>

تعرضت الفنّانة تولين البكري لحادث أليم أدّى إلى إصابتها برضوض في أنحاء مختلفة من جسمها.

ووقعت الممثلة السورية من على درج منزلها، فأصيبت برضوض قوية في يدها وكتفها ورأسها، وفق ما أظهرت الفحوص الطبية التي أجرتها في احد مستشفيات العاصمة السورية دمشق.

وعلى البكري الخضوع لفترة نقاهة لا تقل عن مدة 10 ايام لتستعيد عافيتها ونشاطها بشكل كامل، وتبدأ تحضيراتها للموسم الدرامي الجديد، علماً أنها شاركت في بطولة أعمال عدّة في الموسم الماضي، من أبرزها “لست جارية” و”مذنبون أبرياء”.

وطمأنت جمهورها قائلةً: “شكرا شكرا كتير كبيرة على اد قلبكون الكبير غمرتوني بمحبتكون..شكرا لكل مين اتصل او بعت مسج ..الحمدلله انا بخير شوية رضوض وبتحسن..الحمدلله على كلشي..نشالله بسأل عنكم بالخير دايمآ..بحبكون كتير”.

وكانت هاجمت أخيراً “إحداهن” بشكل عنيف جداً من دون تسميتها، إلّا أن الكلمات القاسية التي استخدمتها تشير إلى أنها “زميلة” خضعت لعمليات تجميل على الأرجح، واصفةً إياها بـ”الحثالة التي تضع الجبصين على رقبتها”.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. يعني جات على رضوضك الخفيفة سوريا بأكملها بشعبها بأطفالها بمنازلها بحيواناتها بأشجارها بقراها دُمرت

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *