>

صورة لجنين في بطن أمه لم يكمل 21 إسبوعاً إسمه سامويل ألكسندر حيث قرر
الطبيب جوزيف برونر أنه بحاجة إلى عملية جراحية
داخل رحم أمه وإلا سيموت .. لم تمانع الأم (جولي آرماس) من إجراء العملية حيث أنها تعمل ممرضة
توليد في نفس المستشفى وهي تعرف جيداً مدى مهارة الطبيب برونر في مثل تلك
الحالات حيث أنه قد قام بعدة عمليات مشابهة وقد تكللت جميعها بالنجاح.
وأثناء العملية قام الطبيب بعمل فتحة في رحم الأم ليتمكن من إجراء العملية للجنين ، وبعد أن
إنتهى من العملية وبينما هو يحاول إرجاع الرحم إلى مكانه أخرج سامويل يده الصغيرة
جداً وأمسك بإصبع الطبيب . يقول الدكتور برونر (( لقد كانت هذه اللحظة من أكثر
اللحظات التي مرت في حياتي تأثيراً عليّ لدرجة أنني في تلك اللحظة قد تجمدت مكاني ولم
أستطع أن أفعل أي شيء أو أن أحرك إصبعي ، أحسست بأن أطرافي كلها قد تجمدت))
وبسرعة كبيرة وقبل أن ينتهي هذا الموقف الأكثر إثارة وعاطفية في العالم تم أخذ هذه الصورة
ونشرت في الصحف تحت اسم (( اليد صاحبة الرجاء)) وقد كتبت الصحف عن
هذه الصورة بأن الجنين سامويل قد أخرج يده الصغيرة من رحم أمه ليمسك بإصبع الطبيب
وكأنه بذلك أراد أن يقول له ‘ شكراً لك لإنقاذك حياتي’ تقول الأم أنها بعد أن رأت
الصورة ظلت تبكي لعدة أيام ، لقد تعلمت من هذه الصورة بأن الحمل ليس عبارة عن عجز
و مرض وتعب بل هو إعطاء حياة لشخص آخر صغير وضعيف بحاجة إليك وإلى حمايتك.
لقد نجحت العملية 100% وولد سامويل بعد أن أتم فترة الحمل وهو الآن بصحة جيدة
سبحان الله ….

شارك برأيك

‫15 تعليق

  1. سبحان الله يخرج الحي من الميت و يخرج الميت من الحي ،و يخرجنا من بطون أمهاتنا لا نعلم شيئا ثم بعد ذلك كله ننسى ضعفنا و نتجبر…..

  2. um rayan في فبراير 27, 2012 5:16 مرد

    سبحان الله يخرج الحي من الميت و يخرج الميت من الحي ،و يخرجنا من بطون أمهاتنا لا نعلم شيئا ثم بعد ذلك كله ننسى ضعفنا و نتجبر…..
    مفيش شئ اقولة بعدتعليق ام ريهان شكرآ

  3. سبحان الله يخرج الحي من الميت و يخرج الميت من الحي ،و يخرجنا من بطون أمهاتنا لا نعلم شيئا ثم بعد ذلك كله ننسى ضعفنا و نتجبر…..
    أكيد مفيش قوالة بعد كده …. شكرا ام ريهان

  4. مشكورين على المرور أختي ننوسة وأخ محمود ، نورتم الصفحة…
    أنا أم ريان إن شاء الله إذا رزقت ببنت أسميها ريهان…

  5. اقشعر بدنى يا أم ريان… سبحان الخالق عز وجل.
    موضوع رائع، مشكورة عليه… ومميزة كعادتك.

  6. الصورة بصراحة جعلت التعبير بالكلمات غير ممكن.

    سبحان الله والحمد لله والله اكبر.
    كم هو جميل ان نلمس هذه المعاني في هذا الزمن التفاني في خدمة الاخرين ومن ثم الشكر والعرفان بكل عفوية ..شكرا ام ريان كالعادة متألقة عزيزتي.

  7. ام ريان
    لا اعلم اين قرات الخبر وساعتها اقشعر بدني وقلت في نفسي يا سبحانك يارب .. والان شعرت بنفس الشعور الذي انتابني اول مره .. سبحان الله عز وجل .. مشكوره يا احلى ام ريان

      1. نور
        تسلمين يارب انا منيحه والحمد لله .. لا تغيبي يانور كثير وجودك مهم .. شفتك هناك اليوم وفرحت بوجودك !!!!!!!!!!!

  8. أشعرتني الصورة برهبة كبيرة، لكن تعليقك أم ريان وضعني في الطريق الصحيح
    بارك الله فيك أختي، وحفظ ريان من كل سوء

  9. سبحان الله والحمد لله والله اكبر.
    كم هو جميل ان نلمس هذه المعاني في هذا الزمن التفاني في خدمة الاخرين ومن ثم الشكر والعرفان بكل عفوية ..شكرا ام ريان كالعادة متألقة عزيزتي.
    copy

  10. سبحانك ربي ارحم الراحمين
    نحمدك على ما اعطيتنا ونشكرك على وما وهبتنا من خير ونعمة فنعم من اعطى
    شكرا لام ريان

  11. سلام للجميع
    قرأت سابقاً عن الموضوع لكن الصورة و الأم التي بكت طويلاً بعدها شيء مؤثر فعلاً
    شكراً لموضوعك ام ريان و لا تحرمينا من وجودك بكثرة في الجريدة

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *