>

تسبب لاعب كرة القدم البرتغالي العالمي ​كريستيانو رونالدو​ بخسائر فادحة لشركة المشروبات الغازية “​كوكا كولا​”، بعد أن أبعد زجاجتين من هذا المشروب عن الطاولة، التي جلس عليها خلال المؤتمر الصحفي الخاص بمباراة منتخب بلده مع منتخب المجر، ضمن منافسات بطولة “​يورو 2020​”.


ومن المعروف أن كريستيانو يهتم كثيراً بصحته، وفور جلوسه لاحظ وجود زجاجتين من الكوكا كولا، كون هذه الشركة هي الراعي الرسمي للبطولة، فما كان منه الا أن نصح الموجودين بشرب المياه، بدلاً من المشروبات الغازية.
وبحسب موقع “سبورتس مان”، فإن كريستيانو تسبب بخسائر بلغت حوالى 2.04 مليون جنيه إسترليني للشركة العالمية، بعد ما فعله في مؤتمره الصحفي.

https://youtu.be/qRzAX_0HLrM

ردود الفعل حول ما فعله كريستيانو

وفي تعليق لها حول ما فعله كريستيانو رونالدو، وصفت صحيفة “ريكورد” البرتغالية رونالدو بـ”البطل”، وقالت إنه “تألق في لحظة غير معتادة قبل ثوانٍ من بدء المؤتمر الصحفي”.
وكشفت الصحيفة أن رونالدو صرخ بعد هذه الحركة، قائلاً: “ماء”، في إشارة منه إلى أن “ضرب الماء أفضل من شرب الكوكاكولا”.


وقد لقيت حركة كريستيانو إشادة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصاً أنه يعتبر واحداً من الرموز الذين يتابعهم ويقتدي بهم ملايين من الشباب حول العالم، بينما تساءل البعض عن العقوبات التي من المحتمل أن تسلَّط عليه من طرف الإتحاد الأوروبي، خصوصاً أن الشركة من الرعاة الأساسيين لهذه المسابقة الكروية القارية.

كريستيانو يكره المشروبات الغازية

واشتهر كريستيانو رونالدو بكره للمشروبات الغازية بشكل عام، وإعتاد على مهاجمتها في العديد من أحاديثه ولقاءاته الإعلامية، ففي إحدى المرات قال لصحيفة برتغالية: “لا أعلم فيما إذا كان ابني سيصبح لاعب كرة قدم جيد، أحياناً يتناول مشروبات غازية، ويأكل رقائق البطاطس رغم معرفتة بأن ذلك يزعجني كثيرا”.
وأضاف: “في بعض الأحيان أخبره بعد أن يقوم بتلك التصرفات بأن يقفز في الماء البارد بعد اللعب حتى يتعافى بشكل أفضل، ولكنه يقول إن الجو بارد جداً بالنسبة له.ولكن لا بأس، فهو يبلغ من العمر 10 أعوام فقط”.
يُذكر أن رونالدو كان في وقت سابق لا يمانع تصوير حملات إعلانية لشركات مشروبات غازية، وذلك في بدايات مسيرته الكروية، فكان صوّر حملة إعلانية لشركة “بيبسي”.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. كريستيانو رونالدو حفظ الدرس الذي اعطوه له العراقين من زمان فأصبح يدور حياة صحية ، ففي احد الليالي الصيفية الباردة ( مش باردة اوي نص ونص يعني ههههههههه) بهذل العراقيون كرستيانو وجعلوه يبكي تلك الليلة بدموع مسفوحة حارة وهزموه وفريقه باربعة أهداف تهبل هههههههههههههههههه ومن يومها جميع المشجعات الرياضيات برتغاليات على اسبانيات على انكليزيات على زاموغيات وما اعرف من وين ههههههههههههههههههه وهن يقولون لا احد يعلو على العراقي هيبة وسطوة ههههههههههههه وما كرستيانو وغيره الا طراطير امام الكبرياء العراقي لاسود الرافدين هههههههههههههه لكن بقى شيء اخير يجب ان يعرفه ابن البرتقالية ههههههههههههه هذا ، قوتنا وهيبتنا كعراقين لم تاتى من كوننا لا نشرب الكوكاكولا هههههههههههههه بل من ماء دجلة والفرات واكل أسماكهم المسكوفية ههههههههههههه قال ما يشرب كوكا كولا قال ؟؟؟ هههههههههههههه

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *