>

عاد المهاجم الدولي الإيطالي ماريو بالوتيلي لسلوكياته وتصرفاته الغريبة حيث كشفت صحيفة “لاغازيتا ديلو سبورت” واسعة الانتشار، أنه ضُبط متلبساً وهو يدخن السجائر في مرحاض القطار الذي كان يقل لاعبي الفريق نحو مدينة فلورنسا لمواجهة فيورنتينا في “الكالتشيو”.
وبحسب الصحيفة فإن لاعبي الميلان لاحظوا انبعاث رائحة السجائر داخل القطار، قبل أن يكتشفوا أن المشاغب بالوتيلي يدخن في المرحاض، الأمر الذي أثار حفيظة بعضهم، ولاسيما المهاجم الفرنسي مباي نيانغ.
وحاول نيانغ –بحسب الصحيفة – إسداء النصائح لزميله المثير للجدل بالتوقف عن التدخين إلا أن مهاجم مانشستر سيتي الإنجليزي السابق رفض ذلك، فسارع نيانغ بإبلاغ نائب رئيس النادي أدريانو غالياني بالواقعة.


وبدوره لم ينف غالياني للصحيفة صحة الحادثة، وأكد أنه قرر فرض غرامة مالية قاسية على بالوتيلي بسبب التدخين، الذي تحظره السلطات الإيطالية في القطارات بشكل قاطع وتعاقب كلا من يُكتَشف أنه أشعل سيجارة.
وليست هذه المرة التي يتورط فيها بالوتيلي بالتدخين، إذ سبق له فعل ذلك خلال فترة لعبه المضطربة مع مانشستر سيتي، وتعرض على مدى الأعوام الثلاثة التي أمضاها مع الفريق إلى عشرات العقوبات والغرامات المالية، ودخل في مشادات وحتى اشتباك بالأيدي مع مدربه الإيطالي روبيرتو مانشيني أكثر من مرة.
ولم يثن كل ذلك المهاجم غريب الأطوار عن الاستمرار في أفعاله التي تصفها الصحافة الإيطالية والإنجليزية بـ”الصبيانية”، رغم أنه بدأ يغيّر سلوكياته بشكل تدريجي منذ التحاقه بميلان قبل ثلاثة أشهر، وقد انعكس ذلك بوضوح على مستواه الفني مع “الروسينيري”.



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *