>

تأثرت الفنانة الكبيرة ميرفت أمين برحيل صديقة عمرها الفنانة دلال عبدالعزيز، وعلى مدار شهور مضت رفضت التحدث في أى وسيلة إعلام عن شعورها بفقد الفنانة الراحلة، خصوصًا بعد رحيل الضلع الثالث وهي الفنانة الراحلة رجاء الجداوي

وتحدثت الفنانة ميرفت أمين في أول ظهور إعلامي لها بعد رحيل صديقتها الفنانة دلال عبد العزيز عن اشتياقها الكبير لها.

وقالت ميرفت أمين في لقاء مع The Insider بالعربي، إنها تشعر أن دلال لازالت موجودة معها وتتحدث إليها، أما رسالتها لها إنها اشتاقت لها كثيرا.

وعن علاقتها بإبنتي صديقتها الراحلة دنيا وإيمي سمير غانم قالت ميرفت أمين إنهما بالنسبة لها بناتها حتى أنهما تقولان لها “مامتي أو مامتنا”.

لا يفوتك مشاهدة | أنباء حزينة جداً عن إيمي سمير غانم؛ حالتها صادمة وتحولت للأسوأ.. وهذا هو أول تعليق من الفنانة – (شاهد ماذا قالت)

وأوضحت أنها تذهب لزيارتهما وتجلس معهما للاطمئنان عليهما وتحاول دائما أن تتذكر معهما كل الذكريات الجميلة، داعية الله أن يلهمهما الصبر خاصة أن ما يمران به أمرا صـعبًا.

وشكلت ميرفت أمين مع الراحلتين، دلال عبد العزيز ورجاء الجداوي ثالوثا لتقديم واجب العزاء لأصدقائهم، وكن لا يفترقن أبدا في سرادق العزاءات، حتى أن الفنان الراحل، سمير غانم، زوج دلال عبد العزيز، كان يلقب رجاء الجداوي بـ”عزاء الجداوي”.

وفي أول تصريحاتها بعد رحيل دلال، لم تستطع ميرفت تمالك دمـوعها، وقالت في مداخلة هاتفية وقتها: “في حتة كبيرة قـوي راحت مني، وعندي غـصة مــش بتروح”…إضغط هنا واستمع إلي بكائها والحزن في صوتها!

الفنانة المصرية أضافت: “قـعت بيا جـامد الله يرحـمها.. لإن إحنا مكـناش بنفـترق تقريبا، وولادها ولادي، ومنة برضه بنتها، كنا علطول مع بعض.. الله يرحـمها”.

وكانت الفنانة ميرفت أمين قد مرت مؤخرا بحالة حـزن شديدة، بعد وفـاة أقرب صديقاتها وهي الفنانة دلال عبدالعزيز، وقبلها الفنانة رجاء الجداوي.

وأثارت منة حسين فهمي القلق حول حالة والدتها  حيث قالت: “مازلت غـير مصـدقة، أحاول العثور على الكلمات لنعيك، عندما أنظر إلى أمي أجدها محطمة وتشعر بالفـراغ الكبير في حياتها”.

واختتمت كلامها، بقولها: “كان حبك الحقيقي وعنــاقك المريح دائمًا المـلاذ الأكثر أمانًا لنا جميعًا.. الآن أنا تائـهة ومـرعــوبة”.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا إنستغرام نورت

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر فيسبوك “نورت



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *