>

كشف الخطيب السابق للفنانة غادة عبد الرازق الإعلامي محمد فودة، عن رغبته الشديدة في الزواج بها، مشيرًا إلى أنها الحب الأول في حياته.

وقال فودة لمجلة “زهرة الخليج” الصادرة هذا الأسبوع: “لو فكرتُ في الزواج، لن تكون عروسي إلا غادة عبد الرازق؛ لأنني لن أجد أفضل منها بالنسبة إلي”.

وأضاف فودة: “الزواج بيننا يمكن أن يحدث. ولا أحد منا يعرف ماذا يخبئه له الغد، ثم إن غادة إنسانة تستحق أن أتعب كي أظفر بقلبها، لكن ما أود تأكيده أن علاقتنا الراهنة أنا وغادة أقوى من أي ارتباط. ولا أخفيكم أن غادة هي الحب الأول في حياتي”.

وعن بداية معرفته بغادة، قال فودة: “أنا أعرف غادة قبل أن تصير نجمة، بل قبل أن تبدأ ممارسة مهنة التمثيل. وأذكر أني تعرفت إليها عن طريق بعض الأصدقاء، وكنا نلتقي، وكانت لديها الرغبة في دخول المجال الفني. وكنت بصفتي إعلاميًّا الشاهد على بداية غادة مع الفن، لكن لم أفكر يومًا في أن غادة بالنسبة إلي نجمة”.

وردًّا على سؤاله بشأن مبادلة غادة الحب له، قال فودة: “وهل هناك حب من طرف واحد؟! ثم كيف أحب أحدًا دون أن يبادلني الشعور بهذا الحب؟!”.

ونفى فودة صحة ما تردد عن وجود مشروع زواج سابق بين غادة عبد الرازق والمخرج خالد يوسف، قائلاً: “حديث غادة عن رغبتها في الزواج بخالد يوسف أثناء استضافتها ببرنامج “أبشر”؛ كان على سبيل المزاح. وعلاقة خالد بغادة علاقة فنانة بمخرج فقط؛ تحترمه وتقدره، ولا تضعه في حساباتها العاطفية”.

وعن إمكانية الصلح بعد الخلاف الذي دب بينهما بسبب مواقفهما المتباينة من الثورة المصرية؛ قال فودة: “هذا قرار غادة، ولا أتدخل فيه، كما أنها حرة في اختيار علاقاتها الفنية”.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

شارك برأيك

‫13 تعليق

  1. قرف ليك وليها ولبنتها في ساعة وحدة
    يا فتاح يا عالم يارزاق يا كريم

  2. مبروك لك وسوف تكون الزوج الثالث لان اكبر اولادها بنتها التي تزوجت منذ فترة وهي من زوجها الاول كيف حبك الاول وهي متزوجة من غيرك وهل بنتها ستناديك بابا ؟

  3. وردًّا على سؤاله بشأن مبادلة غادة الحب له، قال فودة: “وهل هناك حب من طرف واحد؟! ثم كيف أحب أحدًا دون أن يبادلني الشعور بهذا الحب؟!”.
    meen gal eno mafe 7ob men taraf wa7ed!!! momken gedan enak te7eb ensan oh howa wala 7ases beek ma eno enta betmoot 3alih!!! da esmo eh,,,,esmo 7ob men taraf wa7ed!!!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *