>

يبدو أن هوس المساواة بين الرجل والمرأة فى الولايات المتحدة هو السبب الرئيسي وراء الضغط على إدارة الغذاء والأدوية الأمريكية للسماح بإنتاج عقار جديد يوازى الفياجرا للرجل لعلاج الضعف الجنسى عند المرأة .. ورغم الجدل الدائر عن مدى فعالية العقار والآثار الجانبية المترتبة عليه على صحة المرأة فإن الأمريكيات يعتقدن ان نصف العمى ولا العمى كله .

وإلا كيف يذهب الرجل إلى الصيدلية ويجد ثلاثة عقاقير لعلاج مشاكله الجنسية بينما تجلس المرأة تضع يدها على خدها !!

بعد الرفض مرتين

أخيرا وافقت إدراة الغذاء والدواء الأمريكية على عقار (فلايانسيرين) بعد رفضه مرتين بعد 15 عاما من ظهور الفياجرا للرجل كحل لضعف الرغبة الجنسية لمساعدة النساء فى حل المشاكل المشابهة ..

وافق الخبراء فى الإدارة الأمريكية على العقار بعد تصويت بنسبة 18 الى 6 أصوات باعتباره عقارا آمنا لعلاج النساء من مشاكل ضعف الرغبة الجنسية وطرحه للإنتاج التجارى مما يعنى انه سيظهر قريبا فى الأسواق لكن الجدل الدائر حول الآثار الجانبية للعقار يثير الكثير من الشكوك حول العقار الجديد .

وقد خاضت شركة (سبروت) الدوائية معركة شرسة من أجل إجازة العقار للإنتاج التجارى بعد ان رفضته إدراة الغذاء والأدوية مرتين سابقتين لعدم الفعالية .

ومن جانبها شنت الجمعيات النسائية الأمريكية المناصرة لحقوق المرأة حملة لمناصرة إنتاج الدواء لحل مشاكل النساء الجنسية والمساواة بينهن وبين الرجال فى هذا المجال الذى يجد الن 3 عقاقير متوافرة فى الصيدليات بينما لا تجد المرأة أى بديل .
وركبت شركة (سبروت ) الموجة وقامت برفع دعوى قضائية ضد إدراة الغذاء والدواء الأمريكية حول مدى سلامة تصويتها فى المرتين السابقتين لإجازة العقار .

هل يفيد ؟

تؤكد د.جودى كوريناسكى أستاذة علم النفس والطب الجنسى ان العقار ليس سحرا ولن يحل كل مشاكل النساء بمجرد تناول حبة لأن الرغبة الجنسية لدى المرأة أكثر تعقيدا من الرجل وهى لا تكمن فى المخ ولكن فى النفس فالمرأة تحتاج الى اللياقة البدنية واللياقة النفسية وان تبتعد عن التوتر وان تشعر بحب الزوج وهى محفزات الرغبة الجنسية للمرأة .

كيف يعمل فلابانسيرين؟

أجريت دراسة على المتطوعات اللاتى تناولن العقار عام 2013 حيث اتضح ان العقار ليس عقارا هرمونيا ولا يؤثر على خصوبة المراة لكنه يعمل على المراكز العصبية فى المخ بحيث يزيد من تدفق الدم في الموصلات العصبية مما يساعد على إفراز الدوباميين والنورادرينالين وتقليل السورتونين الأمر الذى يزيد من الرغبة الجنسية لدى المرأة .

وأكدت الدراسة أن العقار حقق تحسنا فى الرغبة الجنسية بنسبة 2,5 % مقابل تأثير عقار بلاكوبو بنسبة 1و5 % بعد 4 أسابيع من تناول العقار .

ولعل من أهم الأعراض الجانبية للعقار ان فعاليته غير مؤكدة فى جميع الحالات ولابد من استخدامه يوميا لمدة شهور لتحقيق الأثر مما يساعد على ظهور بعض الأعراض الجانبية مثل الدوخة والغثيان والإرهاق والأرق .

مريضات السرطان

لكن الخبراء أكدوا أن هذا العقار يفيد أكثر بعض الحلات المرضية من السيدات من مريضات السرطان اللاتى يعانين من مضاعفات العلاج الكيماوى والإشعاعى ومريضات الاكتئاب.

 



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. و النبي خلوه عندكم اوعا تصدرون للعالم العربي و الا حنبتدي نسمع اخبار اغتصابات النساء للرجال …ههههههههه

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *