تسببت واقعة قديمة بين الفنان الراحل نور الشريف، والفنانة نادية الجندي، وزوجها السابق المنتج السينمائي محمد مختار، في قطيعة استمرت بينهم منذ عام 1980 حتى وفاة الأول عام 2015.

ورفض الفنان نور الشريف، مشاركتها في أي عمل فني بعدها والسبب في ذلك يعود لـ “فيلم الباطنية” وقد صرّح نور الشريف علانية بعدها بأنه يكره نادية الجندي.

سبب القطيعة بين نور الشريف ونادية الجندي

مؤلف الفيلم مصطفى محرم، كشف سبب هذه القطيعة الفنية وقال إنه اثناء الإعداد للفيلم وقع اختياره هو والمنتج محمد مختار على الفنان نور الشريف لأداء شخصية “برعي”، وهو الأمر الذي وافق عليه نور الشريف بعد أن قرأ السيناريو وأعجب به وكان سعيدًا بالمشاركة فيه، وبدأ بالإستعداد للشخصية وشراء ملابسها الخاصة.

وأضاف مصطفى في تصريحات قديمة له، أنه فوجىء بنادية الجندي تقول له أنها ترى أن الفنان محمود ياسين، أفضل للدور لأن نور وجهه طفولي ولن تليق عليه شخصية “برعي”.

بالفعل ذهبت هي وزوجها  وقتها محمد مختار واتفقوا مع محمود ياسين واستبعدوا نور الشريف من الفيلم وحدث بعدها قطيعة العمر بين نور ونادية وقرر نور أنه لن يعمل مرة أخرى معها أو مع زوجها محمد مختار وفعلا رفض كل الأدوار التي عرضوها عليه بعد ذلك.

وفى ظهور لها في برنامج بدون رقابة بررت نادية ما قامت به قائلة: إنها  كانت تعمل  لصالح العمل وأن نور وجهه طفولي ولم يكن ينفع للدور.

أما الفنان الراحل نور الشريف، فقدم بعدها «فيلم العار»، وظهر فيه بشخصية تاجر الممنوعات ونجح الدور بشكل كبير وشارك بعدها في الكثير من أدوار الشر التي أبدع فيها وكان مقنعًا جدًا.

من بين الأفلام التي تتناقض مع رأي نادية الجندي فيلم «دائرة الموت» الذي قام ببطولته نور الشريف مع يوسف شعبان وصلاح قابيل وابراهيم خان وغيره الكثير من الأفلام التي أبدع فيها بدور الشرير.

وقدمت نادية الجندي مجموعة كبيرة من الأفلام التي أنتجها زوجها محمد مختار الذي شارك أيضا بالتمثيل في بها ومن بين الافلام التي أنتجها مختار فيلم «عصر القوة» الذي وقفت فيه نادية الجندي أما الفنان الكبير عبد الله غيث.

فيلم الباطنية

يُذكر أن “فيلم الباطنية” إنتاج عام 1980 ،من بطولة نادية الجندي ومحمود ياسين وأحمد زكي وفريد شوقي وفاروق الفيشاوي، تأليف إسماعيل ولي الدين وسيناريو وحوار مصطفى محرم وإخراج حسام الدين مصطفى.

مسيرة نور الشريف

يُذكر عن الفنان القدير الراحل نور الشريف أنه من مواليد في عام 1946 في حي السيدة زينب بمحافظة القاهرة، وترجع أصول عائلته إلى محافظة المنيا، حصل الفنان نور الشريف على دبلوم المعهد العالي للفنون المسرحية بتقدير “امتياز” وكان الأول على دفعته عام 1967م. وبدأ التمثيل في المدرسة حيث انضم إلى فريق التمثيل بها كما كان لاعبا في أشبال كرة القدم بنادى الزمالك ولكنه لم يكمل مشواره مع كرة القدم، واتجه بعدها إلى مجال التمثيل.

تزوج نور الشريف من الفنانة المصرية بوسي مرتين، حيث تزوجها لفترة طويلة على خلاف معظم الزيجات في الوسط الفني، لكن الطلاق كان بانتظارهما في عام 2006 لأسباب لم يفصح هو عنها ولا هي أيضا. واستمر الطلاق قرابة 8 سنوات مرض خلالها الفنان نور الشريف، وعادت إليه بوسي مرة أخرى في آواخر العام 2014، ولهما إبنتين هما: سارة ومي.

قدم نور الشريف عدة أدوار للسينما المصرية بدأها منذ العام 1966 من خلال فيلم قصر الشوق، وفي عام 1999 قدم فيلم العاشقان الذي قام فيه بتجربة الإخراج لأول مرة، كما تألق في الدراما من خلال مسلسلاته التى يُعد أشهرها: (لن أعيش في جلباب أبي، والرجل الآخر، والدالي، وحضرة المتهم أبي، وعائلة الحج متولي، والعطار والسبع بنات، والرحايا)، وعدة مسلسلات تاريخية أهمها: (هارون الرشيد وعمر بن عبد العزيز)، أما على مستوى السينما، فقد قدم قرابة الـ 200 عمل سينمائي في حياته الفنية.

توفي الفنان نور الشريف في يوم الثلاثاء في 11 اغسطس 2015 في القاهرة بعد صراع طويل مع مرض سرطان الرئة عن عمر يناهز 69 سنة. وتم تشييع جثمانه يوم الأربعاء 12 اغسطس 2015 من مسجد الشرطة بالسادس من أكتوبر.

يمكنكم الآن متابعة آخر أخبار النجوم عبر فيسبوك «نورت»

وللاطلاع على أهم وأحدث تغريدات النجوم زوروا تويتر «نورت»

ولمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا إنستغرام «نورت»

شارك برأيك

تعليقان

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *