>

كشفت صحيفة “الراي” الكويتية عن حادثه غريبة من نوعها، حيث ألقت قوات الأمن الكويتية القبض على فنّانة كويتية شهيرة، وتم إحالتها إلى مستشفى الأمراض النفسية والعصبية لتلقي العلاج.

وبالوقوف علي التفاصيل التي ذكرتها الصحيفة، فأن الفنانة (التى لم يُذكر اسمها) قامت بإبلاغ الجهات الأمنية لعثورها علي مجموعة من “الإرهابيين” في منطقة “ميدان حولي”، بحوزتهم أسلحة نارية ومتفجرات، وأنها لديها بياناتهم وعلى علم تام بمخططاتهم . وبالفعل تحركت الشرطة الكويتية إلى الموقع الذي حددته الفنانة، ولكن عند وصولهم إليه ومعاينتهم للموقع لم يجدوا أحداً، ولم يعثروا على أي مواد متفجرة أو اسلحة.

من جانبهم تحرك رجال الأمن، إلي موقع الفنانة وألقوا القبض عليها و تمت إحالتها إلى جهاز أمن الدولة للتحقيق معها. وبعد التحقيقات تبين أن الفنانه المعروفة تعاني من اضطرابات نفسية، وعلي الفور أصدرت النيابة قراراً بإحالتها إلى مستشفى الطب النفسي للعلاج، وبعد التحريّ وجدوا أنها لديها ملفاً في المستشفى بالفعل .

ووفق ما ذكرته الصحيفة التى لم تصّرح عن هوية الفنانة فإنها فنانة معروفة ومشهورة داخل الكويت، لكنها تركت العمل الفنى وابتعدت عن الساحة منذ عدة سنوات، وكانت تظهر بين الحين والآخر بفيديوهات تثير جدلاً كبيراً بين النشطاء علي مواقع التواصل الأجتماعي .

صورة لمبنى “المركز الكويتى للصحة النفسية” التى أحتُجزت به الفنانة

سماح عاطف

كاتبة ومحررة في موقع جريدة نورت

شارك برأيك

تعليقان

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *