قررت نيابة الأموال العامة في الكويت إحالة 18 من المشتبه في تضخم حساباتهم البنكية، أغلبهم من مشاهير شبكات التواصل الاجتماعي وبعض «الفاشينستات».

وبحسب موقع «الجريدة» الكويتي فإن وحدة التحريات المالية جادة في محاربة الأموال المشبوهة، وتعمل على تتبُّعها، والتأكد من مصادرها، إعمالاً لقانون مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

وذكرت المصادر أن نيابة الأموال العامة مازالت تحقق في البلاغين المحالين إليها من الوحدة ضد حسابات شاب وفتاة من مشاهير «السوشيال ميديا»، بالتنسيق مع الجهات المسؤولة عن تتبع الحسابات المالية، موضحة أن المبالغ المالية المتضخمة في الحسابات محل التحقيق تتجاوز 12 مليون دينار.

وأشارت إلى أن التحقيقات مازالت في بدايتها، وأن النيابة ستعمل على استدعاء المشتبه فيهما والتحقيق معهما على ضوء الأدلة، مبينة أن التأكد من سلامة الأموال ومصادرها إحدى المسؤوليات التي أناطها القانون بالجهات الرقابية، وعدم التصدي لها يعرض البلاد لملاحظات وانتقادات دولية في مجال مكافحة غسل الأموال وتتبعها.

نورث سامي

كاتب ومحرر في موقع جريدة نورت

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *