>

خرج متوسط ميدان برشلونة ومنتخب الأرجنتين خافير ماسكيرانو عن طوره واعتدى خلال مباراة منتخب بلاده أمام الإكوادور، فجر الأربعاء، على رجل إسعاف، لينال بطاقة حمراء مباشرة من حكم اللقاء أعقبها اعتراض قوي من لاعب ليفربول الإنجليزي السابق.

ووقع الحادث قبل خمس دقائق من صافرة نهاية المباراة المثيرة التي أقيمت في العاصمة الاكوادورية كيتو، ضمن الجولة الرابعة عشرة لتصفيات كأس العالم عن قارة أميركا الجنوبية، وانتهت بالتعادل الايجابي بهدف لمثله.

وأظهرت اللقطات التلفزيونية نشوب خلاف بين ماسكيرانو ورجال الإسعاف عقب إصابة اللاعب الأرجنتيني ونقله عبر العربة الخاصة بالملاعب، فما كان من لاعب برشلونة إلا أن ركل المسف بقدمه في مشهد غير مألوف، استحق عليه الطرد المباشر من الحكم.

وأثار قرار الطرد غضب اللاعب الأرجنتيني الذي اعترض بشدة وظهر غاضباً من الحكم، وحاول الوصول إليه لولا تدخل زملائه الذين أقنعوه بمغادرة أرض الملعب، قبل أن تُستأنف المباراة التي أجلت نتيجتها حسم تأهل منتخب “التانغو” لنهائيات كأس العالم.

واعتذر ماسكيرانو عقب المباراة وقال إنه يشعر بالأسف والخجل مما فعل، مؤكداً أنه فقد أعصابه بسبب الضغط الشديد، لكن استدرك بقوله لا يوجد شيء يبرر ما فعله، مطالباً الجميع بالصفح عنده وعدم الحديث عن هذا الموضوع المحرج والمحزن.

ومن المتوقع أن ينزل الاتحاد الدولي لكرة القدم عقوبة قاسية على اللاعب بسبب سلوكه غير الرياضي، سواء حينما اعتدى على المسعف بشكل غير مبرر، أو بفعل اعتراضه العنيف على الحكم ورفضه الخروج من الملعب عقب حصوله على البطاقة الحمراء.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *