>

صدمت الممثلة المصرية ​أسما شريف منير​ الجمهور بعد نشرها صورة ظهرت فيها برفقة زوجها الممثل ​محمود حجازي​، ظهرا فيها من داخل غرفة نومهما.
وما أثار الجدل أكثر، هي إطلالتهما في هذه الصورة، إذ بديا وهما يجلسان على السرير وكانت ترتدي أسما روب الحمام وتلف رأسها بفوطة وكأنها خارجة للتو من الحمام فيما ظهر حجازي وهو يقرأ الصحيفة وأمامهما الفطور.
وأثارت هذه الصورة جدلاً كبيراً، وعرّضتهما للكثير من الإنتقادات، لتضطر بعدها أسما لحذف الصورة عن صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. أصبحت الحياة الخاصة مشاع للعامة ! فقدوا الخجل والخصوصية
    بإرادتهم من أجل الشهرة وان يصبحوا حديث الناس وترند
    ومن اجل كسب المال عن طريق هالاسلوب الرخيص

  2. يبدو لي أنها دعاية لفندق ما (من الشعار على ثوب الحمام واللوحة خلفهما) كما يبدو أنها صورة مركبة

  3. مساء الخير رانيا ? اتمنى انك بخير دائما ، تتذكري من ايام لما علقنا بموضوع وانتِ طلبتي ان تكتبي لي شيء او تسأليني ، انا رديت عليكِ
    بنفس الموضوع ما بعرف اذا انتبهتي او لا ؟
    بالنسبة للموضوع هذا اعتقد لو دعاية او اعلان ما كانت حذفت الصورة
    بعد الانتقادات من الناس، لان الإعلان تكون أخذت عليه ثمن يعني
    يبقى على صفحتها ضمن اتفاق معين .
    لكن المشاهير على مواقع التواصل معظمهم ما عاد عندهم خصوصية
    ولا يحافظوا عليها ويتعمدوا هذه الأمور لأجل المال والشهرة
    تحياتي الك

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *