>

من فترة لأخرى يحرص عدد من نجوم الفن على التقاط الصور مع أبنائهم، ويقومون بنشرها عبر حساباتهم الرسمية على مواقع التواصل الإجتماعي، ويُصدم الكثيرون من متابعيهم عندما يعلمون بالأعمار الحقيقية لأبنائهم، حيث يعتقد البعض أن هؤلاء النجوم مازالوا في مرحلة الشباب، وأن أعمارهم لم تتخط الأربعين عاماً، ولكن في حقيقة الأمر فهم يقتربون من عامهم الخمسين، لذلك ليس من الصعب أن يتخطى أبناؤهم العشرين عاماً.

ومن بين هؤلاء الفنانين، الفنانة المصرية” علا غانم”، التى شاركت مؤخراً متابعيها عبر حسابها الرسمي بموقع تبادل الصور والفيديوهات “إنستجرام” بمجموعة من الصور شهدت ظهور إبنتها الشابة “كاميليا الدفراوي” التى أستطاعت أن تخطف الأنظار بملامحها الأجنبية وبشبها الكبير مع والدتها.

يُذكر أنّ الفنانة علا غانم تزوّجت 3 مرات، وكان زواجها الأوّل وهي في السابعة عشر من عمرها من وليد الضفراوي وأنجبت منه ابنتيها “فريدة” و”كاميليا” وتم الانفصال بعد 5 سنوات زواج. ثم تزوّجت المرة الثانية لمدة سبعة أشهر فقط من رجل الأعمال أحمد المسلمي، ثم تزوجت للمرّة الثالثة من رجل الأعمال عبد العزيز حسن.

وعلى الصعيد الفنى، تعتبر الفنانة علا غانم من أكثر الفنانات تقديما للأعمال الفنية سواء السينمائية أو التليفزيونية فى السنوات الأخيرة، فكانت تشارك خلال العام الواحد فيما لا يقل عن أربعة أعمال، إلا أن المفارقة الغريبة أنها هذا العام لم تظهر فى أى عمل سواء بالسينما أو التليفزيون وهذا يعد ظاهرة غريبة بعض الشىء للجمهور والعاملين بالوسط الفنى.

وكانت آخر أعمال الفنانة علا غانم، “مسلسل ظل الرئيس” منذ عامين وتم عرضه فى رمضان 2017 من بطولة ياسر جلال ومحمود عبد المغنى وهنا شيحة ودينا فؤاد وإخراج أحمد سمير فرج، ومنذ لك الحين لم تظهر علا فى أى عمل سواء بالسينما أو التليفزيون.



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *