>

كشف موقع “مغرس” المغربي أن السلطات الفرنسية ألقت مؤخراً القبض على الممثل الكوميدي المغربي عبد الفتاح جوادي.

واشار إلى أن الاعتقال حدث في مدينة غرونوبل وأن الفنان يواجه تهمة الاعتداء على شابة فرنسية.

ونقل عن وسائل إعلام فرنسية أنه تم حجز جواز سفر الأخير اضافة إلى سيارته وهاتفه فضلاً عن فرض الإقامة الجبرية عليه في مركز مخصص للمهاجرين غير الشرعيين.

وفي وقت لاحق أفاد موقع “أخبارنا” المغربي بأنه تم إطلاق سراح الممثل من دون أن يسمح له بمغادرة المدينة الواقعة شرق فرنسا.

وتابع أنه من المنتظر أن يقف أمام قوس المحكمة في 18 اكتوبر المقبل. وذكرت هذه الحادثة المتابعين بقضية الفنان المغربي سعد لمجرد الذي واجه قضيتين مماثلتين.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

شارك برأيك

تعليقان

  1. الحكاية و ما فيها أن “الخياطي” و هذه الشخصية الكوميدية التي اشتهر بها، المهم بعد سفره لفرنسا ربط علاقة مع بنت بولونية التقاها في ملهى ليلي و هي بائعة في محل مكياج، بعد لقاءات متكررة في بيت صديقة في غرونوبل الفرنسية، آخر مرة اصطحبها فكان أن نشب بينهما شجار فشتمته قام شتمها هو الآخر، ضربته فضربها و هكذا تشاجرا بالأيدي حتى وصل صراخهما للجيران اللي قاموا بالواجب و أحضروا الشرطة للخياطي، لتعتقله و تضعه في مركز خاص بالمهاجرين غير الشرعيين و تسحب باسبور ديالو، المجنون يعتقد بأنه يتشاجر مع “فطومة أو خدوج أو الضاوية” في سوق شعبي هههه هذه فرنسا أكثر ما تقدسه هو حرية المرأة حتى و لو كانت بنت ليل أو مومس ! ديروا عقلكم شي شويش الله يهديكم!

  2. الحكاية و ما فيها أن “الخياطي” و هذه الشخصية الكوميدية التي اشتهر بها، المهم بعد سفره لفرنسا ربط علاقة مع بنت بولونية التقاها في ملهى ليلي و هي بائعة في محل مكياج، بعد لقاءات متكررة في بيت صديقة في غرونوبل الفرنسية، آخر مرة اصطحبها فكان أن نشب بينهما شجار فشتمته قام شتمها هو الآخر، ضربته فضربها و هكذا تشاجرا بالأيدي حتى وصل صراخهما للجيران اللي قاموا بالواجب و أحضروا الشرطة للخياطي، لتعتقله و تضعه في مركز خاص بالمهاجرين غير الشرعيين و تسحب باسبور ديالو، المجنون يعتقد بأنه يتشاجر مع “فطومة أو خدوج أو الضاوية” في سوق شعبي هههه هذه فرنسا أكثر ما تقدسه هو حرية المرأة حتى و لو كانت بنت ليل أو مومس ! ديروا عقلكم شي شويش الله يهديكم !

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *