>

لطالما عانت النساء من ظاهرة زيادة الوزن، وأصبحت مشكلة تؤرق حياتهن في ظل جهلهن لبعض أسباب ذلك.

وقد خلصت دراسة جديدة إلى أن وجود الكثير من الضوء أثناء النوم له صلة بمخاطر اكتساب المزيد من الوزن.

الدراسة أجريت على 113 ألف امرأة في دورية “علم الأوبئة” الأميركية، حيث قورنت إجابات السيدات اللائي خضعن للدراسة بمقاييس عديدة للبدانة من بينها مؤشر كتلة الجسم.

وبحسب الدراسة، فقد توصل فريق من معهد أبحاث السرطان في لندن إلى أن النساء اللائي لديهن محيط خصر أوسع كانت غرف نومهن “بها إضاءة كافية تسمح بالرؤية” خلال الليل.

إلى ذلك فسر العلماء أن الضوء يحدث خللاً في الساعة البيولوجية، والتي تنجم عن الماضي المتعلق بعملية التطور التي تشهد نشاطاً خلال الضوء بالنهار والخلود للراحة في الليل حينما تكون الأجواء مظلمة.

هذا ويسبب الضوء تغيراً في المزاج العام والقوة البدنية، بل حتى في الطريقة التي نتعامل بها مع الأطعمة التي نتناولها على مدار الـ 24 ساعة.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. هناك غدة في الجسم(الغدة الصنوبرية) لاتعمل الا في الليل ، والضوء يعطل عملها، وهي تفرز ماده اسمها (الميلاثونين) هذه الماده تمنع الاكسده في الجسم وبالتالي تمنع مرض السرطان ، فسبحان الذي جعل الليل لباسا وجعل النهار معاشا

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *