نقلت “باريس” ابنة ملك البوب الأميركي الراحل مايكل جاكسون إلى المستشفى بعد محاولتها الانتحار في منزل العائلة بكاليفورنيا. وأفادت وسائل إعلام أميركية، بحسب ما أوردت وكالة “يو بي آي”، أن جاكسون (البالغة من العمر 15 سنة) نقلت من منزل العائلة في كالاباساس، في سيارة إسعاف إلى المستشفى بعد محاولتها الانتحار.

وفي حين تضاربت المعلومات حول ما حصل، إذ قال البعض إنها قطعت عروقها عند معصميها، فيما ذكر آخرون أنها تناولت كمية كبيرة من الحبوب المهدئة.paris jackson

وكشفت والدتها ديبي رو لبرنامج “إنترتاينمنت تونايت” أن ابنتها تعاني الكثير، من دون إعطاء المزيد من التفاصيل. لكن مصادر عدة تؤكد أن الفتاة ستتعافى بالكامل، وذكر ممثل لعائلة جاكسون أنها بخير.

إلى ذلك، أوضحت ساندرا ريبيرا محامية جدة جاكسون، وهي الوصية المشتركة عليها وعلى أخويها، أن “باريس بخير جسدياً وتتلقى الرعاية الطبية المناسبة”.

ولفتت إلى أن جاكسون حساسة، ومن الصعب جداً فقدانها لأحد المقربين جداً منها، خصوصاً مع اقتراب الذكرى الرابعة لرحيل والدها في 25 حزيران/ يونيو، “لذا نرجو احترام خصوصيتها وخصوصية عائلتها”.

شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. يا لهوي…اذا كانت الحلوه ديه كلها حاولت الانتحار…البشعات شو جالسين يعملو…في دنيا

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *