>

كشف الفنان المصري أحمد الفيشاوي عن تفاصيل ومفاجأت جديدة في  في قضية امتناعه عن تنفيذ حكم النفقه والتي كان قد أقامها ضده المحامى شعبان سعيد وكيلًا عن ابنته لينا وذلك بعد إلغاء المحكمة قرار حبسه.

فقد نشر احمد الفيشاوي مجموعة من الصور له مع ابنته لينا وعلق كاتبا: “أنهردا هند الحناوي فشلت أنها تحبسني سنه بمعرفة بنتي لينا .. ده الوقت أني أقولكوا اللي حصل بأختصار .. انا بشوف لينا من و هي عندها ٣ سنين بعد ما المشاكل خلصت بيني و بين مامتها و بالتالي كنت بصرف علي أكلها، شربها ، هدومها و مدرستها الكنديه في مصر ..”.

وتابع الفيشاوي: “هند فهمتها عكس كده بس انا عندي ما يثبت ذلك .. لما لينا تمت ١١ سنه هند أقترحت أننا نوديها مدرسه خاصه في لندن لتدريس الفنون من غناء ، تمثيل ، أخراج .. ألخ تحمست جدآ عشان كنت شايف فيها موهبه كبيره .. قدمت في المدرسة و وافقت علي السفر .. و أول ما هند وصلت ب لينا أنجلترا نقلتها من المدرسة و من لندن الي كِنت ( Kent ) لمدرسه مش تخصصها الفنون بمصاريف أقل بكتير و حطت فلوس مدرسة بنتي في جيبها و أيضآ عندي ما يثبت ذلك في الوقت المناسب … انا مش بالوم علي لينا علشان هي كذبوا عليها كتير و غالبآ هي هتشوف الصور دي و يمكن تفتكر أني كنت موجود عشانها و بحبها و مازلت.”

وكانت محكمة جنح الدقى، قبلت معارضة الفنان أحمد الفيشاوى، على الحكم الصادر ضده بالحبس سنة للامتناع عن سداد نفقة ابنته لينا؛ شكلًا وفى الموضوع برفضه وتأييد حبسه سنة.




ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *