>

لم يخف العديد من النقاد الرياضيين العرب خشيتهم عقب موقعة السودان الشهيرة من احتمال صار مؤكداً حالياً لحدوث تواجه مثير بين منتخبي مصر والجزائر وسيكون مسرحه الفعلي مدينة بنغيلا في انغولا يوم غد الخميس , فيما قلل البعض الأخر من التكهنات الأخيرة التي تحدثت بأن بطولة كأس الأمم الأفريقية السابعة والعشرين ستشهد قنبلة موقوتة في دور الأربعة الذي قد يصبح دورا “متفجرا“.

وستعيد المباراة العربية الخالصة بقبل نهائي البطولة الكروية الإفريقية للأذهان الحرب الإعلامية التي لم تهدأ منذ تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي , لكن أنس الفقي وزير الإعلام المصري طالب وسائل الإعلام يوم الثلاثاء بضرورة التعامل الإعلامي مع مباراة مصر القادمة مع الجزائر بمنهج متوازن وتناول هادئ وبشكل موضوعى .

وطغت مباراة الخميس على أفراح جمهور المنتخبين وباتت تؤرق العقلاء لان المغرضين اخذوا بشحذ سيوفهم استعدادا لجولة جديدة من “الحرب الباردة” لا تبقي ولا تذر , غير أن الصحافة الجزائرية وجدت تغيراً في لهجة الإعلام المصري مباشرة بعد التأهل التاريخي والمستحق للفراعنة إلى دور نصف النهائي من كأس أمم إفريقيا.

ويريد المصريون أن تكون مباراة السودان مجرد عثرة واثبات إنهم كانوا الأجدر بالتأهل للمونديال وان الخسارة في أم درمان ما كانت لتكون لولا الأجواء المشحونة في المدرجات وما سبقها من عمليات ملاحقة لجماهيرهم ..
وصرح مدرب مصر حسن شحاتة قائلاً بأن الجميع يعلم جيدا “حجم مباراة الجزائر ومدى أهميتها مضيفاً بأنه من الضروري تخطي تلك العقبة بسهولة للمرور إلى النهائي الأفريقي وتحقيق إنجاز تاريخي”.

ولو فازت مصر باللقب الإفريقي في بطولة أنجولا فأنها ستحقق رقما قياسيا بالفوز للمرة السابعة حيث حصلت عليه أعوام 1957 و1959 و1986 و1998 و2006 و2008م .

وأوضح محمد هيبة أمين الشباب بالحزب الوطني أنه يجري الآن حجز رحلات الطيران للمشجعين المصريين، مشيراً إلى أن عدد الجماهير المصرية سيتراوح بين 1000 إلى 2000 مشجع سيتم اختيارهم من روابط مشجعي الفرق المصرية ..

وبالمقابل يريد الجزائريون إثبات جدارتهم بتمثيل افريقيا والعرب في مونديال 2010 وان الفوز في مباراة الحسم لم يكن ضربة حظ بل هم كانوا الافضل عن جدارة واستحقاق ..

وستلعب الجزائر سادس نصف نهائي في تاريخ مشاركاتها في كأس أمم إفريقيا بعد خمس مشاركات في دور المربع الذهبي الذي تجاوزت خطاه في مناسبتين وفشلت في ثلاث مناسبات سابقة..

وقال المهاجم الجزائري عامر بوعزة، لاعب بلاكبول الانجليزي والذي أحرز هدف الفوز للجزائر ضد ساحل العاج “إنه أمر رائع أن نلعب ضد المصريين ثانية فهذا يمنحنا الفرصة ان نثبت اننا هزمناهم عن جدارة وليس بسبب الحظ ..
لكن رابح سعدان مدرب الجزائر اعتبر إن المباراة أمام مصر في قبل نهائي كأس الأمم الإفريقية “مواجهة عادية بين بلدين شقيقين ولا يجب أن تخرج عن نطاقها الرياضي” وناشد وسائل الإعلام عدم الدخول في حرب كلامية في هذا الصدد.

وأكدت صحيفة “الخبر” الجزائرية انه تقرر تخصيص أربع طائرات لنقل مشجعي “الخضر” إلى أنغولا، مضيفة إن شركة الخطوط الجوية الجزائرية فتحت قائمة لأربع طائرات تتسع ل260 راكب من أجل التواجد في مدرجات ملعب بنغيلا الذي سيحتضن مباراة الدور نصف النهائي.

وكانت الأماني معقودة على أن يلتقي الخضر والفراعنة في المباراة النهائية وأن يقدما مباراة للذكرى وطي صفحة الماضي،لكن ذلك لم يحدث مع عدم التطلع لجعل المواجهة مناسبة لتلاشي الكراهية وسبباً في عودة الوئام لبلدين عربيين يفرقهما الخصام ..



شارك برأيك

‫11 تعليق

  1. أتمنى من الله أن تمر المباراة على خير ،، حتى لا يشمت بنا الشامتون اكثر من ذلك ،،، على العقلاء في الطرفين التدخل لمنع أي فتنة يمكن أن تحدث ،

    المواطن اللعيب .. مأمـــون

  2. معاك يا الخضرة ديري حالة
    ربي يوفقهم انشاء الله و الفوز بالكاس يكون لينا بربي انشاء الله
    يا رب فرحنا باولاد لبلاد و ربي معاكم انشاء الله
    جيش شعب معاك يا سعدان مع الخضرة فكل مكان

  3. معاك يا الخضرة ديري حالة
    جيش شعب معاك يا سعدان مع الخضرة فكل مكان
    انشاء الله الفوز بالكاس
    1,2,3
    vivaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaa
    l’ALGERIEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEE

  4. كان الذي كان في السودان للقرب الجغرافي بين البلدين .لكن لا اعتقد ان تكون هناك مسادات بين الجماهير في انغولا وخاصه انها بلاد غير استقره امنيا.واظن لن يوجد العدد نفسه من المسجعين
    على العموم الكاس انشاء الله للجزائر لانني الاقوى والافضل وفي ميدان اللعب سنبرهن على هذا.
    هدفنا هو كأس العالم وليس كأس افريقيا لاننا بعد فوزنا على كوت ديفوار ضمنا البطوله

  5. crain rien Abdelouahab on est la avec toi t’en fais pas.pour cet article je le trouve super subjectif et c’est signe d’avance que c’est un egyptien qui l’a redige. ils pretendent toujours que des incidents graves euent place au Sudan, pauvre malheureux ils croivent tjrs a leur propre mensonge, quelle honte. en tout cas on s’en bablance et on s’en fiche royalement de ce qu’ils pensent, d’ailleurs ils nous ont bassine et vraiment soule de leur mensonges et propagande redicule. bref Vive l’Algerie. je serai de reour ce soir, je dois filer maintenant c’est l’heure des braves. ciao et d’ici la VIVE L’ALGERIE
    TAHIA DJAZAIR

  6. يا سبحان الله يا مغير الأحوال التصريحات المصرية تغيرت ب 180°. الله يلطف ماذا يتخبأ وراءها…..الأيام القادمة الإجابة……

  7. i love you Algeria
    i love your air
    i love your color
    i love your poeple
    Algeria is a holly country because it’s full of the blood of ashouhada
    1,2,3
    vivaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaa
    l’ALGERIEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEE

  8. الى عنابة جاء الرد كا توقعتى ولكنه قاسى بعض الشىء باربع اهداف و كشف الحكم للعالم كله شخونة لاعبى الجزائر و كيفية التعامل معها

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *