>

شنت إعلامية عراقية، هجوما قاسيا على الفنانة المصرية حلا شيحة على خلفية إعلانها التبرؤ من فيلم «مش أنا» مع الفنان تامر حسني.

وقالت الاعلامية سهير القيسي في تغريدة عبر «تويتر»: «غير مهم وجود حلا شيحة بالفن المصري.. الاعتزال من عدمه لا يشكل فرق أبداً.. هي ليست سعاد حسني أو ميرفت أمين أو نبيلة عبيد.. فعادي تعتزل أفضل.. رأي شخصي».

وأعلنت حلال شيحة، في وقت سابق على «إنستغرام»، إنها قامت بتصوير الفيلم منذ أكثر من عام ونصف العام، وبسبب ظروف «كورونا» تأخر طرحه بدور العرض السينمائية، مضيفة: «وأنا كمان حالي اتغير واتجوزت الحمد لله والفيلم فعلا بقى (مش أنا)، وأتمنى التوفيق لكل زملائي».

تره غير مهم وجود #حلا_شيحا بالفن المصري .. الاعتزال من عدمه لا يشكل فرق أبداً .. هي ليست سعاد حسني أو ميرفت امين أو نبيلة عبيد .. فعادي تعتزل افضل .. #رأي_شخصي— official سهير القيسي (@Souhair_Alqaisi) July 5, 2021

وعرّضت هذه التغريدة القيسي لانتقادات كثيرة من المتابعين الذين استغربوا هجومها على حلا شيحا، متسائلين إن كان بينها وبين الأخيرة خلاف قديم!

فيما وجّه البعض الآخر هجومه على القيسي بشكل شخصي، معتبرين أنّها هي الأخرى وجودها في الإعلام من عدمه لا يحدث أيّ فرق، وأنها منذ غيابها عن الشاشة منذ أكثر من أربع سنوات لم يذكرها أحد، لافتين إلى أنها تحوّلت إلى فاشينيستا تستعرض مكياجها وملابسها عبر “سناب شات” و”إنستغرام”.



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *