>

أكد مهاجم تشيلسي الإنجليزي سالومون كالو سعيه إلى المساهمة بفاعليةٍ في تتويج منتخب بلاده كوت ديفوار باللقب القاري للمرة الأولى منذ عام 1992 لتعويض ما فاته عندما كان يتردد في وقتٍ من الأوقات في حمل قميصه البرتقالي، مشددا على ارتداء القميص البرتقالي للمنتخب الهولندي عندما كان يلعب مع فيينورد قبل 4 أعوام.

وقال كالو “حان الوقت لإحراز اللقب، أهدرنا فرصةً ذهبية عام 2006 في مصر عندما خسرنا أمام منتخب البلد المضيف بركلات الترجيح، ثم خرجنا على يد المنتخب ذاته في دور الأربعة في النسخة الأخيرة، يجب أن نعوض في النسخة الحالية لأنها الفرصة الأخيرة أمامنا“.

وتابع “كنّا أبرز المرشحين في النسختين الأخيرتين بالنظر إلى صفوفنا الزاخرة بالنجوم، لكننا خيبنا الآمال، أعتقد بأننا استخلصنا العبر، ولن نسمح لأنفسنا بفشلٍ جديد”.

وكان كالو يعقد آمالاً كبيرة للحصول على الجنسية الهولندية والدفاع عن منتخب بلادها بدلاً من كوت ديفوار مسانَدا من مدرب هولندا المهاجم الدولي السابق ماركو فان باستن، بيد أنه اصطدم بالقوانين المفروضة في “البلاد المنخفضة” التي شددت قوانين لجوء الأجانب وحصولهم على الجنسية.

كما أنه وقع ضحية شروط الحصول على جواز سفر هولندي، إذ يفترض إقامته في هولندا التي وصل إليها عام 2003 مدة خمس سنوات قبل التقدم بطلب التجنيس، إضافةً إلى خضوعه لامتحانٍ في الثقافة واللغة الهولندية التي لا يجيدها تماما، وسبق أن فشل في اجتياز امتحان مماثل.

ورفض كالو -الذي هجر مسقط رأسه من مأساة الحرب الأهلية التي عصفت ببلاده- مرارا الدعوات الموجهة إليه من مدربي منتخب بلاده وكذلك شقيقه بونافونتور الذي يلعب حاليا مع هيرينفين الهولندي.

وتذرع كالو بالرفض؛ انطلاقا من التجربة التي عاشها شقيقه بعد عودة المنتخب الإيفواري إلى العاصمة أبيدجان إثر خروجه المبكر من كأس الأمم الإفريقية عام 2002، حيث كان في استقبالهم مجموعة من الجنود الذين اقتادوهم إلى السجن لمدة أسبوع عقابا على خروجهم خاليي الوفاض.

وأصرّ سالومون على قطع صلاته بالمنتخب، مشيرا إلى أنه من الصعب عليه نسيان معاناة شقيقه الأكبر الذي سبق له اللعب مع فيينورد، لكنه اضطر إلى الرضوخ للأمر الواقع والموافقة على اللعب مع كوت ديفوار، فكانت البداية أمام غينيا في 2007.

وكان مدرب أوكسير الفرنسي جي رو يرغب في ضم سالومون، المولود في 5 أغسطس/آب1985، إلى صفوف فريقه للعب إلى جانب شقيقه بونافونتور، بيد أنه اختار اللعب مع فيينورد موسم 2003-2004 ولعب مباراتين فقط في النصف الأول من الموسم، ثم انتقل في النصف الثاني إلى إكسلسيور روتردام ولعب معه 11 مباراة سجل خلالها 4 أهداف، قبل أن يعود إلى فيينورد صيف 2004 وخاض معه 73 مباراة حتى صيف 2006 سجل خلالها 38 هدفا، ونال جائزة يوهان كرويف لأفضل لاعب واعد في الدوري الهولندي.

وحطّ كالو الرحال بعد المونديال في إنجلترا، وتحديدا مع تشيلسي، حيث لعب معه حتى الآن 169 مباراة وسجل 36 هدفا.

وأوضح كالو أن إعجابه بمثله الأعلى المهاجم الدولي الفرنسي تييري هنري الذي كان يلعب وقتها في أرسنال (الآن في برشلونة الإسباني) كان أحد الأسباب التي دفعته إلى اللعب في الدوري الإنجليزي، مشيرا إلى أنه يحاول دائما تقليد هنري في تحركاته في الملعب، وأن لعبه إلى جانب نجوم كبار من طينة الألماني مايكل بالاك وفرانك لامبارد والبرتغالي ديكو سيساعده كثيرا في صقل مواهبه.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

شارك برأيك

‫14 تعليق

  1. معاك يا الخضرة ديري حالة…معاك يا الخضرة ديري حالة
    و جيش شعب معاك يا سعدان مع الخضرة فكل مكان
    انشاء الله ربي يوفق المنتخب الوطني و يفرحونا يا رب العالمين
    يالله الكل معيا معاك يا الخضرة ديري حالة …معاك يا الخضرة ديري حالة

  2. فرصتك الاخيره المره الثانيه الفوززز للجزائررر
    معاك يا الخضرة ديري حالة…معاك يا الخضرة ديري حالة
    123 كمليها ايمان

  3. فيفا لالجيري …1/2/3 فيفا لاجري 1/2/3 فياي لالجيري
    ههههههههه يعطيك الصحة يا العربي ربي يفرحنا انشاء الله

  4. ههههههههه ايه صح عربي ….انشاء الله هاد المرة تاني يصدق احساسك انا مانيش حابة ندير حتى حاجة في راسي و كل شي من عند المولى سبحانه مرحبا بيه حنى ندعيو و ربي يجيبها فالصواب انشاء الله
    عربي وقتاش اجي للجزاير وللا ما راكش ناوي تولي لعندنا

  5. ان شالله صدقت يااحمد………..نولي الجزائر بالصيف نحضر عرس صاحبي وناكل الكسكس والمرقاز

  6. عربي خويا انا نروح باش نراجع شوية غدوا عندي امتحان و اسكت برك ربي يستر مانيش مراجعة مليح راني ندرب طلة ساعة على ساعة هما نشوف واش راه صاري يالله اتهلا في عميرتك خويا لعزيز و رانا نتلاقاو امبعد انشاء الله

  7. إيمان ربي يوفقك إنشاء الله انا ثاني راني حاصله مقدرتش نحفظ أسكتي برك راني هردتها

  8. والله الماتش ماشي ساهل او مانكدبش عليكم انا راي مقلق شوية و ربي يستر

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *