اأستطاع المهندس الأسكنلتدي جون لوجي بيرد أختراع تليفزيون سنة1946 ليحل هذا الجهاز مكان السينما في كل شيئ، ومن يوم أخترع هذا الجهاز أستطاعت شركات يابانية من تطوير هذا الجهاز الى وصل الى وقتنا الحالي من تطوير، الحقيقة أستطاع جهاز تليفزيون تقديم العديد من البرامج ومن هذة البرامج الدراما التليفزيونية، وأنا عندما أتكلم على هذة الدراما التليفزيونية لا أجد أحلى وأجمل من الدراما المكسيكة اللي هي فعلا رقم واحد في العالم كله، الحقيقة الدراما المكسيكة المؤثرة أستطاعت أن تدخل قلوب المشاهدين في فترة قصيرة في العالم العربي بل العالم كله وهذا كله أكبر دليل على نجاح الدراما المكسيكة في وقت قصير، وعلى رغم من طول حلقات هذة الأعمال الدرامية المكسيكة نجد هذة الأعمال تشد جميع شرائح المجتمع من كبار وصغار، ورغم مرور سنوات على دبلجة هذة الأعمال مازلت تحفتظ بنفس المستوى رغم خروج أنواع جديدة من الدراما التليفزيونية في ساحة الفنية، فهل بعد كل هذا النجاح للدراما المكسيكة نجد أفضل منه، نعم هذة هي الدراما المتكاملة اللي نجد فيه التراجدية الحقيقة الواقعية والحب والرومنسية اللي تحترم عقول المشاهد اللي مازل يبحت عن أعمال الدرامية اللي تناسب أفكاره وطموحه في ظل الفضائيات والأعلام .

Abdulgader Aliby2

عبدالقادر الليبي من ليبيا , مهندس كمبيوتر

شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. هل سبق لصاحب الموضوع ان شاهد درامات اخرى حتى يحكم ان المكسيكية افضل ؟ لا تحدثني عن الدرامات المترجمة بالعربية هل شاهدت الدراما البرازيلية مثلا أظن لو شاهدتها ستغير رايك.
    شكرا كونزاليس فيرنانديز على كتابتك

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *