>

عذراً أخي القارئ لعنونتي المقال بتلك المسميات، لكن هكذا أطلق كلاً منهما على الآخر، فهما يعملان بنفس الشركة ، ويسكنان بنفس العمارة، وكلا منهما مقتنع إنه على حق ، وإن مذهبه الحق ، وأنه من أهل الجنة ، وأن الآخر من أهل النار . في يوم ما وأثناء الرافضي يهم بالخروج لعمله بعد الظهيرة ، كونه يعمل بنظام الوردية ، سمع إمرأة هـز العمارة صراخها واستنجادها ، فهرول بسرعة إلي أسفل السلم ، فشاهد سيدة تبكي وبين يديها طفلة متدلية الرأس ، وكأنها قد فارقت الحياة ، فصرخ :ماذا حدث ! ، فقالت ” أبنتي تموت، وبها تكسر الدم المنجلي الحاد ” ، وزوجي بالشركة ، وقد اتصلت به ، فلم يجبني ، فحمل الرافضي الفتاة بسرعة ووضعها بمقعد سيارته الخلفي ، وأنتبه قبل أن يغادر ، بأن أمها تجري خلفه وهي تصرخ ، فركبت بجانب أبنتها ، وكل هذا حدث أمام مرآى من النساء والخادمات من سكان العمائر المجاورة ، والذين تجمهروا بعد سماع الصراخ .

وصلوا المستشفى، وتم أنقاذ الفتاة بأسرع وقت بعد أن تلقفوها الأطباء والممرضات، وبعد مرور ساعة دخل والد الفتاة مهرولاً ضائعاً كالمجنون ، وهو يصرخ ” فلانة! أين فلانة ! ” فقابلته زوجته ، وأخبرته إن أبنته بخير، وأن جارهم الرافضي هو الذي أحضرهم وأنقذها ، فوقف أمامه صامتاً ، فأقترب منه وأحتضنه بقوة ، وبكى بحرقة ! وهو يكرر ” أستغفر الله ” سامحني يا أخي ، سامحني على كل شيء ، إنه الشيطان لعنه الله . بعد أيام ، طرقت زوجة الناصبي باب الرافضي ، ودخلت بمعية أبنتها وصديقاتها ، وهي محملة بالهدايا ، كعربون شكر وعرفان ، لما مقدمه جارهم ، وأنقذ أبنتهم من الموت .

بعد شهور، ومع بداية الإجازة الكبيرة ، وفي وسط الأسبوع ، أتصلت زوجة الرافضي بعمل زوجها قبل آذان الظهر، فلم تجده ، فأخبرت زملائه أن يتصل بالبيت للضرورة القصوى ، فوصل إليه الخبر بعد ساعة تقريباً ، وأتصل بالبيت ” لكن لا أحد يجيب ” ، فدخل الشك قلبه ، فغادر عمله بسرعة ، ووصل إلي البيت بعد الظهر ، وبينما هو يهم بدخول العمارة ، صادف وجود جاره صاعداً السلم ، فصافحه ، فقال الناصبي : لقد أتصلت بي زوجتي وأخبرتني أن بشقتكم فأر كبير ، وأن زوجتك وأبنائك هربوا من الشقة وجلسوا بسلم العمارة ، أعتقد إنه نفس الفأر الذي أزعجنا قبل شهر ، فدخلا المبنى معاً ، فألتقى الرافضي بزوجته وأخبرته: لقد ضيّـفتنا جارتنا وادخلتنا شقتها بعد أن وجدتنا خائفين ومشردين بسلم العمارة ، وعملت لنا الغداء ، فصلينا عندهم ، وتغدينا ، بصراحة ! شقتنا لا تطاق ، والفأر يسرح ويمرح بها ، ولن ندخل حتى تقضي على الفار، فدخل الرافضي بمعية جاره الناصبي الشقة ، وقد تسلحا بالعصي ، وما هي إلا دقائق حتى اصطادا الفأر الدخيل ، ورموه بالشارع .

أخي المواطن الغيور: لو أن حصيّة صغيرة دخلت حذائك ، لتعكرت حياتك ! لو أن قطاً دخل بيتك وأفزع عيالك ، لغادرك النوم ! لو أن الرياح أسقطت عباءة زوجتك ، لسقط قلبك معها ! لو أن أحداً تحرش بابنتك، لفقدت عقلك ! لو شرخ أحدهم زجاج سيارتك ، لفار دمك ! لو حملت الخادمة سكيناً وأخافت أهلك ، لقامت القيامة وخرجت روحك من جوفك ! فما بالك أخي بأجنبي غريب يستبيح أهلك وعرضك ومالك ووطنك ! ، ويحتل بيتك وشوارع مدينتك ومرافق وطنك ؟ فما بالك بأجنبي يضع يده على الحياة المحيطة بك ؟ فما بالك بأجنبي يضع السكين على رقبة أبناء عمومتك وجيرانك ؟ فما بالك بأجنبي يذبح شركاء الدين والدم والوطن؟ فما بالك بأجنبي يذبح رجال الأمن الساهرون على حمايتك ؟ فما بالك بأجنبي ينزل علم بلادك ويدوس عليه بنعليه ؟

يا شريك الوطن ! الرهان هنا على الوطن والمواطن ، فلنكن يداً واحدة أمام الأعداء ، ومن اراد بهذا الوطن شراً ، فإن لم يكن من أجل شركائنا ، فليكن من أجل أنفسنا وأبنائنا وأموالنا ، فإن لم تحمل غيرة لشركاء وطنك ، فعلى الأقل لأهلك وأبناء جماعتك ، وحتى لسيارتك ، وحاجياتك ! فمهما اختلفنا فكرياً وعقائدياً ، فلنأخذ بالرسول الكريم صلى الله عليه وآله وصحبه الكرام قدوة وعبرة وعضة ، فقد كان حسن الخلق مع من يختلف معه ، فما بالك بمن يشاركك الشهادة والقبلة والقرآن واللغة والأرض والهواء والرزق وحتى الأسماء ، وكل هذا على وطن واحد ! ألا يستحق وطنك الحماية والتضحية ، فلنتحد أخي ، ولنقف ضد الشائعات وكلام المغرضين بالوسائل الإعلامية وغيرها ، ولنمنع الشيطان من أن يعشعش في عقولنا أفكار الطائفية المقيتة ، فهي كالنار التي تأكل الأخضر واليابس ، ولنتعظ بما يحصل لدى جيراننا . فلنرقى، ولنفكر بعقلانية ، فديننا الإسلامي يحتوي ويحتضن ، والرهان يبقى على الوطن والمواطن ، ولنكن جماعة واحدة ضاربة ضد أي فأر يريد بهذا الوطن وأهله ومن يدب عليه شراً .

اللهم أحفظ وطني ، وأحفظ أهله وحكومته ، من شر الأنس والجن ، ومن شر بداخله وخارجه ، إنك سميع مجيب ، وللمعلومية ، هذه القصة حقيقية ، وقد حصلت قبل أكثر من خمسة عشر سنة ، ومازال أبطال القصة أخوة متحابان في الله ، حتى يومنا هذا .

فوزي صادق / كاتب وروائي سعودي
تويتر :     @Fawzisadeq   
البريد الإلكتروني :      fs.holool@gmail.com

شارك برأيك

‫22 تعليق

  1. الله يوفقك كلام جميل لكن دعائك لحكومة ال سعود لا نتفق معك فهي تضمر الشر لكل المسلمين والعرب والإنسانية كما تمنيت لوطنك نحن نتمنا للاوطاننا الخير وال سعود يدعمون كل معتوه ومجرم لتدمير بلدانه العربيه

  2. السيد الكاتب يعني بالناصبي من ينتمي إلى المذهب السني .. وهذا اسمه مع الاعتذار للكاتب كذب وفي أحسن الاحوال تلبيس على الناس .. لان الناصب هو من يناصب آل البيت العداء وهؤلاء لا وجود لهم في الواقع .. فلا يوجد أحد من أهل السنة اليوم من يناصب آل البيت العداء أو حتى يُقلل من قيمتهم .. على العكس أهل السنة يعتبرون انفسهم أتباع آل البيت .. وهم ساداتنا وأئمتنا .. اما هذا المصطلح ” ناصبي ” فتم خلقه من أجل ايجاد عدو ومن أجل الشحن والتعبئة الطائفية المعروفة عنكم .. وإن سلمنا فرضاً بوجود نواصب في التاريخ وهذا أمر غير أكيد ..فإن ذلك كان في التاريخ واليوم لا يوجد شيء اسمه نواصب ولا يوجد من يناصب آل البيت العداء .. أما الرافضة فهي تسميه أطلقها عليكم الامام زيد بن علي بن الحسين عندما ثار على الدولة الاموية فأراد أصحابه امتحانه فسألوه عن رأيه بأبي بكر وعمر رضي الله عنهما فقال [كيف أكفرهما وهما وزيرا جدي؟! ] يقصد رسول الله صلى الله عليه وسلم .. فألحوا عليه بسبهما لكنه أبى فقالوا له : إذن نرفضك ..فقال : ” رفضتموني ” فسموا بالرافضة ..
    أما ما يخص مضمون الموضوع فأتفق معك فيه ..

  3. الكاتب يدعوكم يا أهل سوريا أن تتكاتفوا وتتحدوا لطرد الأجنبي الذي دنس أرضكم عليكم بلفظ وقتال حزب حسن وكتائب أبو الفضل والميليشيات العراقية التي جاءتكم بالطائفية والارهاب .

  4. بالفعل الطائفية جائتنا من المجوس
    وجماعة الوهابية وفروخ مردوخاي اليهودي
    كانت الناس عايشة بامان الله
    والله من كبرنا يا الله حسينا احنا من غير ديانة
    ومن نسئل اهلنا وحنا صغار يقولون احنا كلنا ناس موحدين مسلمين لله عز وجل
    كلنا نعبد الله الواحد احد — لكن الان الفتاوي تصيح وناسكم علة المنابر تصيح
    حللتم دم الفقرا والمساكين وخربتم خارطة الوطن العربي قسمتوة خزيتم نفسكم بين الامم
    زرعتم الحقد والضغينة بين الاجيال والاجيال القادمة وكل هذا لعيون الصهاينة
    قبحكم الله حتى الكفار ماعملو مثل تصرفاتكم ببعضهم — الحمد لله انكم صايميين والا كنتم ذبحتوني
    رمضان كريم وكل عام وانتم بالف خير — وربي يهديكم وتحسون على نفسكم وتتاخون

  5. اخي الكاتب ..
    بالنسبة لي لا يهمني تسميات الطوائف ومعناها .. فلا اضنها مهمه و المهم في القضية هي حقيتها .. وادخل بالموضوع لاقول كلمتي ..
    ..
    هنالك نوعين من الطائفيه .. هي طائفية الحكام وطائفية الشعوب ..
    فطائفية الشعوب وهي بسيطه ممكن ان تتبخر بلحضة وبحديث من كلمة طيبه من ملك او رئيس دوله او عالم ديني يقول ان المسلم اخو المسلم فان كان ليس بالطائفه فبلدين او بالعروبة او الدم فجميعنا من ام حواء وابينا ادم .. فترى ان جميع الشعوب بطوائفه تنسى كل الخلاف وتكون الحياة بصورتها الطبيعية ونعيش بلا طائفية ..
    واما طائفية الحكام .. فهي السياسة التي تسعى بها لقتل شعوبها لاغراض سياسية لخدمة اليهود باستنزاف المسلمين الذي كثرة عددهم بات يهدد اليهود وجودهم ومخططاتهم باحتلال المنطقه ..
    والسوال ..
    هل الانسان العربي ( من الشعوب العربية ) قادر على ان يقول الحق بان مماليكه وروؤسائه انهم على خطاء .. وانهم يزرعون التفرقه الطائفية لبقائهم بالسلطه وتنفيد مخططات اليهود …. وخصوصا
    ( الانا ) عند الانسان العربي اكثر من التمسك بيزيد ابن معاويه وهو يعلم انه من قتل ابناء نبيهم المصطفى واسرهم وبالرغم من هدا لا يزالوا يسروا على نهجه ويعادون من يقول لهم اعوا وانتبهوا انكم تسيرون على نهج من قتل ابناء نبيكم بل يزيدون كرها لمن يقول لهم كلمة حق فارادوا بها باطل.
    اخي الكاتب ..
    قوله تعالى إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ ..
    اي ان على الشعوب ان تنتفظ ضد افكار مماليكهم وروؤساهم وعلمائهم الدينين الذين ياخذون بهم للهاويه بحمل هذا المرض الطائفي الخطير ..
    لينيسوا كرههم لاخيهم الاخر ..
    الذي هو اخيهم ان لم يكن .. بالطائفه فيكون .. بالدين .. او العروبة .. او الدم ..
    واما ان نتهرب من علاج المشكله لنمسك بالمصغرات فنضع اللوم على هذا وذالك .. فيكون كاننا نحمل الماء في مشخال دون فائده واننا قد طبقنا مخططات اليهود ومماليكنا ..
    تحياتي ..
    ..

  6. كثير يردد ان يزيد قتل الحسين رضي الله عنه وارضاه لكن لايذكر ان من استدعاه من المدينه وخذلوه وقت الجد هم ايضا مساهمون في قتله رضي الله عنه .

    1. احمد ..
      ان استدعى الحسين عليه السلام .. سين او صاد للعراق او الشام او … فلا يعني شيئا ..
      المهم ان يزيد هو من قتل الحسين فلا تهرب من صلب الموضوع فليس لك لمخرج ..
      عموما
      ان قبلت بكلامي او لا فلا يعني لي الكثير .. انا اقول نصيحتي لله و وكما قلت ما قاله الله سبحانه وتعالى في قوله
      ان الله لا يغير ما بقوما حتى يغيروا ما بأنفسهم ..
      تحياتي ..
      ..

  7. هو الموضوع من حيث المضمون أكثر من رائع ولكن من حيث التأثير أكل من صفر والدليل التعليقات يعني لو الكاتب بيحكي قد هيك على مليون مره دق ألمي مي لا بدن يسمعوا ولا بدن يفهموا . كان أجدر بك أيها الكاتب بعدما انهيت كتابة مقالك الرائع أن مزقت الورقه ورميتها في أقرب سله مهملات ، فلا حياة لمن تنادي.

  8. سلام كريم اخبارك ربي تكون بخير : لو تلاحظ فقط انا وانتا شيعه ونقول الحق. في المالكي وحكومته اما الباقيين يكرهون المالكي بسبب طائفي والله لو كان المالكي سني كان اصبح اعظم قائد وفارس وشجاع ما اعرف شوكت راح نغادر هذا الحقد الأعمى الذي يعمي العيون والبصيرة ويسد الأذان والسمع كل مأهوا شيعي سيء وكل مأهوا سني سيء وبعدين الى اين نصل بهذا الحقد

    1. اهلا اخوية ادم ..
      اشلونك انشاء الله بخير .. اقسم بحق الله و بحق رمضان الذي نحياه .. وبحق الجنة .. انني اقول كلمة الحق في المالكي وغيره بالطائفه والدين والفرد .. ولكن الاخر لا يفهم هذا ..
      بل عليك ان تجاريهم دائما فلو قلت مليون كلمه ضد من يكرهوهم فانت صديقهم ولا عليك غبار .. وتكون بالتقوى او التقيه كما يسمونها ..
      ..
      وان اجبت بكلمه واحده ضد افكارهم مقابل المليون التي هي مع افكارهم فتصبح انك سيء وان لسانك غير اخلاقي وان حليمة ستعود لعادتها القديمه وهم يروا بنفس الصفحه ان الشخص الاخر يشتمك ويشتم دينك ولعدة مرات وعليك ايقافه وبطريقة اعادة نفس الكلام الدي كان عليك لتعكسه على من تهجم عليك فتصبح انت سيء ومدان .. علما من الحق ان يقولوا له ان تصرفه غير صحيح ليسكتوه بل يلومونك انت لانك اجبت ..
      والخلاصه ..
      نحن نقول كلمتنا لله .. ولا نريد منهم حمدا ولا شكورا .. فالله هو من يجزينا على فعلنا ..
      وهو العمر ماشي .. السنين تمر بلحضه وننتهي ولكن كلمة الحق تكتب عند الله ..
      خليها على الله اخوي ادم ..
      احنا نعمل لاخرتنا ولضميرنا .. ليس الا ..
      والله يصلحنا ويصلحهم ..
      تحياتي ..
      ..

  9. رغم ان الموضوع غير مناسب ولكن لابد من الرد … أخ أحمد دع عنك ما يقوله فلان وعلان واسمع ما يقوله زين العابدين علي بن الحسين عندما كان يخاطب شيعتهم : [ أيها الناس نشدتكم بالله هل تعلمون أنكم كتبتم إلى أبي وخدعتموه، وأعطيتموه العهد والـميثاق والبيعة وقاتلتموه وخذلتموه، فتبا لـما قدمتم لأنفسكم، وسوأة لرأيكم، بأية عين تنظرون إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إذ يقول لكم: « قتلتم عترتي وانتهكتم حرمتي فلستم من أمتي ». فارتفعت أصوات النساء بالبكاء من كل ناحية، وقال بعضهم لبعض: هلكتم وما تعلمون.. ]
    وكذلك عندما رأى اهل الكوفة ينوحون ويبكون زجرهم قائلاً :[ تنوحون وتبكون من أجلنا فمن الذي قتلنا؟ ]
    واسمع ما تقوله أم كلثوم بنت علي رضي الله عنهما : [ يا أهل الكوفة سوأة لكم، ما لكم خذلتم حسينا وقتلتموه، وانتهبتم أمواله وورثتموه، وسبيتم نساءه، ونكبتموه، فتبا لكم وسحقا لكم، أي دواه دهتكم، وأي وزر على ظهوركم حملتم، وأي دماء سفكتموها، وأي كريمة أصبتموها، وأي صبية سلبتموها، وأي أموال انتهبتموها، قتلتم خير رجالات بعد النبي صلى الله عليه وآله، ونزعت الرحمة من قلوبكم ]

    ولا أنسى أن اسألك يا أخي أحمد .. ماهو نهج يزيد الذي نتبعه لأنني بصراحة لم أقابل يزيد ولم يعطيني نهجه فهل أعطاه لك أنت هههههه؟.. لا حول ولا قوة الا بالله ..

  10. هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    ..
    المثل العراقي يقول ..
    يبيع تمر ويشتري خورما ..
    ..
    ومعنى كلمة .. خورما .
    هي تمر ايضا ولكن .. بلغة غير العربية ..
    الهم .. يضهر الحديث عقيم و مضيعة وقت .. اروح اخرج لله افضل ..
    تحياتي
    ورمضان كريم للجميع ..
    ..

  11. الاخ الكاتب
    السلام عليكم وعلى الاخوه المشاركين
    احدى الاخوات المشاركات بموضوع
    ألمانيا سخرت من الجزائريين والصيام بصورة مهينة قبل المباراة
    كتبت في التو ما يلي وبموضوع الرياضه
    manal في يوليو 2, 2014 2:36 ص رد
    أكره الألمان كره العمى عشت هناك سنة و نصف. كانو من أصعب سنين عمري. هم باختصار مش طابقين نفسهم كيف الناس راح تطيقهم. متعجرفين و معقدين. الجزائر فش غللي فيهم. الله يحفظهم أسود السنة
    ********************************
    فاقحمت حتى الرياضه بالطائفية فهل تضن اننا سنهشم الطائفية
    شكرا لموضوعك وشخصك المثقف

  12. دق الماي وهي ماي للأسف هاذا ما ألت اليه أمه محمد عليه الصلاة والسلام الحكي كله يذهب هباء منثورا الطاء يفيه موجوده بقوه ولا نستطيع ان ننكرها وخصوصا بعد احداث سوريا الله يهدي الجميع

  13. فمهما اختلفنا فكرياً وعقائدياً ، فلنأخذ بالرسول الكريم صلى الله عليه وآله وصحبه الكرام قدوة وعبرة وعضة ، فقد كان حسن الخلق مع من يختلف معه ، فما بالك بمن يشاركك الشهادة والقبلة
    …………………………………..
    للأسف يا أستاذ فوزي كلامك لايمكن تطبيقه على الأرض بوقتنا الحالي ….اللي عم تطالبنا بالوحدة معه ضد الأعداء هو عدونا وهو من يستحل دمائنا وهو من يهتف وهو يقتلنا بشعارات لبيك يا حسين ويخاطبنا بأبناء معاوية وهند أكل الأكباد وجاء بعد كل هالسنوات ليثأر منا بجريمة هو المشارك الأكبر فيها وهو الأداة التي نفذتها ….للأسف كنا نظن العدو هم اليهود والصهاينة فقط وكنا نظن أن من يؤمنون بالله ورسوله متلنا حتى لو اختلفنا معهم في بعض المسائل هم اخوتنا بالدم والدين ولو قلنا أخ سنجدهم بجانبنا لكن ثبت بالدليل أنهم هم العدو الذي كان يعيش معنا طوال سنيين ويتربص بيننا ويتحين الفرص ولك في بشارون وحزب اللات خير مثال …..منيح اللي قلت بالنهاية أنه هالقصة من 15 سنة لأنه لو قلت انها بوقتنا الحالي ما كنت صدقت

  14. هلا كريم
    ياعزيزي كيف لاتعني شيئ ملايين يتبعون نظريه تم تحريفها يصبون جام غضبهم على هند وما علمت بهم هند؟!!!!!
    ويسبون معاويه وهو خال كل مسلم
    ويلعنون زيد وهم من اسلمه له
    لوموا انفسكم وكفوا عن التباكي عن ذنب انتم اقترفتموه من اسلم الحسين رضي الله عنه لم يعرف قدره ولامكانته بل ان حتى قاتله منكم فلا تتباكوا وانتم خذلتموه والعنوا صنيعكم
    لاتنتقموا من السنه من ذنب انتم ارتكبتموه وجنايه انتم اهلها
    ماذنب اطفال سوريا بمقتل الحسين وماذنب شيوخهم ؟
    انه الحقد الصفوي ع الاسلام وع العرب الذين انهوا حكمهم
    حقد لم يمحه الدهر ولم يقلله الضحايا الابرياء
    ياكريم فكر بلا تعصب وستجد الحق
    اسال الله ان يرينا الحق حقا ويرزقنا اتباعه وان يبعد الباطل واهله
    تحياتي لك

  15. سلام اخ احمد رمضان كريم لعنة الله على كل من يقول السنه قتلو الحسين اخي كلامك غير صحيح نحن لم نقتل الحسين ولا نقول السنه قتلو الحسين اما سوريا وأهلها الكرام الله يخرجهم من هذي المحنه نحن مع مطالب الشعب المشروعه أقامه نضام ديمقراطي تسودة العداله ضد ضد قتل السوريين لكن نحن نرا بشار اشرف كثير من داعش والقاعدة والنصرة زرت سوريا مرات عديدة ولا أنسا أهلها الطيبون وللحق السورين لديهم مدنيه ارقى كثير من بلدان الشرق ايران السعودية الأردن وحتى العراق ربي يحفض كل بلدانه وشعوبها

  16. هلا اخ ادم رمضان مبارك عليك اخي
    انهم يعاقبون السنه بذنب لايعرفونه
    الله المستعان اخي
    كل عام وانت بخير

  17. كلام حق يراد به باطل عن اي ثار تتكلمون عن تفجير الحسينيات والمواكب والمجالس من الذي دعسلكم على طرف من مءات السنين والشيعة مضطهدين على شو كل سنه بعاشوراء نسمع كلامكم المسم ونرى أفعالكم المشينة من الذي طالب بالحق وأنتم من تتهجمون على الشيعة من آلاف السنين وزعلانيين على هند اللي أكلت قلب حمزه عم الرسول وأسد بني هاشم ولا على معاوية اللي بس الامام علي عل المنابر خمسين سنه ولا على يزيد اللي قتل الامام الحسين وأخد نساء بيت النبي سبايا الثورة السوريه سقطت لأنكم حولتوها ثوره طاء يفيه أضحكو عليكم الجرب وتورطم حولتم بلدكم لمغاره يعبث فيها المجرمون لا تحملون الشيعه الذي يحصل بل هو خبثكم الذي ورثتموه عن أجدادكم السيدة زينب ومقام الامام الحسين وقبر السيدة فاطمه وآلامام الحسن والكثير منهم موجودون ببلدان السنه ولم نسمع يو ان أتى شيعي وطالب بحقه في حمايتهم او الوصايا عل هذه المقامات بل هي الفتنة الذي عمل عليها عملاء اليهود المتمثليين برؤساء كم لم يستطيعو ان يتحملو ان هناك دوله شيعية او رءيس وزراء شيعي وانا لله وانا اليه راجعون

  18. بلا وطني بلا بطيخ، اش تعمل مع واحد متل بشار و عشيرته؟ انشاء الله يشيلوا اليهود، الامريكان،الهنود، الافاتار المهم يشلخ.

  19. اقسم بالله ما لم يتم القضاء على الوهابية وال سعود لن تقوم للامة الاسلامية قائمة .فعلى كل مسلم غيور محاربة هذة العصابة ولو بلكلمة فمنذ مجيْ ال سعود وهذا الفكر الوهابي الشاذ والامة الاسلامية والعرب من اسوء الى اسوء .هولاء ادوات الصهيونية واليهود افيقوا ايها المسلمين

  20. مكة والمدينة وجدة مالا عين رات ولا أدن سمعت الا من أدن له الرحمان من لم يركب على الخيل لا يقول ركبت ومن لم ينظر الى الكعبة لا يقول نظرت يا خادم الحرمين أنا أشهد أنك تخدم الحرمين عندما أرادو التوسعة في الحرم قالوا الى خادم الحرمين عن البرج العظيم انه تحفة ووقف للملك عبد العزيز كانت اجابته لا يوجد فوق الارض من هو أعظم من الكعبة والحديث قياس لا يوجد أثر للروافض وهدا ما أتلج قلبي فندق مقابل للأبراج ب100اورو في الليلة ولم أنم فيه ليلة واحدة قضية كل لياليا بجنب الكعبة والحرص على الصلاة في الصف الاول في صلاة الفجر لا يوجد أثر للرافضة وهدا ما أتلج قلبي وقفت امام قبر النبي صلى الله عليه وسلم وهدا ما اتلج قلبي لأنني وجدت ابو بكر الصديق وعمر ابن الخطاب رضيا الله عنهما وارضاهم بجنبه ولم أجد الرافضة وهدا ما أتلج قلبي لا وجود للرافضة في ارضنا المقدسة انهم كالنوق الهائمة في التلال والاودية والانهار تبح عن صحراء قاحلة رافضة للعيش بشرف منحه الله اليهم فرفضوه واتبعوا ما يشينهم ان تاريخكم ملطخ مرفوض منم اسلافنا وسيرثونه ابنائنا يوم علينا ويم عليكم

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *