حرص السيناريست تامر حبيب، على دعم صديقته الفنانة منى زكي، بعد حملات الهجوم عليها بسبب مشاركتها التي وصفها البعض بالجريئة في فيلم «أصحاب ولا أعز»، وكتب «حبيب» عبر حسابه الخاص على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك: «منـى زكي تهنئ زمايلها المنحلين على فيلمهم المنحل، وتعبر عن سعادتها بانها اشتركت في هذا الانحلال واستمتعت بتصويره»

وتابع السيناريست: «وأنا من موقعي هذا كشخص شديد الانحلال اهنئ كل المنحلين اللي قدام وورا الكاميرا على مجهودهم في انحلالهم، وبالذات منى زكي هذه المنحلة الموهوبة، المجتهدة، الذكية، المخلصة».

وأضاف: «عندي رأي منحل احب اقوله، إلا وهو أن المنصة المنحلة العالمية الموجهه اللي بتعمل على نشر الانحلال في جميع انحاء العالم وتقديم حاجات غريبة في المجتمعات ليس لها أي وجود على ارض الواقع الطاهر العفيف الشريف. اللي مابيجرحش حد واللي مابيدوسش على شرف حد».

وتابع: «هذا المجتمع الذي لا يفهم معني الخيانة والمثلية والكذب والزيف والتواطؤ. اقول أن منصة نيتفليكس والعياذ بالله المفروض يتوجهوا بجزيل الشكر والامتنان والتقدير المعنوي والمادي والادبي المنحل لمني زكي المنحلة، لإن حجم نجومتها حقق للمنصة اعظم وانجح خطة تسويقية لإنتاجاتهم العربية في كل انحاء العالم العربي والغربي»

واختتم منشوره ساخرًا: «ماحدش له سيرة في أي مكان غير الفيلم المنحل ورأيه بعد مشاهدة الفيلم المنحل، والفيلم حائز على نسبة المشاهدة الاولي في العالم العربي وضمن قائمة اكثر عشر افلام مشاهدة في امريكا واوروپا،واضح أن المنحلين كتروا قوي في الزمن ده، ربنا يزيد ويبارك».

منى زكي تتعرض لانتقادات حادة بسبب ألفاظ ومشاهد جريئة في «أصحاب ولا أعز»

هذا وكانت الفنانة منى زكي قد تعرّضت لانتقاد لاذع وهجوم من روّاد مواقع التواصل الاجتماعي بعد ساعات من عرض فيلمها «أصحاب ولا أعزّ»، الذي طرح قبل أيام على إحدى المنصّات الإلكترونية، متهمين إياها بالترويج للمثلية الجنسية، وظهورها بجرأة غير معهودة عليها.

وتصدر هاشتاج «أصحاب ولا أعز» محركات البحث على مواقع التواصل الاجتماعي في الأيام القليلة الماضية، ليصبح ضمن قائمة الأعلى تداولا في الوطن العربي.

وأعرب نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي عن غضبهم الشديد مما قامت به الفنانة منى زكي في هذه الفيلم، من تلفظ بألفاظ وصفها الجمهور بـ«الإباحية»، خاصة أن الجمهور عرف عنها الابتعاد عن الأدوار الجريئة التي لا تتناسب مع العادات والتقاليد السائدة بالمجتمع الشرقي.

«أصحاب ولا أعز» نسخة جديدة من فيلم perfect strangers

فيلم «أصحاب ولا أعز» مأخوذ عن الفيلم الإيطالي «Perfect Stranger» وتدور أحداثه حول 7 أصدقاء يجتمعون على العشاء، ويقررون أن يلعبوا لعبة، حيث يضع الجميع هواتفهم المحمولة على طاولة العشاء، بشرط أن تكون كل الرسائل أو المكالمات الجديدة على مرأى ومسمع من الجميع، وسرعان ما تتحول اللعبة التي كانت في البداية ممتعة وشيقة إلى وابل من الفضائح والأسرار التي لم يكن يعرف عنها أحد بمن فيهم أقرب الأصدقاء، ويجسد الفنان اللبناني فؤاد يمين شخصية مثلي جنسيا يخفي الأمر عن أصدقائه.

يمكنكم الآن متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتـر نورت

ولمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا إنستغرامنورت

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.