عادت الفنانة المصرية آثار الحكيم لخوض معركتها ضد “برامج المقالب”، إذ عبّرت عن الاستياء من البرامج التي يتم عرضها في شهر رمضان، معتبرة أن هذه النوعية من البرامج تضر ولا تفيد.

وقالت الحكيم في مقابلة مع جريدة “الراي” الكويتية :”لا أعرف لماذا الإصرار على تقديم هذه النوعية من البرامج التي لا تضيف إلى الناس، كما أنها لا تتوافق مع أخلاقيات الشهر الكريم، بل وأشعر أن ما يحدث فيها حرام”، مستغربة: “كيف يتم الاحتفاء والاستمتاع ببرامج تقوم في الأساس على إيذاء الناس والسخرية منهم، بل وتصويرهم من دون علمهم ومن دون إذن منهم، وهذا كله حرام وليس من المقبول في المجتمعات العربية، بل أعتبرها أموراً ضد الإنسانية في العموم”.

وعن مشاهدتها لهذه النوعية من البرامج، قالت: “لا أتابعها ولا أحب إضاعة وقتي في أمور ليست مضيفة أو مفيدة بالمرة”.

وعن قضيتها مع رامز جلال بسبب استضافته لها في إحدى حلقات برنامجه “رامز قرش البحر” العام الماضي، واعتراضها على إذاعة الحلقة، واتهامها له بتصوير أجزاء من جسدها لا تقبل عرضها وتطور الأمر إلى الوصول للقضاء، قالت:” القضية ما زالت مستمرة، وقمت بمقاضاة رامز لأني لم أعتد السكوت عن حقي”.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.