أكدت صحيفة جزائرية أن لاعبي المنتخب المصري يعدون سيناريو “مستفزا”، من أجل تخطي الجزائر، مؤكدة استحالة فوز الفراعنة بثلاثة أهداف خلال اللقاء التاريخي، الذي يجمع المنتخبين بالقاهرة في ختام التصفيات الإفريقية المؤهلة لمونديال 2010 بجنوب إفريقيا، مشيرة إلى أن الطريق الوحيد أمام المصريين هو اللعب بأوراق أخرى؛ لتخطي تلك المهمة المستحيلة.

وقالت صحيفة “الهداف الجزائرية” أن لاعبي منتخب مصر جاهزون لاستفزاز لاعبي الجزائر عن طريق شتم اللاعبين بأمهاتهم الفرنسيين، مما قد يعرض لاعبي الجزائر للطرد على غرار، ما حدث مع النجم الفرنسي -الجزائري الأصل– زين الدين زيدان خلال نهائي كأس العالم 2006.

وكان زيدان تعرض للطرد في نهائي كأس العالم 2006 أمام ايطاليا، بعد أن سبه المدافع الإيطالي ماتيراتزي بوالدته وأخته.. الأمر الذي دفع زيدان إلى توجيه “نطحة” في صدره أدت إلى طرده من اللقاء.

قالت الصحيفة إن نجم الوسط الجزائري كريم زياني أكبر المستهدفين؛ لأن والدته فرنسية، وسيقوم أحد اللاعبين المصريين بسبه من أجل انفعاله وإخراجه عن شعوره؛ لأن حسن شحاتة المدير الفني للفراعنة يعرف مدى قيمة زياني في فريق الخضر.

واصلت الصحيفة كشف السيناريو، الذي يخطط له المصريون، قائلة إنه بعد استنفاذ تغييرات اللاعبين الجزائريين سيتم الاعتداء على الحارس لوناس قاواوي، وهو الأمر الذي سيجعل الخضر يستكملون اللقاء بدون حارس مرمى.

زياني جاهز

وفي سياق آخر أكد كريم زياني نجم المنتخب الجزائري ولاعب فولفسبورج الألماني، أنه جاهز تماما لمواجهة الفراعنة بعد غد السبت.

وكان زياني صرح من قبل بأنه سيلعب مباراة مصر حتى لو بقدم واحدة، ولكنه أكد تعافيه تماما من الإصابة التي لحقت به قبل أسبوعين، مشيرا إلى أنه سيلعب المباراة بقلبه، وقدمه من أجل تحقيق حلم الجزائريين بالوصول إلى كأس العالم.

قال إنه كان سيشعر بالذنب طوال حياته لو لم يحلق بهذه المباراة المصيرية والهامة، مشيرا إلى أنه يعلم تماما قيمة المباريات التاريخية للشعب الجزائري، وهو ما وضح تماما في مباراة عام 2004 بتونس، التي فاز بها المنتخب الجزائري على نظيره المصري بهدفين مقابل هدف.

وكشف زياني أن المنتخب المصري سيتعرض لضغوط كبيرة خلال اللقاء، لكونه يحتاج إلى تسجيل الأهداف، وهو الأمر الذي سيجعلنا نرتب لشن الهجمات المرتدة السريعة، التي ستكون سلاحنا نحو تحقيق الفوز.

وطالب نجم فولفسبورج الجماهير الجزائرية بأن تضع ثقتها الكاملة في لاعبيها، معربا عن التفاؤل الكبير الذي ينتاب الجميع من جهاز فني إلى لاعبين وإداريين في معسكر إيطاليا، الذي انتهى اليوم قبل الانتقال إلى القاهرة

كاتبة ومحررة في موقع نورت

شارك برأيك

‫11 تعليق

  1. لاعبون يتصفون ببرودة الاعصاب و القدرة على التحكم بها و حتى لو فازوا علينا بهذه الطريقة لن يكون تأهلا مشرفا لاننا فزنا عليهم بشرف في البليدة

  2. اصبحت بعض الصحف ( الصفراء ) وبعض مقدمي البرامج الفاشلين ، من كلا الطرفان ، معاول هدم ، وليس بناء ، يضعون سيناريوهات من مخهم المريض لاحداث لن تحدث ان شاء الله ابدا ، وكل ذلك ليزدادوا شهرة على حساب الاخلاق القويمة ،،، هؤلاء ركبوا الموجة اللعينة ، ثم اصبحوا هم الموجه !!! لا بارك الله فيهم …

  3. بجد انا مستغرب
    إزاى يبقى الجزائريين كلهم ماسكين دماغهم وحاطينها بين رجليهم ( قال يعنى من الطوب ) والغبى اللى بيصور مخدش باله ان الأتوبيس ماشى بسرعة ومستحيل الطوب كله يبقى فى الشباك اللى جنبيه بالظبط اللى بيصوره ومن غير أى اصابة فى جسم الأتوبيس نفسه من بره
    حتى الكدب مش عارفين يكدبوا
    وكمان اللى لازم يعرفوه الجزائريين أن مش احنا اللى هنضربكم اللى هيضربكم هما جمهور الجزائر نفسه بعد الخسارة ان شاء الله

  4. وزير يضرب سائق
    شايفين وزير الجزائر ضرب سائق الاتوبيس واعتدي عليه بالسب والضرب فين بقى الوطنيه والعربيه واللذى منه اخص علكي يا جزائر اخص

  5. افتعال أحداث ضرب الحافلة بالطوب يدحضه الموقف نفسه لأن المصريين يعلمون جيدا أن أفعالا مثل تلك الأفعال ستؤخذ عليهم وتؤدى الى الغاء المباراة والأقرب الى التصديق أنها تمثيلية افتعلها مسئولو الفريق الجزائرى اعتقادا منهم أنها ستنطلى على الاتحاد الدولى والغاء المباراة أو نقلها خارج مصر !؟

  6. vive algeria et lah yarham kol man mat . masar katlatna
    wladna rabi yakhod fihom lhak
    jtes a l airauport howari boumadiene et jai parlè avec qlq joueur est msakine ont entren de pleurè acause de mal que sont le fais l-ègyptien mahmlouch lah yal3an masar

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *