>

رفضت هند سعيد صالح، ابنة الفنان المصري الراحل سعيد صالح، عرض مسرحية “مدرسة المشاغبين” بالألوان للمرة الأولى منذ 47 عامًا، والتي من المتوقع أن تُعرض في عيد الفطر.

وكتبت هند عبر حسابها الرسمي على “فيسبوك”، قائلة: “مش عاجباني فكرة تلوين مدرسة المشاغبين، سيبوا الفن زي ما صنّاعه قدّموه”.

وأوضحت أن والدتها أشارت إلى وجود خطأ في تلوين المسرحية وأن الألوان التي استخدمت غير التي كانت في الحقيقة.

وقالت: “ماما شافت إعلان مدرسة المشاغبين الملون، وقالت إن ألوان لبس بابا مش كده خالص، هتعرفوا أكتر من ماما اللي حافظة لبس جوزها؟”.

وكانت منصة “شاهد” قد نشرت فيديو دعائيا للمسرحية عبر حسابها الرسمي على “تويتر” تظهر فيه لقطات بتقنية الألوان، وذلك بعدما اعتدنا على مشاهدتها باللونين الأبيض والأسود.

ومسرحية “مدرسة المشاغبين” من بطولة عادل إمام، وسعيد صالح، وهادي الجيار، وأحمد زكي، ويونس شلبي، وحسن مصطفى، وسهير البابلي، وعبد الله فرغلي، ومن تأليف علي سالم، وإخراج جلال الشرقاوي.

وجاء عرض المسرحية بالألوان للمرة الأولى بعد ترميمها باستخدام تكنولوجيا حديثة، من أجل أن تظهر ملابس الممثلين والديكورات بألوانها الحقيقية، حفاظا على المسرحية وتقديمها لأجيال لا تعرفها.

ولا يُعَدّ تلوين مسرحية “مدرسة المشاغبين” فكرة حديثة، حيث قام المهندس المصري محمد الديب بتلوين مجموعة من اللقطات في أفلام الأبيض والأسود من خلال استخدام الذكاء الاصطناعي، وقال وقتها إنّ الأمر لرغبته في إحياء التراث وجَذب فئة من الأجيال صغار السن لهذه الأعمال، وقام بالفعل بتلوين أكثر من 200 صورة.

وبشأن ترميم مسرحية “مدرسة المشاغبين”، فإنه لم يتم ترميم سوى أفلام المخرج الراحل يوسف شاهين، وهي اتفاقية بين أسرته وشركة مصر العالمية بالتعاون مع جهات فرنسية؛ إذ تمّ ترميم 20 فيلما، بالإضافة إلى قيام شركة روتانا بترميم 1200 فيلم مصري لعرضها عبر قنواتها.

ومسرحية “مدرسة المشاغبين” من أهم المسرحيات المصرية والعربية الكوميدية التي رسخت في عقول المشاهدين، وتم عرضها لأول مرة عام 1973.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *