>

بعد سنوات على دخوله في غيبوبة، أفاد تقرير صحفي الى أن نجم الفورمولا 1 مايكل شوماخر خسر الكثير من ثروته منذ إصابته الخطرة التي أصابته بعد حادث التزلج.

وأشارت صحيفة “دايلي ميل” البريطانية إلى أن فاتورة رعاية بطل الفورمولا البالغ من العمر 47 عاماً بلغت نحو 17 مليون دولار.

وجاء في تقرير صدر عن صحيفة “صن” أن تكلفة علاجه كل أسبوع تبلغ حوالي 142,050 دولار، ويتابع علاجه مجموعة من أشهر الاطباء، يبلغ عددهم 15 شخصاً، وهم يعتنون به في منزله في جنيف، بسويسرا.

وكان شوماخر أصيب في حادث تزلج مروع قبل ثلاث سنوات، في جبال الألب الفرنسية، ووضع في غيبوبة مستحثة طبياً.

والملفت أن حالته الصحية الحالية لا تعرف بوضوح بسبب تكتم اسرته على الامر، ويُعتقَد أن ثروة شوماخر كانت تساوي نحو 617 مليون دولار قبل وقوع الحادث.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

شارك برأيك

تعليقان

  1. مسكين شوماخر سنين وهو يُمارس اخطر رياضه بالعالم سباق السيارات فورميلا 1 واعتزل سليماً واُصيباً بحادث تزلُج ! ودخل بغيبوبه , الله يشفيه

  2. لم يخسر شيء
    مقابل الثروة التي يملكها اولا و مقابل صحته التي تساوي كل ملايينه ثانياً

    الصحة تاج على رؤس الأصحاء ،،،،،، لايعرفوها الا المرضى ،، الله يشفيه

    الحمدلله على نعمة الصحة والعافية

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *