>

مرسلة من صديق الموقع فريد البدري

بين هذا الليل الذي يلونه السحاب الأحمر ، وتبدو السماء كأنها ظهيرة ، أسمع أنين تلك المدينة ، وأمضي في شوارعها ، ويمزقني صراخ طفلة تلوح لي من البعيد بثوبها الممزق كالرماد …

من البعيد يتسلل إليّ صوتها ، وتحز في نفسي كلماتها ..

أمضِ في ذلك الشارع .. يقترب الصوت ..
أرى دموعها الثائرة تلتمع وسط ذلك الشارع الذي تعلوه أصوات المدافع ..!

* كفا يا صغيرتي ، لا تبكِ

– أترى ما هناك ؟

* نعم يا عزيزتي بقايا بيت تهشم

– أترى ذلك البيت ،أنظر بوضوح إلى البيت .. اللعبة .. ذلك الباب

* نعم يا عزيزتي أني أرى بكل وضوح

-هناك دفنوا اللعابي ، هدموا جدار غرفتي ، قتلوا أمي وأبي وخلف ذلك الباب يمكثون إلى الأبد ، جميعهم رحلوا عني أبي أمي أخي جميعهم تركوني وحيدة في هذا الشارع الذي تخترقه في اليوم مئات من القنابل العنقودية القاسية التي لا تعرف الرحمة ولا حتى الشفقة .
( وتنفجر بالبكاء ..)

ينكسر قلبي وأعتصر ألماً ، وأصرخ رغم رجولتي صرخة صماء زلزلت كيان جسدي المرهق ” ليتني ما كنت عربي ”

* لاتبكِ يا عزيزتي ؛ الشهداء لا يبكونهم ، هم الآن ينظرون لنا من الجنة وينعمون بالشرب من أعذب الأنهار ..

– هي لا أبكيهم

* إذن لما البكاء ..؟

-أبكي على الحائط المبهمم ، أبكي على نافذتي المحبوسة ، أبكي على شارعي هذا ، أبكي على مدينتي التي تأن بصمت يذوي الأحشاء ..

وتصرخ لا للظلم ما أقساه ..!
لا للعدوان
لا للصواريخ
لا للدمار على بغداد فاتنة العرب

نظرتْ إليّ بكل كبرياء وبراءة الأطفال ، نظرة حزت في نفسي كثيراً ..

-كانوا بالأمس نائمون ومنذ مئات السنين نائمون وإلى اليوم نائمون ..!

* من هم يا عزيزتي ..؟

وتكمل حديثها ودموع الحسرة ترتطم بوجنتيها ..!

– جدتي كانت تقول لي دوماً حذار ِ من إيقاضهم يا أمل وأن بكيتِ لا ترفعي صوتكِ ، فالأفعى السامة لا تسمح بذلك ، ستلتهم كل من يقف بطريقها .. فهذا السبات سيطول ولكن لن يستمر ..

-أنا حزينة جداً

* من هم يا أمل ؟

-عفواً لا أستطيع أخباركِ ، فالكلام غير مباح ، وهمساتي هذه تشكل الاعتراض ..!

ذرفت عيناي نداً رقيقاً من الدمع ، وأحترق قلبي ، فتلك الطفلة أشعلت النيران الغاضبة بين أنفاسي ..

– ما بكِ ؟

* لقد غرستِ شوكة اخترقت هذا المكان ، وأشرتُ بسبابتي لموضع القلب .

– دعينا نمشي قليلاً أرهقني الكلام ..؟

* نعم ولكن أين ؟

– في ذلك الشارع المجاور

* أين ..؟ أمجنونة يا أمل ، ألاَ تسمعين صافرة الإنذار تنبأ عن أقتراب الخطر ..؟

– خائف؟

*نعم يا أمل فالصوت يصيبني بالذعر ..

_ إذن دعني أمشِ بمفردي

وسحبت قدميها النحيلتين ، ومضت في ذلك الشارع المذعر بكل شموخ لم تهتم لشيء أعتاد أذناها على أنين الحرب ..

*أمل .. أمل .. تعالي يا عزيزتي أخشى عليك من الخطر

يرتفع الصوت ..

احتارت خطاي إلى أي أرض أمضي وعلى أي عتبة أقف ؟ فشوارع المدينة تهتز من تحت قدماي وكأن الأرض توشك أن تتفتت ..!

وعلى عنق الشارع أضع خطوتي وألحق بها بعد أن هدأ الصوت قليلاً ، أصل لها وأمسك بيديها الصغيرتين ونمضي معاً بعدما ارتدينا لباس الصمت ..

اغرورقت عيناها من الدموع ..

-أترين هناك ؟

*أمل ما خطبك ؟ .. لما تبكين ؟ ألاَ تعلمين بأن البكاء يحزن أمكِ ؟

-ولكن .. أأنـ..ـظري هنالك ؟

-هناك بالقرب من تلك النخلة الجدباء .. أشلاء تمزقت ورميت كالفتات

*آآآآآه مالذي أراه ..؟ طفل ممزق الجسد .. هنا كفه وهناك قدماه وهذا رأسه ..

صرخت أنفاااااااسي ليتني ما كنتُ عربي!

تزلزل صمتي ماعادت قدماي قادرة على حملي ، ولأول مرة أرى كل شيء واضح كأشعة الشمس المحرقة .. !

-أرأيتِ ذلك الصبي ؟

* نعم رأيته

– كان زميلي في المدرسة كنا نلعب سويا ، نتشاجر على قطع الحلوى التي تحظرها المعلمة ، ونرسم على الجدران حمامة السلام وهي ترفرف بكل بياض ، آآآآه كم حلمنا بذلك الحلم الجميل

ولكن اليوم أين هو ..؟ وأصوات المدافع تقبع من فوق رؤوسنا ؟
سأكتب على هذه النخلة (( عذراً بغداد .. عذراً بغداد

ستعودين من جديد وسأنقل اخبارك لجريدة نورت واقراء التعليقات عن رأيهم

شارك برأيك

‫37 تعليق

  1. لم تكن وحدك الخائف من دوي الرصاص يا فريد كلنا خائفون
    لم تكن وحدك الجبان حين تركت امل تذهب وحدها كلنا جبناء
    لم تكن وحدك مع امل كلنا كنا معها .لكن تركناها وحدها وغادرنا

  2. جومان انظري الى اعلى الصفحه جمله هل لديك ما تود نشره على نورت.انقري هناك املئي البيانات والموضوع الذي تريدين نشره واظغطي على ابعث.
    اما اذا كان الموضوع الدي تريدين ان تبعثيه يحتوي على صور او ڢيديو فعليك ان تبعثيه عن طريق بريدك الالكتروني الي العنوان new@nawaret. com

  3. هذه صورة من ملايين الصور للعراق الحزين . انت لم تمتعنا بما كتبت فريد ، انت ذكرتنا بواقعنا وابكيتنا علي انفسنا . مخجل ان تكون انسان ، وعلي جبين البشريه هذا الصراخ لأطفالنا المنكوبين .

  4. انا لست جبان يا عبد الوهاب نحن جبناء عندما تركنا بلدنا لولاء الذين هدموا حتى حضارتنا هولاء الذين سلموا البلد لايران من دون ان يدافع عنه احد والدليل البارحة عندما استولوا على اكبر بئر نفط وهو احد السبعة الفكة وهم ساكتون عدا هذا اخذوا كل موانئنا واخذوا جزر مجنون وهم ساكتون اي حكومة هذه واي عراق هذا بلد او بلدان صار العراق

  5. شئ مخجل أن تأتى علينا تلك اللحظة التى نقول فيها” ليتنا لم نكن عربا”، ولكن الواقع العربى هو من سمح بذلك.
    لك لله يا عراق، لك الله يا فلسطين. شكرا أخى فريد.

  6. انت صادق يافريد – ستعود بغداد العاصفه انتهت وستتغير الامور نحو الاحسن وهذه هي الايام دول قوله سبحانه – وتلك الايام نداولها بين الناس –
    لكن فقط لو انسحب من السياسه داخل العراق من هم الدعاة الذين يتوشحون
    ببرقع من حب الوطن ومصلحة الامة.!!!

  7. عزيزي قاسيون انا ابن الشام وابن الاهرامات وابن القدس وابن تونس وليبيا والسعودية وكل الوطن العربي يجري بدمي واموت قهرأ عندما اسمع اي غاصب لاي ارض عربية

  8. اختي فاتيما انا عندما كتبت ليتني لم اكن عربيا كنت اتمنى ان اكون من بلد اخر حتى لا اموت كمدأ على اي ارض عربية راحت فلسطين وتدمر الجنوب اللبناني وبعد التدميرلا زالت الجولان والعراق اليوم كل يوم ايران تأخذ منه قطعة وحكومتنا ساكتة وسمعتم بالاخبار ليلة البارحة والحكومة لم تندد ولا تطالب بشيء فقط مطالبة من خوف اين عراق الامس واليوم ؟؟؟؟؟
    شكرأ اخي الفجر البعيد واختي فاتيما زكل الاخوة والاخوات

  9. مصطفى حبيبي الورد شكرا ابن بلدي وعبد الوهاب الطيب ووردة الجريدة

  10. عندك حق انا كمان كتير بشعربهذا الشعور أخى فريد. تحية طيبة لك أخى فريد.

  11. ألله يسلمك يا أبن بلدي .
    أنا الذي يجعلني أتصل ببغداد هو صورها وأعلامها .
    ألله يصبر قلبك وقلبي وقلب كل عراقي يا فريد .

  12. العراق لن يصبح ابدا افضل مما كان عليه لانه يحكمه اشخاص لايفهمون بامور البلد وايضا توجد احزاب كثيرة منها مؤاليه لايران وتفضل مصلحة ايران على العراق

  13. مساء الخير اخي فريد
    هذا هو حال الانسان العراقي
    الإنسان العراقي الأصيل المفجوع بسنين طوال ضاعت من حياته هدراً بين قتل وتشريد وغربة واعتقالات لتتوج باستباحة تاريخه ونهب آثاره وسلب مكتباته العريقة وجامعاته وحرقها لمن سيروي مأساته آخر الليل؟)
    اين هي هذه الاثار؟؟؟ العراق من مكانة في تاريخ الحضارات الإنسانية قاطبة والحضارة الإسلامية على وجه التحديد حيث شهدت منطقة وادي الرافدين أو بلاد ما بين النهرين – دجلة والفرات – العديد من الحضارات الإنسانية، التي يرجع أقدمها وفق المعلومات المتوفرة عند المؤرخين إلى العام 3700 قبل الميلاد وربما أكثر من ذلك بكثير وهي الحضارة السومرية العربية ويرجع أصـل سكان العراق للقبائل العربية التي نزحت من الجزيرة العربية إلى وادي الرافدين في الألف السادس قبل الميلاد…
    أما حجم الكارثة الوطنية والتي لحقت بالعراق كأرض ووطن فلم تكن بأقل مأساوية وكارثية عن أي كارثة أخرى سلف ذكرها بداية بما حدث لمياهه ونفطه الذي استنزف بمختلف الطرق القانونية وغير القانونية ليصب في نهاية المطاف في جيوب المرتزقة .. صهاريج وآبار إسرائيل وشركات النفط العابرة للقارات حيث أكدت دراسة حكومية أميركية أن العراق يخسر يوميًا نحو 15 مليون دولار نتيجة عدم احتساب ما بين 100 الى 300 ألف برميل نفط من إجمالي الإنتاج اليومي للعراق والمقدر بمليوني برميل وأرجعت الدراسة فقدان آلاف البراميل من النفط إلى عمليات تهريب النفط والفساد الحكومي ومرورا بمحاولات سلخه عن عروبته بطرق كثيرة وعديدة أبرزها على الإطلاق تدمير وتفكيك المؤسسات العراقية العلمية والثقافية والأدبية وتصفية كوادرها وممارسة القتل على الهوية ونشر الفوضى وتعميق الطائفية السياسية والسعي المتواصل والمستمر لطمس الهوية الوطنية.
    وليس انتهاء بمحاولات تقسيمه إلى دويلات صغيرة وضعيفة, والتي كانت هي الأخرى على رأس أولويات الغزو الاميركي لهذا الوطن ومن أهم أهدافه على الإطلاق وهو جزء من مخطط اكبر رسمته الصهيونية العالمية لتقسيم الوطن العربي الكبير…
    مأساة العراق تنتظر النهاية متى الفرج !!! تحيات اختكم ندى

  14. ونعم الاخوة منك يا ندى واخواتي االكل الموجودات هنا واشكرك يا ندى اشعر انك تتوجعين بما نشعر به نحن وتكتبن بألم وحصرة عن عالمنا العربي
    شكرأ مرة اخرى اخت ندى

  15. يا أخى الكريمـ موضوعكـ رائع كلاماتة مؤثرة جداً.، صدقنى أول مرة أعيش مع كلامات واتخيل الحوار وكأنى شخص ثالث فى المُحادثة..،
    كُنت ماشى حلو لكن لية قولت كدة!! لية قولت ياليتنى لم أكُن عربياً
    أخى فريد رسالتكـ وصلت وفهمتها.. المعنى من هذة الكلمات ليس مقصور داخل الحوار الذى دار بينكـ وبين الطفلة ولكن لة معانى أوسع ورسالة لكُل الحُكام العرب..
    لكن لما اللحظة تيجى وإحنا اللى نقول ياليتنى لم أكن عربياً.. يبقى يا خُسارة
    إحنا كدة حققنالهُم مُرادهُم…
    أخى الكريم… رأينا كُلنا لحظة إعدام السيد القائد/ صدام حسين بالله عليكـ عُمرك شُفت فى حياتاكـ شجاعة مثل شجاعة هذا الرجُل..
    أعتقد لا..، هذا الرجل كان يقف أمام حبل المشنقة وكأنة يقف أمام الشعب يلقى خُطبة.، وكان فى هذة اللحظة يقف على قدمين ثابتتين وجسم مشدود ورأس مرفوعة دون توسل أو خوف .. هو دة العربى يا أخ فريد..
    شُفنا كتير جنود أمريكان وجنود إسرائليين ماسكين فى إديهم رشاشات ومدافع وبنادق.، وفى المُقابل قُصادهم صبية وشباب ونساء فلسطينيات أوعراقيات يحاربوهم بالحجارة ومع ذلكـ كانوا بيجروا منهم زى النسوان يستخبوا ويداروا ورا الشجر وبقايا المنازل!!
    وهُما دول جنود الإحتلال!! شايف الفرق بين العربى وغيرة يا فريد.
    أنا كلامى مش مبنى على تخيَُلات أو أحلام وردية يا أخى الكريم بس عاوز أقولكـ ماتيأسش وما تقلقش.. لو مكانش النصر دلوقتى المهم إنة هييجى هييجى.. مُمكن ما يكونش فى عهدكـ او فى عهدى.. مُمكن مايكونش إنت ولا سبب فى تحرير أرضك..، بس مُمكن يكون إبنكـ وإبنى..
    وهو دة اللى عاوزكـ تتاكد منه
    هيحصل يافريد صدقنى…

  16. سلام…ربي يحرر العراق و كل الاراضي المغتصبة…و يصبر اهاليها و شعبها و يجعلها اراضي امن و امان يااااااا رب

  17. أنا بقول الحمد لله يلي أنا عربية,,,!! صحيح الوضع الحالي يلي أختصرته بحدودتك ياأخ فريد بيخليني قول بت أخجل من أن أكون عربية في هذا الزمن وكأن ماتعلمناه وقرأناه عن نخوة وعزة وشهامة وكرامة العرب في كتب التاريخ بات من التاريخ وكأن العرب في هذا الزمن لايمتوا بصلة للعرب الذين قرأنا عنهم ويمكن هم أيضا يخجلون من أن نكون أحفادهم
    شي بيفوت بالحيط,,,, خليها على الله يامواطن فريد

  18. الله يا نور كلامك جدأ جميل وحلو خصوصأ كلمة يا مواطن عاشت بلاد الشام كلها الاردن فلسطين سورية لبنان

  19. I only read the title and I don’t agree. You have to be proud of who u are no matter what.
    Frankly in our present time, Arab situation is veeeeery bad. Feeling bad about ourselves wont change our situation and miracles don’t happen anymore.
    My question is: When are we going to say enough? When are we going to wake up?

  20. أخي البدري،كفاك تفتيحا لجروح ميت،لأن الضرب بلميت حرام،
    فلعربي يكون عربي الى ان يصبح حاكم فيتحول لمارد بشري يتحكمه مركز لكرسي مربوط بريمون كونترول من حق الجميع استخدامه الا هو ،لا يهمه الأمر ما زال سيخلد على ذاك الكرسي وسيورث من بعده لأولاده،معادله بسيطه عربيته مقابل كرسي،انسى وعد عربي فحكامنا هم ليسوا عرب ولا يحق لهم ان يكونو حكامنا اصلا ما دمنا لم ننتخبهم ولن ننتخبهم

  21. يا فريد والله ابكيتني من كلماتك الرائعة كلنا نعيش المأساة والمشكلة الاصعب انه عندما يعيش الانسان في الغربة شوقه وحنينه لوطنه يزداد اكثر فأكث…انا لااخاف من استعمار امريكا لنا لان هذا لن يحصل ابدا ولكني اخاف من اطماع ايران بنا لان نفوذها يزداد يوما بعد يوم وليس بالعراق فقط بل في المشرق العربي كله…وطول عمرهم الفرس المجوس لا يحبون العرب وهذا الكلام ليس من عندي بل التاريخ يشهد بذلك…والمأساة الحقيقية التي تعمل على استعمار ايران لنا هو انتماء بعض شيعة العراق لايران ويفضلون استعمار ايران للعراق بدل من اسقلالها عن ايران والحكومة الحالية موالية لايران فلهذا طالما هذه الحكومة خائنة لن يهدأ العراق وسيستمر العنف والارهاب والقتل في العراق ولن تصبح أمل وحيدة لان سيكون لها اصدقاء يتامى ايضا مثلها وسيتهدم جدار غرفهم وتحترق العابهم
    ولكن لالالا والف لا لن يستمر الوضع بهذا الحال لان الشعب العراقي شهم واصيل وذات نخوة عربية ولن يرضى ان يسلب وطنه وتغتصب ارضه وسيأتي اليوم الذي يتحرر به العراق من الاجنبي والايراني المجوس ويرفرف علم العراق عاليا بالعز والكرامة ….لبيك ياعراق
    ان غد لناظره قريب باذن الله…..لآمين
    رحم الله صدام حسين في زمنه عاش العراقي بالعز والكرامة

  22. يا مي كيفك يا ريت تروحي على فكر وجاوب وتجاوبي على سؤال انا سألته في التعليق وايمان واسلام وفاتيما عم حاولوا من ساعتين يجاوبوا ومو عارفين

  23. mike 77 كيفك انشاءالله تكوني بالف خير وين هالغيبة صارلك زمان ما ماكو انت…الان حروح بس بدي اعمل لفة على المواضيع

  24. شكرا اخي فريد الحقيقة مؤلمه اخي مؤلمه للغايه كلنا نتوجع لمادا يحدت هكداا
    الله ينصر اخواننا في العراق وفلسطين وكشمير والشيشان اللهم انصر كل من يجاهد في رفع راية الاسلام

  25. آمين ياأخي فريد ولا إلك راح ناديك يامواطن فريد مادام عجبتك والله ينصرنا ويصحينا من غفوتنا

  26. خاطره جميله يا البدرى تهز الإنسان من الاعماق . نسأل الله أن يوقضنا من سباتنا .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *