بدأت الفنانة مي سعيد حياتها الفنّية منذ طفولتها وشاركت في عدد من الأعمال الفنية مثل “من قصص القرآن في الطير والحيوان، الظلال، الخلاص، ومسرحية عسل وسكر”، ومجموعة أخرى من الأعمال.

وكان من أكثر الأدوار التي حققت فيها شهرة واسعة، مسلسل “لن أعيش في جلباب أبي“، والذي قدمت فيه دور “فاطمة”، ابنة “سيد كشري”، الذي قدمه الفنان مخلص البحيري، شقيق بطلة العمل “فاطمة كشري”، التي قدمتها الفنانة عبلة كامل.

وبعد النجاح الذي حققه مسلسل “لن أعيش في جلباب أبي”، قدمت مي سعيد دورا آخر صغيرًا في أحد الأعمال الفنية وبعده اعتزلت التمثيل.

وتم تداول صورة حديثة لها عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي الآن بعد أن اعتزلت وارتدت الحجاب، ورغم غيابها الطويل، إلا أن ملامحها لم تختلف كثيرًا.

مشهد من مسلسل لن أعيش في جلباب أبي يشهد ظهور الفنانة مي سعيد

أبطال المسلسل :

المسلسل بطولة عدد كبير من النجوم منهم نور الشريف، عبلة كامل، وعبدالرحمن أبوزهرة، مصطفى متولي، خليل مرسي، رشوان توفيق، ياسر جلال، ناهد رشدي، ومنال سلامة، ومحمد رياض، وفاء صادق، وغيرهم الكثير من النجوم.

 ويدور حول قصة الصعود من القاع إلى القمة، فيبدأ عبدالغفور البرعي (نور الشريف) حياته العملية من وكالة الحاج إبراهيم سردينه (عبدالرحمن أبوزهرة) أحد كبار التجار بوكالة البلح، ويتمكن باجتهاده وأمانته من الفوز بثقة الحاج سردينة، ولكنه في الوقت نفسه أثار ضده أحقاد مرسي (خليل مرسي) كبير العمال الذي سعى لإفساد العلاقة بين عبدالغفور، ومحفوظ (مصطفى متولي) الابن الوحيد للحاج سردينة الذي تعمد إذلاله وإهانته، وتتوالى الأحداث.

مسلسل “لن أعيش في جلباب أبي” شارك في بطولة نخبة كبيرة من نجوم التمثيل علي رأسهم: نور الشريف وعبلة كامل ومحمد رياض وناهد رشدي وحنان ترك ووفاء صادق وياسر جلال ومنال سلامة وأحمد سلامة ورشوان توفيق وعبد الرحمن أبو زهرة. ويرصد قصة كفاح “عبد الغفور البرعي” في تجارة الخردة بوكالة البلح بالقاهرة حتى أصبح مليونير شديد الثراء ومن كبار رجال الأعمال.

مؤلف المسلسل يكشف المرشحين الاوائل للأدوار الرئيسية

من ناحية أخرى كان السيناريست الكبير، مصطفى محرم، قد كشف في لقاء تليفزيوني سابق له، وعن الفنانين المرشحين للشخصيات الرئيسية بالمسلسل قبل الذين قاموا بأداءها بالفعل.

حيث أكد محرم في لقاء مع برنامج “صاحبة السعادة”، المذاع على فضائية “دي إم سي” المصرية، أن الفنان نور الشريف لم يكن المرشح الأول لتجسيد شخصية البطل الرئيسي للمسلسل “المعلم عبد الغفور البرعي”، ولكنه كان الفنان محمود عبد العزيز.

وتابع محرم أن محمود عبد العزيز اعتذر عن عدم بطولة المسلسل بسبب انشغاله وقتها بعمل فني آخر، ليقرر ترشيح نور الشريف الذي وافق على الدور بعد إجراء تعديلات على السيناريو، وأبرزها تكبير حجم دوره في الأحداث.

وأشار إلى أن دور “فاطمة كشري” الذي جسدته الفنان عبلة كامل كان مرشحا له في البداية الفنانة (يسرا)، ولكنه رفض ترشيحها بسبب جمالها الذي لا يتناسب مع بيئة شعبية نشأت فيها الشخصية، ثم كانت المرشحة التالية هي الفنانة معالي زايد، ولكن تم رفضها من جانب فريق عمل مسلسل بدعوى “تسببهها للعديد من المشاكل”.

أما شخصية “المعلم إبراهيم سردينة”، التي لعبها الفنان عبد الرحمن أبو زهرة، فكان مرشحا لها في البداية الفنان القدير حسن حسني، ولكنه رفض بسبب وقوع خلافات بينه وبين جهة الإنتاج حول أجره المادي.

يمكنكم الآن متابعة آخر أخبار النجوم عبر فيسبوك «نورت»

وللاطلاع على أهم وأحدث تغريدات النجوم زوروا تويتر «نورت»

ولمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا إنستغرام «نورت»

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *