>

زف الفنان السوري سامر المصري عن خبر جديد لعشاق المسلسلات الكوميدية وهو تحضيره لجزء ثالث من مسلسله الشهير  “أبو جانتي – ملك التكاسي” والذي سيتم تصويره في السعودية هذه المرة.

وقال سامر المصري، في تصريحات لبرنامج “The insider بالعربي”، أنه “في فكرة عمل نعمل جزء ثالث من ابو جانتي بالمملكة العربية السعودية فان شاء الله عم نشتغل عليه وان شاء الله يشوف النور قريبا”.

وعن اختلاف هذا الجزء عن الاجزاء السابقة، قال سامر المصري أن”روح العمل موجودة والشخصيات الاساسية ابو جانتي, ابو ليلى وأمه الفنانة القديرة سامية الجزائرية ام النور بالاضافة الى ممثلين سعوديين مهمين لان ابو جانتي ينتقل الى السعودية ويبدأ يشتغل سائق تاكسي هناك فنرى مواقف جدا طريفة وظريفة”.

واضاف سامر المصري ان المسلسل سيسلط الضوء على الانفتاح الكبير الذي حدث في المملكة العربية السعودية من الايفانتس الى اخره.

يذكر أنه تم أنتج أول جزء من مسلسل “أبو جانتي”، في عام 2010، ولعب المصري شخصية سائق التكسي الذي يتنقل في كل يوم بين شوارع دمشق، ويصادف شخصيات مختلفة لكل منهم حكايته الخاصة، وشكل المصري بشخصية “أبو جانتي” مع الفنان أيمن رضا بشخصية “أبو ليلى” ثنائياً مميزاً في العمل، وكان العمل ضمن أكثر الأعمال مشاهدة حينها، ولا تزال شعبيته مستمرة إلى اليوم.

ودفع النجاح الكبير المنتجين إلى إنتاج جزء ثان منه في عام 2012، إلا أن هذا الجزء لم يكتب له النجاح كسابقه للعديد من الأسباب منها: قيام الثورة السورية وإعلان سامر المصري معارضته النظام السوري، ما اضطره إلى مغادرة دمشق والاستقرار في الإمارات، وتصوير الجزء الثاني من العمل هناك، مما أفقد العمل خصوصيته وشعبيته، فالجماهير أحبت شخصية “أبو جانتي” ضمن فضاء مدينة دمشق، ولم تتقبله في المغترب، فسائق التكسي السوري الذي يعمل ضمن مكتب في الخارج لم يترك ذات الأثر. إضافةً إلى ذلك، فإن عدم تعاون سامر المصري وأيمن رضا في الجزء الثاني كان سببا من أسباب فشل العمل، إذ فضّل أيمن رضا في العام نفسه أن يذهب بشخصية “أبو ليلى” إلى عمل خاص به حمل اسم “سيت كاز”، الذي يعتبر النقطة الأسوأ بتاريخه الفني.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *