>

لم تستطيع الفنانة السورية جمانة مراد التغلب على دموعها أثناء مقابلة تلفزيونية لصالح إحدى المواقع الإخبارية أثناء الحديث عن الهجوم الشديد الذي تعرضت له على أثر إطلالتها الأخيرة باللون الأحمر بعد أشهر قليلة من وفاة ابنتها.

وأكدت جمانة مراد ان هذه التعليقات أثرت عليها بشكل كبير حيث قالت “بكيت كأنه نفس اليوم اللي دفنت فيه بنتي…العالم بستكتر عليا الضحكة وكتير وجعني التوتر….صعب العالم تحكم عليك بس لأنك طلعت مع صديق حاول يطلع من اللي انت فيه”

وتابعت جمانة حول ارتدائها اللون الأحمر “الطفل ما بنلس أسود على وفاتوا..وما بنعملوا عزا أصلاً بس انجبرت لأنو الناس كلها بدها تواسيني وما بقدر أستقبلهم كلهم ببيتي”

يذكر أن جمانة كان قد فُجعت بخبر وفاة ابنتها “ديانا” التي كانت قد رُزقت بها منذ عدة أشهر إلى جانب شقيقها التوأم علي، وكانت الممثلة السورية كانت قد شاركت الخبر الحزين بصورة أولى للطفلة ذات الـ 6 أشهر وأرفقتها بتعليق جاء فيه:


“الحمدلله على كل حال لله ما اعطى ولله ما أخذ وإنا لله وإنا لله راجعون انتقلت الى رحمه الله اليوم أبنتنا ديانا ربيع بسيسو ، إن شاءالله تكوني شفيعتنا بالآخره و للجنه يا روح قلب امك وابوكي ، فراقك صعب و مؤلم بس أكيد انتي بمكان احسن بكتير .ياااااارب الهمنا الصبر والسلوان وبرد على قلوبنا ، لا اعتراض على حكمك يااااارب والحمدلله على كل حال ، وانتي طير من طيور الجنه يا أمي”



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *