الصفحة الرئيسية صحة خبير: البكتيريا الأوروبية القاتلة متوطنة بالسعودية

خبير: البكتيريا الأوروبية القاتلة متوطنة بالسعودية

بواسطة -
12 101

قال خبير التغذية السعودي الدكتور عبد الله السدحان: “إن بعض سلالات البكتيريا المعوية القاتلة “أشريشيا كولاي”، التي تفشت في أوروبا، موجودة منذ سنوات في المملكة، وهي السبب الرئيسي لأمراض، مثل: الفشل الكلوي، وبعض حالات الوفاة الفجائية”.

وفيما أكدت مصادر حكومية سعودية أن السوق المحلية بمأمن من مخاطر البكتيريا الأوروبية، سقطت الضحية رقم 17 في ألمانيا موطن العدوى، فيما وصل إجمالي عدد المصابين حتى الآن أكثر من 1500 في 9 دول أوروبية.

ودفع ذلك بعديد من دول العالم لفرض إجراءات وقائية، أبرزها: وضع قيود على استيراد الخضروات من أوروبا، في الوقت الذي برأت فيه المفوضية الأوروبية الخيار الإسباني من تفشي المرض، ورفعت الحظر عنه.

وقال الدكتور عبد الله السدحان -في تصريحات لصحيفة الرياض السعودية الخميس 2 يونيو/حزيران 2011م- “إن الأنواع الخطيرة والمعروفة من بكتيريا “أشريشيا كولاي” 4 أنواع، تنتج في الغالب جراء تلوث الخضار من الفضلات الآدمية والحيوانية ومياه الصرف الصحي”، مؤكدًا أن كثيرًا من أنواع البكتيريا تنتشر في العالم على اعتبارها بكتيريا طبيعية تتواجد في جسد الإنسان ماعدا الأنواع الخطيرة منها.

وقال السدحان: “إن هناك أنواعًا خطيرةً من هذه البكتيريا تنتشر في المملكة نتيجة لتلوث الخضروات في مراحل زراعتها، وعدم خضوعها لمراحل التنظيف والتعقيم المعروفة في محلات بيع الخضار والمطاعم؛ حيث لاستخدم تلك المنافذ مراحل تنظيف دقيقة أو عملية تعقيم بمادة “الكلورين” أو بالمواد الطبيعية مثل الخل”.

وأشار الدكتور السدحان إلى خطورة بكتيريا “أشريشيا كولاي” بسلالاتها المتعددة، مبينًا أنها منتشرة في المملكة منذ وقت طويل وهي أحد الأسباب الرئيسية لأمراض الفشل الكلوي المنتشر بكثافة في السعودية وبعض حالات الوفاة الفجائية، معتبرًا أن ظهورها وباءً في أوروبا يعود للتقدم العلمي هناك ومتابعة حالات الوفاة والبحث عن أسباب الوفيات وتحليلها، منبهًا على ضرورة اتباع وسائل التعقيم الصحيحة للخضار بغض النظر عن مدى وصول سلالات جديدة من البكتيريا للمنطقة، والحرص على الوقاية من تناول الخضراوات المكشوفة تجنبًا للتعرض لمخاطر هذه البكتيريا.

وعن المخاوف المتصاعدة من انتقال عدوى الخضروات الأوروبية إلى السوق السعودية أكدت مصادر حكومية لـ”الرياض” أن السوق المحلية بمأمن من مخاطر البكتيريا الأوروبية، مشيرة إلى انتظار اتضاح الرؤية لدى وزارة الزراعة حتى تباشر منع دخول أي مواد قد تسبب في انتقال العدوى كونها الجهة المسؤولة عن دخولها للسوق السعودية.

وبعد ساعات من إعلان قرار السلطات الروسية حظر استيراد الخضر من الاتحاد الأوروبي أعلنت وزارة البيئة بدولة الإمارات، “حظرًا مؤقتًا” على استيراد الخيار من أربع دول أوروبية، هي: إسبانيا، وألمانيا، والدنمارك، وهولندا.

وفيما يسمح قرار وزير البيئة الإماراتي “راشد أحمد بن فهد” باستيراد الخضراوات الأخرى من تلك الدول، إلا أنه يشترط إحضار شهادة صحية تفيد بخلوها من تلك بكتيريا المسببة للمرض، وفور صدور قرار الحظر، أصدرت وزارة التجارة الخارجية بالدولة الخليجية بيانًا، أكدت فيه أن الإمارات تستورد 98% من الخيار من خارج نطاق السوق الأوروبية، بينما تستورد 2% فقط من دول الاتحاد الأوروبي، هما: إسبانيا، وهولندا.

وأثارت أزمة الخضار الأوروبية الملوثة مخاوف عالمية من انتقال البكتيريا المعروفة “أشريشيا كولاي” إلى مناطق أخرى من العالم، بعد أن تحدث علماء أوروبيون عن نوع جديد من البكتيريا المميتة، التي تعرف منها عدة أنواع منتشرة، وبلغت حالات الوفيات جراء الوباء، الذي بدأ قبل 10 أيام مضت 17 حالة في ألمانيا والسويد، بينما وصل إجمالي المصابين في 9 دول أوروبية 1500 شخص معظمهم كان قادمًا من ألمانيا، ما سبب توترًا دبلوماسيًا بين ألمانيا ودول إسبانيا وفرنسا وروسيا.

واعتبر علماء أوروبيون أن مصدر البكتيريا التي تسبب وفاة العشرات في ألمانيا لا يزال غير معروف و”لغز” تسعى لحله، مبرئين ساحة الخضار الإسبانية التي كانت إدعاءات تتحدث عن تسببها في الوفيات وانتشار الوباء.

12 تعليق

ماذا تقول أنت؟

الرجاء, التأكد من الأطلاع على قواعد الكتابة في نورت قبل نشر تعليقك.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.