علق الداعية السعودي عائض القرني على ممازحة مواطنه الفنان محمد عبده للفنان عايض القرني، حول تغيير اسمه، لتشابه مع اسم الداعية عائض القرني، وذلك أثناء إحياء حفل فنان العرب بموسم الرياض.

وقال الداعية عائض القرني خلال تغريدة نشرها عبر حسابه على تويتر :” الفنان محمد عبده صديق لي وسبق أن أنشد لي قصيدة: “لا إله إلّا الله” ودعاني إلى منزله بجدّة وأكرمني، ويكفيني أنا وإيّاه والفنان عايض القرني ؛ أننا نشهد أن لا إله إلّا الله وأن محمّداً رسول الله، وليس هناك إلّا الصداقة المتينة، وثلاثتنا نجتمع في ثلاث: دين ووطن وقيادة”.

غير ان كلام عائض القرني، دفع البعض الى تذكيره برأيه سابقا حول الاغاني حيث قال في تغريدة حينها: “اخرج من سرداب الأماني، يا أسير الأغاني، انفض غبار الكسل، واهجر من عذل، فكل من سار على الدرب وصل، نسيت الآيات، وأخّرت الصلوات وتريد الجنات؟!”.

وكان الفنان محمد عبده ، مازح الفنان عايض القرني أثناء مشاركته الغناء على المسرح قائلا ، ” ليش ما اخترت اسم فني غير عايض القرني .. لو غيرت اسمك تزعل ؟!” ، فأجابه القرني ” اختار لي اسم طال عمرك .. مين أحسن من محمد عبده يسميني “.

وتابع محمد عبده ، لا أنا أبغاك عايض القرني ، تعرف ليش ” في بداية دخولي الإذاعة وعمري 15 عام ، قالوا لازم تغير اسمك ، فأخبرتهم ” هذه أوراقكم وهذه إذاعتكم ولا أريد أغير اسمي أبداً “.

وأضاف ، علمت فيما بعد ، أنه في هذه الفترة كان هناك شيخ مٌفتي الديار المصرية في عهد الملك فؤاد اسمه ” الشيخ محمد عبده ” .

واستطرد قائلاً وهو يضحك ” واليوم تتكرر ” مٌشيرا إلى تشابه اسمه باسم الداعية عائض القرني ، واختتم قائلا: ” والله هو الذي يعلم المفسد من المصلح “.

شارك برأيك

تعليقان

  1. الحمدلله من زمان زمان لم اعد اسيرة الاغاني(القليل القليل القليل جداً بالصدف ) ونفضت غبار الكسل والمرض وغرقت بالآيات البينات ،وأصبحت قبل الصلوات الحمدلله دائماً وأبداً
    يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك آمين .
    الشيخ عائض القرني ما أظن والله أعلم انه تراجع عن كلامه في تغريدته القديمة.
    ولكن في نفس الوقت لا يستحب النفور من الناس العصاة أو الفاسدين او قليلي الايمان بطريقة قاسية علينا بهم باللين مرة وإثنين وثلاثة ووو
    على كل محمد عبده ما بعرف له الا كم كلمة من الاماكن 😅وبحسه سميك (وينك اخر العنقود ماتزعلي مني 😂…) .

  2. الحمدلله اننا من امه الوسط كلنا نخطئ ونصيب والغناء فعلا فيه خلاف فقهي قوي لكنه لايدخل في العقيده مثل الروافض ودعائهم لعلي ودعائهم للقبور وارتكاب ماحرم الله من المتعه وتكفير المسلمين
    الله يتوب علينا من الاغاني وسماعها ويهدي الجميع
    ويصلح النيات .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *