الصفحة الرئيسية زاوية القراء دكتاتورية الطوائف: لمحة صغيرة عن لبنان

دكتاتورية الطوائف: لمحة صغيرة عن لبنان

بواسطة -
31 43

مرسلة من صديق الموقع hassan

الديمقراطية في لبنان:

إن كنتم تظنون أن الحرية النسبية في لبنان ناجمة عن وعي اللبنانيين فيؤسفني أن أخيب ظنكم. السبب الوحيد لهذه الحرية النسبية هي أن لبنان دولة طوائف. ليس هناك في لبنان دولة مؤسسات. الطائفة هي المؤسسة. هي التي تحمي ظهرك. و بما أن كل الطوائف في لبنان اقليات ليس هناك سبيل إلا ترك الجميع يقول ما يريد وينتقد بل ويشتم كما يريد. لا بل حتى وظائف الدولة والجيش كلها تمر من باب الطائفة.
فالوظائف في لبنان تقسم بين الطوائف. كلٌ له حصته. هذه الحصة يوزعها زعيم الطائفة على أبناء طائفته. الواسطة في لبنان دخلت في كل شيء.
أتذكر جيداً عندما تقدمت أختي إلى وظيفة، كان على إستمارة الأسئلة سؤال: من واسطتك………..يعني لا يخجلوا حتى من قولها جهراً نهاراً. كما أذكر عندما تقدم شخص أعرفه إلى الكلية الحربية، دخل إلى الفحص الطبي، فقال الظابط للجندي: إكتب إعاقة جسدية…فقال الشاب: بس أنا ما عندي إعاقة جسدية. فرد الظابط: وأنا أريد أن اكتب هذا، ماذا ستفعل..
والأمثلة كثيرة………….

الدين في لبنان: أحب أولاً التأكيد أن ليس كل اللبنانيين هيفاء وهبي. لبنان بلد متنوع تجد فيه السلفي والشيعي المتشدد والوسطي من الطرفين كما أنك تجد من لا يسأل عن دين أو آخرة. فلا يمكن وضع اللبنانيين في سلة واحدة في هذا الموضوع.

دكتاتورية الطوائف:

زعيم الطائفة هو الحاكم بأمر الله، الامر الناهي. طاعته واجب وكلمته لا ترد. الخروج عنه خيانة للطائفة وبيع للآخرة مقابل دنيا زائلة. نمشي ورائه ولو فوق جمر ونار وإن خاض البحر تبعناه.
نحب من أحب ونكره من يكره. إن قال اكره الشيعي فنكره الرافضي وإن قال اكره السني كرهنا الناصبي وإن قال عكس ذلك، فكلنا تحت عبائة الإسلام.
زعيم الطائفة هو رئيس عربي مصغر، يحكم حتى الموت ثمة تورث الزعامة إلى نسله. الفرق بينهم وبين الرؤساء أنهم ديكتاتوريين بمباركة الطائفة.

مصير لبنان:

لبنان بصيغته الحالية لا يمكن أن يستمر، فالعقلية اللبنانية لا تزال لا تتقبل التعددية، ولا يزال هناك هاجس عند الطوائف، أن تطغى طائفة على الأخرى فيتهدد وجودها في هذا البلد. لبنان بصيغته الحالية، إما سيتمزق إلى كانتونات، أو سيعود آجلاً أو عاجلاً جزءًا من سورية، وهذا برأي الحل الأنسب ولكن في ظل نظام حكم آخر في سورية.

31 تعليق

ماذا تقول أنت؟

الرجاء, التأكد من الأطلاع على قواعد الكتابة في نورت قبل نشر تعليقك.