>

مرسلة من احمد عطيات ابو المنذر

1. مما وليس ما ..البعض وليس الكل!!
قال تعالى : ( وكلوا مما رزقكم الله حلالاً طيباً ) .
لم يقل تعالى : كلوا “ما” رزقكم الله ، ولكن قال : ( كلوا “مما” رزقكم الله ) وكلمة ( من ) للتبعيض ، ويستنبط من هذا انه ليس من شان المسلم ان يستاثر بكل مارزقه اله بل عليه ان يقاسم الاخرين بشيء مما رزقه …سواء من باب الزكاة او الصدقة او الهدية!!
………………………………………………………………………..
2. إلا من الاعلى!!
قال تعالى ذاكراً وعيد الشيطان :
( ثم لآتينهم من بين أيديهم ومن خلفهم وعن أيمانهم وعن شمائلهم ولا تجد أكثرهم شاكرين ).
يحاصر الشيطان ابن ادم من كل الجهات –حسب الاية – الا من الاعلى..فاستعينوا برفع الاكف الى الاعلى والتضرع الى الله عند حصار شياطين
الانس والجن لكم!!
………………………………………………………………………..
3. المس بالنار لمجرد الركون..فكيف بالتأييد!!
قال تعالى : ( ولا تركنوا إلى الذين ظلموا فتمسكم النار ) .
وإذا كان المس بالنار وعيدا لمن يركن الى الظلمة، فما هو وعيد من يؤيدهم ويدعو لهم بالظفر وطول البقاء!!!
كالقائلين “الله – حارة سايكس بيكو الفلانية او العلانية – الطاغية الرئيس او الامير او الملك!!!
وما هو مصير الظلمة الطغاة ايضاّّ!!!
………………………………………………………………………..
4. ابوّة بديلا عن اخوّة!!
قال تعالى في قصة يوسف 🙁 وقال الذي اشتراه من مصر لامرأته أكرمي مثواه عسى أن ينفعنا أو نتخذه ولداً ) .
ولا يزال لطف الله بعبده ، فبعد أن حجب الشيطان في قلوب إخوته معاني الأخوة ، قذف الله في قلب عزيز مصر معاني الأبوة .
ناصر العمر ـ آيات للسائلين .
………………………………………………………………………..
5. ( لا تثريب عليكم ) .
يا منقطعين عن القوم ، سيروا في بادية الدجى ، وانتحبوا بواد الذل ، فإذا فتح باب للواصلين ، فدونكم ، فاهجموا هجوم الوانين ، وابسطوا أكف : ( وتصدق علينا )….. لعل هاتف الرحمة يقول : ( لا تثريب عليكم ) .
ابن القيم ـ بدائع الفوائد .
………………………………………………………………………..
6. من يزرع الشوك لايجني العنب
قال تعالى : ( ووصينا الإنسان بوالديه إحساناً حملته أمه كرهاً ووضعته كرهاً وحمله وفصاله ثلاثون شهراً حتى إذا بلغ أشده وبلغ أربعين سنة قال رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت عليّ وعلى والدي وأن أعمل صالحاً ترضاه وأصلح لي في ذريتي ) .
وفي إدماج تلقين الدعاء بإصلاح ذريته مع أن سياق الكلام في الإحسان إلى الوالدين ، إيماء إلى أن المرء يلقى من إحسان أبنائه إليه مثل ما لقي أبواه من إحسانه إليهما .
الطاهر ابن عاشور ـ التحرير والتنوير .
………………………………………………………………………..
7. بين مصائب الدنيا ومصائب الاخرة عند اوائلنا!!
قال تعالى : ( وبشر الصابرين * الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون * أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون ) .
عن زهير الباني قال : مات ابن لمطرف بن عبدالله بن الشخير ، فخرج على الحي ـ قد رجّل جمته ، ولبس حلته ـ فقيل له : ما نرضى منك بهذا ، وقد مات ابنك ؛ فقال : أتأمروني أن أستكين للمصيبة ؟ فوالله ، لو أن الدنيا وما فيها لي ، فأخذها الله مني ، ووعدني عليها شربة ماء غداً ، ما رأيتها لتلك الشربة أهلاً ؛ فكيف : بالصلوات ، والهدى ، والرحمة .
حلية الأولياء لأبي نعيم .
………………………………………………………………………
8. حقيقة حسن الظن بالله!!
قال تعالى ذاكراً وصية يعقوب لأبنائه : ( يا بني اذهبوا فتحسسوا من يوسف وأخيه ولا تيأسوا من روح الله )
رغم كثرة المصائب وشدة النكبات و المتغيرات التي تعاقبت على نبي الله يعقوب ، إلا أن الذي لم يتغير أبداً هو حسن ظنه بربه تعالى .
صالح المغامسي ـ دمعة وتأملات في آيات قرآنية ( مطبوع ) .
……………………………………………………………………….
9. الله لا يعجل!!
قال تعالى : ( ولو يؤاخذ الله الناس بظلمهم ما ترك عليها من دابة ولكن يؤخرهم إلى أجل مسمى).
ذكر جل وعلا أنه لو عاجل الخلق بالعقوبة لأهلك جميع من في الأرض ، ولكنه حليم لا يعجل بالعقوبة ، لأن العجلة شأن من يخاف فوات الفرصة ، ورب السماوات والأرض لا يفوته شيء أراده .
ملاحظة: لم تمدح العجلة في القرآن، الا في قوله تعالى ” وعجلت اليك ربي لترضى”
الشنقيطي ـ أضواء البيان .
………………………………………………………………..
10. بر الوادين حق لهما لاصدقة عليهما!!
قال تعالى : ( واخفض لهما جناح الذل من الرحمة ) .
أضيف الجناح إلى الذل ـ وهو الهون واللين ـ إضافة موصوف إلى صفة ـ أي اخفض جناحك الذليل ، و هذا ليفيد هوانه وانكساره عند حياطتهما حتى يشعر بأنهما مخدومان للاستحقاق ، لا متفضل عليهما بالإحسان .
وفي ذكر هذه الصورة التي تشاهد من الطير تذكير بليغ مرقق للقلب موجب للرحمة وتنبيه للولد على حالته التي كان عليها معهما في صغره ، ليكون ذلك أبعث له على العمل وعدم رؤية عمله أمام ما قدما إليه .
عبدالحميد ابن باديس ـ مجالس التذكير من كلام الحكيم الخبير ( تفسير ابن باديس ) .
………………………………………………………….
11. الله لايحب العجلة.. ولا يحبها لعبادة
قال تعالى : ( ومن يتوكل على الله فهو حسبه إن الله بالغ أمره قد جعل الله لكل شيء قدرا ) .
فلا يستعجل المتوكل ويقول : قد توكلت ودعوت فلم أر شيئاً ولم تحصل لي الكفاية ، فالله بالغ أمره في وقته الذي قدر ./ابن القيم ـ إعلام الموقعين .
……………………………………………………………….
12. وقود صحي ..لحركة صحيحة!!
قال تعالى : ( يا أيها الرسل كلوا من الطيبات واعملوا صالحاً إني بما تعملون عليم )….في تقديم الأكل من الطيبات على العمل الصالح تنبيه على أنه هو الذي يثمرها ، لأن الغذاء الطيب يصلح عليه القلب والبدن فتصلح الأعمال ، كما أن الغذاء الخبيث يفسد به القلب والبدن فتفسد الأعمال .
ابن باديس ـ تفسير ابن باديس .
……………………………………………………..
13. احذروا مهاميز الشياطين!!
قال تعالى : ( وقل رب أعوذ بك من همزات الشياطين )
وما دام الشيطان هو الذي يهمز الإنسان كما يهمز الراكب الدابة لتسرع ، فليحذر المسلم من الأمور التي يرى نفسه مندفعاً إليها بقوة شديدة خشية أن تكون من همز الشيطان .
أحمد فرح عقيلان ـ من لطائف التفسير .



شارك برأيك

‫10 تعليقات

  1. سبحان الله والحمد لله الذي جعل بالقرآن الكريم صلاحاً لديننا ودنيانا وطمأنينةً لأنفسنا ..
    استمتعت بكل كلمة قرأتها .. مشكور أخ أحمد وبارك الله فيك ولك ..

  2. جميل جميل جداً اتمنى اخ ابو المنذر ان تستمر بكتابة مقالات من هذا النوع المبسط

  3. بارك الله فيك مشكور اخي العلم بحر لا قرار له اللهم لا تحرمنا تعلم ما يفيدنا واصلح حالنا ااااااااااامــــــــــــــــــــين

  4. آيات مع تفاسير واضحة و ميسرة للفهم لمواقف متنوعة.
    بارك الله فيك اخي احمد!

  5. شكرا لك اخ ابو المنذر على ما تنقله لنا جعله الله في ميزان حسناتك ,,,للأسف هلأ شفت موضوعك
    وبعدني مصرة من نورت تعمل زاويه مخصصه لك ,,عالقليلي افضل من الزاويه العشوائيه ,,تحياتي

  6. شكراً أبو المنذر .. الله يجزيك كل خير ..
    وانا أطلب نورت ان تكون لي زاوية خاصّة .. ومحداش أحسن من حداش ..^_^

  7. مواعظ و حكم رائعة… سبحان ربي العظيم.
    ***************

    أعجبتني كثير النقطة 8.
    ((…إنه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون )) يوسف

    جزاك الله خيرا يا أبا المنذر.

  8. الله الله الله على روعة القرآن الكريم و جماله و ابداعه …
    الله يجزيك كل خير أخ احمد في الدنيا و الآخرة على الإضاءة الرائعة على معاني دقيقة جدا في القرآن و التي من الممكن ان يقراها المسلم دون الإنتباه لمعانيها المخفية أحيانا .
    شكرا لمجهودك اخي في جمع المعلومات.

  9. شكرا لكل الاخوة والاخوات الذبن شرفوا الموضوع …وشكر خاص للاخت الين …وحظا اوفر لمن شغله القذافي عن هذا الموضوع المفيد …ور ياتي من القذافي الا الاذى حيا وميتا هههههههههه!!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *