>

تتعاون شركة نيسان اليابانية لصناعة السيارات مع علماء سويسريين لتصميم سيارة تقرأ افكار السائق وتتنبأ بحركته التالية.
وقالت الشركة ان تعاونها مع الباحثين في معهد البوليتكنيك الاتحادي في لوزان يهدف الى الجمع المتوازن بين ضرورات السلامة ومتطلبات النقل الخصوصي.

وكان علماء المعهد تمكنوا من تطوير منظومات للتفاعل بين الدماغ والآلة تتيح لمستخدمي الكراسي المتحركة قيادة الكرسي بأفكارهم.  وستكون خطوتهم التالية إيجاد طريقة لدمج هذه التكنولوجيا بعملية تفاعل السائق مع سيارته.
وفي حال نجاحهم ستكون سيارة المستقبل قادرة على تهيئة نفسها للاستدارة يمينا او يسارا مع اختيار السرعة والزاوية المناسبة بقراءة تفكير السائق في القيام بمثل هذه الاستدارة.

ورغم ان تكنولوجيا التفاعل بين الدماغ والآلة تكنولوجيا معروفة فان مستويات التركيز البشري المطلوبة لإنجاحها مستويات عالية للغاية.  لذا يعمل فريق الباحثين على تطوير منظومات تستخدم التحليل الاحصائي للتنبؤ بحركة السائق التالية “وتقييم حالته المعرفية ذات العلاقة ببيئة قيادة السيارة”.

وبقياس نشاط الدماغ ورصد انماط حركة العين ومسح البيئة المحيطة بالسيارة يعتقد الباحثون ان السيارة ستكون قادرة على التنبؤ بما يعتزم السائق ان يفعله وتساعده أو تساعدها على انجاز الحركة بأمان.
ونقلت صحيفة الغارديان عن الباحث لوسيان غيوغري انه يعتقد ان المشروع المشترك بين نيسان والباحثين السويسريين يمكن ان يخدم العلماء وسائقي السيارات على السواء.  وقال ان تحليل موجات الدماغ ساعده في تفهم العبء الذي يتحمله السائق والعمل على تخفيف الضغط النفسي الواقع عليه.
وقال البروفيسور خوسيه دي آر ميلان مدير المشروع ان الفكرة من البحث فكرة بسيطة هي “التوليف بين ذكاء السائق وذكاء الآلة بطريقة تلغي التناقضات بينهما مؤدية الى بيئة أمنية لقيادة السيارة”.

شارك برأيك

‫27 تعليق

  1. لنفترض انو السائق لو ما كان بيسوق وبعدين صار يقفكر في مزة السيارة هتعمل ايه هتروح جري ورا المزز 🙂

  2. لنفترض انو السائق كان بيسوق وبعدين صار يقفكر في مزة السيارة هتعمل ايه هتروح جري ورا المزز 🙂

  3. اوووووف حمار جدي شو كان زكي من ١٥ سنة بيفهم عالطاير لا خبراء سويسرين ولا معاهد بدور وبيطفي لحالو وكلو عاللمس مافي غير دركسيونو غير, كان خيزراني,حتي فرشو كان جلد بس اللغز كان بالطبوني,اووووف شو مشتائلو,كلن عندن سيارات وجدي عندو حمار بركبنا خلفو وبياخدنا مشوار .

  4. السواقه مهااااااااااااااره وذوق
    يعني خلاص
    مش حنقدر نوصف الرجال بالمهاره والذوق
    حيكون من اليوم ورايح حتى البزااااااااااارين
    يسوووووووووووووووووووووووووقو

  5. هههه كاتيا لا و انت الصادقة حتجري عند المأذون على طول و في الطريق حتزغرد له و تبارك .

  6. مرحبا شيندا وكل الصبايا والاخ امين
    انا من الصبح عم اصرخ ماعم تفتح معي صفحات نورت مافي عندي غير احدث التعليقات واحدث الاضافات
    مافي غير سوزي عم تنط متل الفراشة من موضوع لموضوع
    ممكن ياسوزي تنوعي بالموضوعات ماعم نعرف شو في بنورت الا من خلال احدث التعليقات

  7. الحمد لله طمنيني عنك وعن ابنك والبيبي ان شاء الله تكونوا بالف خير يا احلى وارق بنت بلادي الحبيبة

  8. غريب انا كل شي عندي مبين
    هههههههه شو بدكن اي مواضيع قلولي لعلق وتشوفو

  9. بكير ندوش فتحت الصفحات ومشي الحال
    على كل حال تشكري على مبادرتك الوطنية التي تعبر عم مدى حسك الوطني والانساني بمعاناتنا الجيوثقافية

  10. ههههههههههههههههههههههههههه
    مراحب وانا قول لكن ليش عندي بيفتحو عادي 😛
    يلا حبينا نعمل خير

  11. اخ يا مراحب عند مشكله عويصه …
    مشتهيه محاشي وكبب ولحم بعجين ومقادم …يعني طبخات شغل البيت وانا ماعم تظبط معي …مليت من الطبخات الخفيفه

  12. خلاص انحل المشكل شكرا للجميع
    الظاهر نورت كانت مسكرة للتنظيف هههه العناكب كانت بانية قصور بالداخل

  13. محاشي يامسكينة ياشيندا انا اليوم طابخة يبرق
    تعالي لعندي وانا بطبخلك كل اللي بتحبيه

  14. اخ مراحب نزلو لعابي هههههههه ياريت والله بس كيف دليني عالعنوان ,,,,
    تسلميلي يا مزوئه كلي من بدالي حبيبتي ….لو مو من الاحداث ببلدنا كانت ماما اجت لهون السنه ..وطبختلي ….
    بس كلو منها ليش ما علمتني ……

  15. تكرم عينك انا هلأ مضطرة روح خدي ايميلي من ورود وبراسلك وبعطيكي عنواني انا قريبة منك مو صعب نوصل لبعض

  16. تكرم عينك انا هلأ مضطرة روح خدي ايميلي من ورود وبراسلك وبعطيكي عنواني انا قريبة منك مو صعب نوصل لبعض
    ليه عم تخاطبيني كأني راجل !!!!!

  17. عم قول اااااااخ مو اخ لاوووووو خلاص باخدو بس ايميل ورود مافي عندي يا اموره

  18. مؤثر عليكي الحمل بشوفك مرة تانية بالدردشة وبعطيكي ايميلي
    باي هلأ ياحلوة

  19. الصراحة نورت ملت منا قلتلكم انا هختفي شوية وارتاح منكم
    والله المسكينة شغالة معانا 24على 24

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *