>

قصة أبو زيد التونسى

ابو زيد التونسى  الذى يملك اكثر من 57 فيديو لمعاركه مع الجيش السورى كما يقول  ويؤكد ان الجهاديين يباعون ويشترون كالخراف للكتائب المقاتلة التى تدعى الجهاد في سوريا ويتكلم عن وجود اكثر من 3500 تونسى تقريبا يقاتلون وموزعون على معظم الأراضى السورية وأكد ان هناك من يتم التلاعب بهم وبيعهم للنظام كما يقول ويضيف انهم دائما يكونون في الواجهة في المعارك في حين الجيش الحر يقوم بسرقة البيوت والمنازل والممتلكات والصراع ع ما يسمونه بالغنائم ويدعو الشباب التونسى الى عدم الذهاب الى سوريا وتركها لأهلها مستغربا انه في الأماكن التى يسيطر عليها المسلحين او ما يسمى بالمناطق المحررة هناك شباب سورى يلعب لعبة الأوراق ويشيش ولا يدافع عن بلده على حد قوله مضيفا غير معقول نحن نقاتل  في الجبهات الأمامية ونموت وهم لا يفعلون شيأ

————————–

فصة المدعو حمتين 

وليد الماجري

لم تكن الحكاية سهلة ولكنّها لم تكن مستحيلة ..محمد بن تمنصورت (اسم الشهرة حمّتين)، شابّ في الثلاثين من العمر، اصيل جزيرة الاحلام جربة ومقيم منذ نحو سبع سنوات في مدينة انطاكيا الواقعة على الحدود التركية السورية، عاد الى تونس مؤخّرا وفي جرابه «ألف حكاية وحكاية» حول تجربة الجهاد في سوريا ومحرقة الشباب التونسي وتجارة الديّن على مقربة من نهر العاصي.
«حمّتين» انطلت عليه الخدعة – كما يقول- فحمل السلاح ضدّ من صوّروهم على انّهم اعداء الله والاسلام، وبعد ان اتّضحت الصورة امام ناظريه وتبيّن له زيف الخطاب التعبويّ واكتشف حجم الفساد الذيّ يرتكب تحت مسمّى الجهاد، حمل امتعته وما تبقّى من جسده المتخن بالجراح والالم والوجيعة ورجع الى تركيا ومنها الى تونس ليكون شاهدا على ما قال انّها اكبر محرقة ترتكب في حقّ شباب الامّة باسم الدّين.
كيف يصل الشباب التونسي «المجاهد» الى سوريا وايّ مصير ينتظره بعد الوصول ..الاجابة تاتيكم في الروبرتاج التالي.
حيّ على الجهاد
«لست نادما على التجربة التي خضتها واعتبر انّ القدر ادّخرني لكي اعود الى تونس وافضح هؤلاء المجرمين»..بهذه الكلمات انطلق حمّتين في سرد اطوار تجربته من الجهاد. كان يتحدّث الينا وعيناه تنظران الى الارض، لم يكن يقوى على النظر الينا بشكل مباشر، رفض التصوير وكلّ اشكال التسجيل في البداية غير انّه سرعان ما وافق على تسجيل لقائنا بالصّوت فقط لانّ الصورة حسب قوله ستخلق له عديد المشاكل مع المحيطين به خاصّة وانّه خجول ويكره الاضواء ويخشى ردّة فعل اقاربه واصدقائه اذا ما رأوا صورته تتصدّر صفحات الجرائد.
«سافرت الى تركيا منتصف سنة 2006 – يقول محدّثنا – بعد ان حصلت على عقد عمل مغر في احدى الشركات المتخصّصة في النسيج .. كنت منبهرا جدّا بتجربة الاسلام السياسي، وكنت ارى في حزب العدالة والتنمية بقيادة اردوغان نموذجا ناجحا وبرهانا قويّا على انّ الاحزاب ذات المرجعية الاسلامية قادرة على الحكم وادارة الشان العام. لم اكن احمل بذور التطرّف بداخلي ولم اكن اتبنّى عقيدة الجهاد الى ان حصل ما لم يكن في الحسبان».
ويواصل «حمّتين» حديثه ،بعد ان التحقت بنا والدته واخته الصغرى قائلا :»بعد اندلاع النزاع المسلّح في سوريا (حمّتين لا يعتمد عبارة الثورة لوصف ما يحدث في سوريا) تمّ نقلي للعمل في انطاكيا على الحدود التركية السورية في احدى الوحدات الصناعية التابعة لشركتنا والتي اصبحت تختصّ في صناعة الازياء العسكرية والملابس القتالية لمقاتلي ما يسمّى بالجيش الحرّ وجبهة النصرة. وماهي الاّ عدّة اسابيع حتّى اصبحنا نعيش على وقع النزاع المسلّح حيث بتنا نتعامل بشكل مباشر مع بعض القيادات الميدانية للجيش الحرّ ونشاهد على مرأى من الجميع كيف يتمّ تجميع الشباب المجاهد، اغلبهم من المغرب العربي، استعدادا لتهريبهم بعلم من السلطات التركية الى الاراضي السورية للجهاد. في البداية كان الامر ملتبسا امامي ولكنّني سرعان ما انبهرت بما يدور حولي».
من الانبهار الى معسكر التدريب
فترة الانبهار لم تدم طويلا اذ سرعان ما دخل حمّتين في نقاشات مباشرة مع احد المحسوبين على قيادة الجيش الحرّ( تبيّن لاحقا بانّه سمسار يجنّد الشباب مقابل اموال طائلة تُدفع له) ، وقد انتهى به المطاف مرتميا بين احضان التيار الجهادي.
يقول محدّثنا محمد بن تمنصورت في هذا السياق :» كنت اشاهد مقاطع الفيديو التي توثّق لبطولات المجاهدين بانبهار شديد الى ان احسست بانني اصبحت جاهزا لخوض التجربة ، عندها ربطت الصلة بعصمان المكنّى بابي قتادة فأمهلني يومين لارتّب اموري ثمّ نقلني الى احد معسكرات التدريب في جنوب انطاكيا مع العلم انّ انطاكيا لمن لا يعرفها هي مدينة تاريخية تقع على الضفّة اليسرى لنهر العاصي على بعد 30 كلمتر من شاطئ البحر الابيض المتوسّط في لواء الاسكندرون الواقع تحت السيادة التركية. وتعتبر مدينة أنطاكية إحدى أهم المدن في تاريخ سورية حيث أنها كانت عاصمة سوريا قبل الفتح الإسلامي في القرن السابع، وما زالت حتى الآن عاصمة للكنائس السورية المسيحية. باختصار شديد التحقت بمعسكر التدريب فتلقّيت تكوينا سريعا دام نحو عشرة ايّام في كيفية تفكيك وتركيب الاسلحة الخفيفة والمتوسّطة بالاضافة الى الرماية وتفخيخ المنشئات. لم اكن استوعب كثيرا ما اكنت اتلقّاه من تكوين غير انّني كنت اشعر بحماس كبير للالتحاق بجبهة القتال لنصرة الاخوة المجاهدين.»
«حمّتين» بدأ يستيقظ من حماسه الدوغمائي قبل سويعات من تهريبه الى التراب السوري :» لقد بدأت الغشاوة تزول عن عيني – يقول محدّثنا – حيث شاهدت بامّ عينيّ قائدنا المفدّى وهو يتحدّث باللغة التركية مع بعض المحسوبين على الجيش الحرّ (لم يكن يعلم انّ هنالك من بين المجاهدين من يتقن اللغة التركية) ويتشاجر معه حول مبالغ مالية مازال لم يتسلّمها بعد لقاء تجنيده لعشرات الشبّان اغلبهم من ليبيا وتونس للقتال. ارهفت السمع فساورني احساس غريب .. لقد كان يبيع ويشتري فينا كانّنا خرفان.. من الف الى الفي أورو ثمن كلّ مجاهد يتمّ تسليمه لقيادة جبهة النصرة او الجيش الحرّ.. من يدفع اكثر يتسلّم البضاعة.. وقد حصل في احيان كثيرة ان تمّ تحويل وجهة دفعة من المقاتلين من الجبهة الى الجيش الحرّ لانّه دفع اكثر . انّها تجارة رابحة وقودها المغفّلون امثالي.. ولكن للاسف الشديد فات الاوان ولم يعد بمقدوري العودة الى الخلف».
جحيم الجهاد في ريف دمشق
انتهت فترة التدريب السريع وتمّ تهريب دفعة من المقاتلين قوامها ثلاثون نفرا من جنسيات مختلفة اغلبهم ليبيّون وتونسيّون ومصريّون عبر الحدود البريّة تحت جنح الظلام ليجدوا بانتظارهم سيارات رباعية الدفع تكفّلت بنقلهم الى معسكر جبليّ ليتمّ على اثر ذلك اعدادهم جيّدا واقحامهم في معترك القتال.
يقول محدّثنا متذكّرا :» انّه يوم الجمعة، استيقظنا باكرا وشرعنا في اجراء تدريبات رياضية ثمّ اجتمع بنا احد القادة ليحدّثنا عن عملية نوعية سنقوم بها تتمثّل في نصب كمين لاحدى دوريات الجيش النظامي السوري .. لقد
كان يحدّثنا عن الجنّة وحور العين وانهار من الخمر والعسل وقصور وجنائن وجنّات تجري من تحتها الانهار ويدعونا للاستبسال في القتال لتحرير دولة الاسلام من الكفّار استعدادا لتطبيق شرع الله. كنّا نستمع له بشغف كبير ولكنّني في قرارة نفسي كنت اتساءل في سرّي عن الثمن الذي قبضه من اجل القاء هذه الخطبة العصماء علينا .. لقد اصبحت اشكّ في كلّ شيء .. وقد تواصل هذا الاحساس حتّى وانا في جبهة القتال .. اقسم بالله انني لم اطلق رصاصة واحدة نحو الجيش النظامي ، كنت اتظاهر بالاستبسال في القتال في حين انني كنت انتظر اوّل فرصة تتاح لي حتّى اغادر الجبهة واعود الى وطني واكفّر عن ذنبي عبر توعية الشباب التونسي بحقيقة ما يحدث هناك».
رحلة الهروب من «الجهاد»
على عكس ما يتوقّع الناس فانّ المقاتلين التونسيين في سوريا لا يحظون بمعاملة حسنة بل حدث في كثير من الاحيان ان تمّت معاقبة بعضهم وجلدهم بدعوى ارتكابهم لتجاوزات مخالفة لشرع الله.
يقول «حمّتين» في هذا السياق :» انظروا الى هذه الجراح التيّ تغطّي اجزاء كثيرة من جسدي .. لقد سقطت ذات يوم عندما كناّ بصدد التسلّل الى احدى القرى الجبلية الواقعة في ريف دمشق، فتدحرجت على الصخور واصبت بجراح عميقة وكسر في يدي اليسرى ، وبدل ان يهُمّ بي الاخوة لاسعافي وجدتهم يسخرون منّي ويتهكّمون على آهاتي وانيني ويصفونني بالعلج والغلام الطريّ. كلماتهم اثّرت في نفسي ايّما تأثير فتمنّيت في لحظة يأس لو انّ الجيش السوري يزحف على معسكرنا فجأة ويسحق هؤلاء المجاهدين ويخلّصني منهم. وكانّ الله استجاب لدعائي فاذ هي الاّ سويعات قليلة حتّى سقطنا في كمين للجيش السوري فاندلع قتال شديد بيننا وبينه ووجدت الفرصة سانحة للتراجع الى الخلف والفرار باتّجاه احدى القرى المجاورة ومن ثمّ العودة ادراجي الى انطاكيا بمساعدة بعض القرويّين.»
«حمّتين» عاد الى تونس منتصف جانفي المنقضي مرورا بليبيا وهو الان بصدد تلقّي علاج لدى اخصّائي نفسانيّ في مدينة صفاقس. وقد وعدنا بالظهور علنا في وسائل الاعلام المرئية بمجرّد تعافيه من الصدمة النفسية حتّى يكشف ما وصفه بالجرائم التي ترتكب في حقّ الشعب السوري تحت مسمّى الجهاد حسب قوله.

 

……………………………الجزائر



شارك برأيك

‫19 تعليق

  1. مع بالغ الاسف وشديد الاسى ..هذا بالضبط ما حدث في بلدي ..باسم الدين حصدوا الكثير من ارواح الناس.. الله يحمي الابرياء من اشرار النفوس ..الله يحمي سوريا- العراق- وجمييع البلدان العربيه.

    1. كمال هلأ بقولولك هذا الكلام كذب هههههههههههههههههههههههههههه
      بس لو كان ضد النظام بقولولك هذا الرجل شهم ههههههههههههههههه

  2. ذوقو  من كاس  الربيع العبري 
    هادي  البداية  و  ما  زااال  ما زااال
    جيش  حر  تحت  زعامة  صهيونية  و  دولارات  امريكية  
    امسحهم  من على  الارض يا  بشار  هؤلاء  الارهابيون 
    بس  ما   تصيب  الاطفال  و  الشيوخ  في  قصفك  لهم  ارجوك  يا اسد 
    اقتل  بس  الارهابيين   الخونة  اللذين   باعو  بلدهم  
    من  اجل  حفنة  دولارات 

  3. وقال المجاهد
    (لم يكن يعلم انّ هنالك من بين المجاهدين من يتقن اللغة التركية) ويتشاجر معه حول مبالغ مالية مازال لم يتسلّمها بعد لقاء تجنيده لعشرات الشبّان اغلبهم من ليبيا وتونس للقتال. ارهفت السمع فساورني احساس غريب .. لقد كان يبيع ويشتري فينا كانّنا خرفان.. من الف الى الفي أورو ثمن كلّ مجاهد يتمّ تسليمه لقيادة جبهة النصرة او الجيش الحرّ.. من يدفع اكثر يتسلّم البضاعة

  4. *-* ويتكلم المجاهدعن وجود اكثر من 3500 تونسى تقريبا يقاتلون وموزعون على معظم الأراضى السورية وأكد ان هناك من يتم التلاعب بهم وبيعهم كما يقول ويضيف انهم دائما يكونون في الواجهة في المعارك في حين الجيش الحر يقوم بسرقة البيوت والمنازل والممتلكات والصراع ع ما يسمونه بالغنائم

  5. وقال المجاهد ايضا
    على عكس ما يتوقّع الناس فانّ المقاتلين التونسيين في سوريا لا يحظون بمعاملة حسنة بل حدث في كثير من الاحيان ان تمّت معاقبة بعضهم وجلدهم بدعوى ارتكابهم لتجاوزات مخالفة لشرع الله
    **************************************************************************
    لاحول ولا قوة الا بالله

  6. هذا الجهاد الجديد سرقه ونهب وتخويف البشر وتشريدهم من بيوتهم والحور العين عم يستنوكم أغبياء من أتى بكم أيها الحاقدين لتدمروا بلد الياسمين اللهم انتقم منهم وممن أتى بهم وممن مولهم وومن خطط للموءامره

  7. اللهم انتقم منهم وممن ادخلهم إلى بلادنا اللهم أنر بصيرتهم لينتحروا على ما فعلوا ببلدي ليقتلوا انفسهم ندما كرمال من تشرد ومن استشهد من الأبرياء المساكين

  8. هذا الجهاد الجديد سرقه ونهب وتخويف البشر وتشريدهم من بيوتهم والحور العين عم يستنوكم أغبياء من أتى بكم أيها الحاقدين لتدمروا بلد الياسمين اللهم انتقم منهم وممن أتى بهم وممن مولهم وومن خطط للموءامره copy
    ++++++++++++++
    اتى  بهم  برميل  قطرائيل  و  شارون  اسرائيل
    و دولارات  الخليج   الحرام  و  فرنسا  الخبيثة 
    و امريكا  الصهيونية 
    و يعملون  علينا  ثوار  اسلاميين  ؟؟!!
    اسلام  ايييه  يا  كذابين  لي  يقولك  اقتل  سوري  برئ  !!
    انا  لو  يسمحلي  الظروف  ارفع  سلاح و انظم  الى  جيش  سوريا  الابي  
    و  اقاتلكم  و  ابعثكم  الى  جهنم  الحوريات  التي  وعدكم  بها 
    برميل قطرائيل  و  شارون  و  حلافائهم .

  9. اتى  بهم  برميل  قطرائيل  و  شارون  اسرائيل
    و دولارات  الخليج   الحرام  و  فرنسا  الخبيثة 
    و امريكا  الصهيونية 
    و يعملون  علينا  ثوار  اسلاميين  ؟؟!!
    اسلام  ايييه  يا  كذابين  لي  يقولك  اقتل  سوري  برئ  !!
    انا  لو  يسمحلي  الظروف  ارفع  سلاح و انظم  الى  جيش  سوريا  الابي  
    و  اقاتلكم  و  ابعثكم  الى  جهنم  الحوريات  التي  وعدكم  بها 
    برميل قطرائيل  و  شارون  و  حلافائهم 

  10. ولله الفقر و البطالة جعلت الشباب يرتمون في احضان الموت اما عبر البحر للوصول الىاروبا او الى سورية للمشا ركة في حرب لا تخصهم

  11. يا سوريا مبروك عليك- كمال تنوفيق راه يدافع عليك
    الساحة فرغت عليك -أبو زيد التونسي راه يجاهد فيك
    أولاد الشام ليس هم أولاد التيتانيك .بيبرس راه يسلم عليك
    الرجال هما اماليك والتاريخ يتكلم عليك والرافضة ينافق فيك
    ويا أبو لؤلؤة راهم يحجو ليك عبدة الشيطان والصعاليك
    خايفين ادا سوريا تنزع من بين ايديك وحزب الشيطان يبان فيك
    صورة جميل يا ابو زيد جات عليك اللحيةو والشدة والتنوفيق والتلفزيون السوري صنعك مكياج وعطور وحجرة من الشيعة لركوع والخنوع ورسالة خدها معاك الى تونس الخضراء الغنوشي راه يستنا فيك وحطمو المساجد الي تحمل اسم عمر وابوبكر وابعتو الميساج الى جيرانكم يوصل خفيف

  12. ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه وين بعدكم
    ألم يعلن حسون و البوطي قبل قتله بي أن الجهاد واجب على كل إنسان لي الدفاع عن البطة بي اسم الدولة الأسديه
    هو أعطاهم الضو الأخضر أنت إطلع منها و خلي حسون قم وحسون سورية يعرفوا يشتغلوا lol

  13. اقصم بالله انني ولا مره كنت راضيه عا تصرفات النظام … وفي بداية الاحداث كنت مع الثورة السورية وقلت في نفسي يكفي حكم نظام ٤٠ عام ويجب علينا نحن السوريين ببدء التغيير….. ولكن والله بعد ٣ شهور من الاحداث في سوريا اتضح لي ان هناك مؤامره وثورتنا ليست آتية من شعب لانهم لم يتركونا لحظة واحدة نحن السوريين ندبر امرنا ونقود ثورة شريفة كانت منتظرة منذ اعوام واعوام على فترة نظام الحكم في سوريا…. انسحبت وتغيرت افكاري لاني احب وطني احب شعبي احب تراب بلدي احب عروبتي ولم اريدها ان تسقط سوريا بإيدي متآمرين حاقدين مجرمين استغلو ألمهم و كرههم للنظام….. ولللاسف حصل ما حصل ونحن الان نزوق المر مع السم مرارا

  14. يقول محدّثنا متذكّرا :» انّه يوم الجمعة، استيقظنا باكرا وشرعنا في اجراء تدريبات رياضية ثمّ اجتمع بنا احد القادة ليحدّثنا عن عملية نوعية سنقوم بها تتمثّل في نصب كمين لاحدى دوريات الجيش النظامي السوري .. لقد
    كان يحدّثنا عن الجنّة وحور العين وانهار من الخمر والعسل وقصور وجنائن وجنّات تجري من تحتها الانهار ويدعونا للاستبسال في القتال لتحرير دولة الاسلام من الكفّار استعدادا لتطبيق شرع الله. كنّا نستمع له بشغف كبير ولكنّني في قرارة نفسي كنت اتساءل في سرّي عن الثمن الذي قبضه من اجل القاء هذه الخطبة العصماء علينا

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *