>

تعرّضت الفنانة السّوريّة، ميادة الحناوي، لموقف قاس بعد إعلان القائمين على حفلها ضمن فعاليات مهرجان “أمسيات حراجل” في لبنان عن إلغاء سهرتها الغنائيّة، دون الإعلان عن أسباب واضحة.

وأرجع البعض سبب إلغاء الحفل إلى الحالة الصّحيّة للفنانة السّوريّة، إلا أنَّ الأخيرة أجابت في تصريحات تلفزيونيّة لها عن السّبب الحقيقيّ وراء إلغاء هذا الحفل قائلة، إنَّ متعهّد حفلها في لبنان طبيب أسنان، وليس له علاقة بالحفلات الغنائيّة.

وأضافت الحنّاوي، أنَّ المتعهد لم يلتزم أيضًا ببنود التعاقد منوهةً أنّه تحدّث في أمور وكانت الأفعال مخالفة للأقوال، وهو ما جعلها تحزم حقيبتها الخاصّة وتعود لبلدها.
وأعلنت الفنانة السّوريّة عن مسامحتها لكلّ من أطلقوا شائعات حول مرضها بعد سقوطها في حفلها الذي كانت تحييه في مدينة صفاقس التونسية، فقالت: “في الأول لم أتسامح مع ما كتبه البعض ولكن الآن أقول لهم الله يسامحكن على كل شي كتبتوه إن حلو أو مش حلو”.

سببًا آخر لإلغاء الحفل، وهو أنَّ متعهد الحفل لم يلتزم بأيّ تعهدات مع مدير أعمالها، حيث انفعلت ميادة الحناوي على منظّمي الحفل بعدما علمت أنَّ مدير أعمالها لم يحصل حتى على مقدّم العقد أو أجره قبل الوصول إلى لبنان حسب بنود التعاقد.

يُذكر أنَّ ميادة الحناوي طمأنت جمهورها في العالم العربيّ على صحّتها وأنّها لم تتعرّض لأيّ عارض صحيّ، ولم تتعرّض لاختلال توازن أو إغماء أو حالة دوار خلال حفلها في تونس، كما كشفتْ عن أغنية ستقوم بتسجيلها قريبًا.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *