أفادت أنباء عن نقل النجمة شاكيرا إلى مستشفى تيكنون في برشلونة لتلقي العلاج عقب معاناتها من نوبة قلق شديدة مرتبطة بأزمة خيانة حبيبها لاعب كرة القدم في نادي برشلونة جيرارد بيكيه.

وكشف موقع مجلة Hola! أن يوم السبت 28 مايو الماضي اكتشتف شاكيرا خيانة بيكيه لها عقب عودتها من مهرجان كان الفرنسي، ورافق شاكيرا للمستشفى بيكيه بالإضافة إلى أفراد من عائلتها.

وذكر الموقع أن جيران شاكيرا وبيكيه شاهدوا سيارة إسعاف تتواجد بالقرب من منزلهما، تواجد بيكيه معها وبدا عليه علامات القلق، مشيرين إلى أن الأطباء سألوا شاكيرا إن كانت تحتاج رعاية نفسية أم لا.

كما أكد موقع El Periodico الإسباني الذي كشف عن خبر خيانة بيكيه مبكرا، أن المرأة التي اكتشتف شاكيرا خيانة حبيبها بيكيه معها وتهدد استقرار حياتهما العاطفية، هي شقراء شابة في العشرينات من عمرها، تعمل مقدمة للمبارايات والحفلات.

وكشف الموقع أن شاكيرا وبيكيه من المتوقع أن يصدران بيانا قريبا للإفصاح عن موقفهما وتوضيحه لجمهورهما.

شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. سلامتك من القلق !
    كنت ناوية أقول قلبي معك، لكن خلي قلبي بعيد عن مشاكلكم ! أنا عارفة كلها شهر أو اثنين و تنسي البرهوش بيكيه !
    من البداية كان باين عقليته برهوشة لكن انتي أصاب شعاع الهوى عينيك فأعماهما 12 سنة، لكن انا متأكدة ستنسين و تتعافين بسرعة ، أمثالك ما خلق للبكاء و الندب و اللطم على الرجل ! أمثالك يحسب كل خطوات حياته بالقلم و الورقة و La calculatrice .. خلي القلق و الندب لنسوان الي عندنا في العالم الثالث، هديك لي نافخ ليها عينيها بالبوكس و هربان بالنفقة و خلاها حاصلة مع الاولاد و الكراء و الماء و الضوء هي لي واتاها تبكي و تندب وراه !

    1. و حتى دبا ما ضاع والو، نيمار على يمينك و مالوما على يسارك !
      نيمار مزال سينغل و راه عويناتو زايغة ،، غادي و يدور فعويناتو، قربي أوشوش لك في ودنيك: آخر مرة شافوه (يعنب) و يتغزل بيوتيوبر مغربية اسمها كوثر بامو، يتابع صفحتها في الانستغرام ويضع لها قلوبا في صفحتها ! انتي أولى به ، كولومبيانة و هو برازيلي.. شعب لاتيني و خيركم ما يديه غيركم متخليش خبز الدار ياكلو البراني ..و الله يقدرنا على فعل الخير 😁
      معجبكش نيمار شوفي مالوما !

  2. بهكذا مواقف المرأة ممكن ان تحزن جدا و تبكي
    وتمرض و تحبس نفسها بعيدا عن الناس
    و الذكر الخائن ربما يعتقد انها تبكي عليه
    لكن ب الحقيقة المرأة تبكي على نفسها و
    الوقت الذي اضاعته مع ذكر لا يستحقها
    وكانت تعتقد انه رجل و اكتشفت انه ذكر
    يلهث خلف غريزته الحيوانية !

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *