>

بعد أن طالب الجمهور الجزائري الكاتبة الجزائرية أحلام مستغانمي المقيمة في بيروت، متابعة قضية ابنة بلدها سهيلة بن لشهب، وبعد أن تعللت بأنها لا تشاهد برنامج “ستار أكاديمي” الذي استبعدت منه سهيلة، عادت ورضخت لطلب الجمهور بعد أن شعرت أن ابنة بلدها تعاني من مأزق وهي في غربتها.
وقد اتصلت أحلام بمستشفى “القديس جاورجيوس” حيث كانت تعالج سهيلة، وتبين لها أنها خرجت، ثم عادت وعلمت أن سهيلة موجودة في مستشفى خاص بإعادة التأهيل في مكان بعيد عن بيروت نسبياً.
ووجهت أحلام رسالة إلى جمهورها عبر تويتر سهيلة أكدت لهم أنها تحدثت إلى سهيلة استثنائياً، وأن هذه الأخيرة أكدت لها أنها بخير، وأنها تمكنت من السير بصورة طبيعية بعد أن كانت تسير كالبطريق على حد تعبيرها.
وقالت إن شقيقتها موجودة معها، وإن الزيارات ممنوعة عنها، وإن الطبيب سيقرر موعد خروجها خلال يومين.
وأشارت أحلام أنها تركت رقم هاتفها لسهيلة لتتصل بها، بعد أن أخبرتها أنها تستعجل العودة إلى بلدها ولو ماتت في طريق العودة.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. hikayete souhila fiha louche wa ih hikayete fi wahed ken rah yartasibha lama souhil daf3ete 3la nafsaha ramah min drouj fin lha9i9a

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *