تشيع جنازة الفنان المصري الكبير سمير صبرى غدًا السبت من مسجد الشرطة بمنطقة الشيخ زايد، على أن يتم دفنه بمقابر الأسرة في مدينة الإسكندرية.

وكان قد أثار خبر وفاة الفنان سمير صبري مؤخرًا حالة كبيرة من الحزن لدى كل محبيه من الوسط الفني وزملائه إلى جمهوره ممن ارتبطوا به على مدار مسيرة فنية طويلة تمتع فيها بموهبة كبيرة منحته القدرة على تصدر المشهد سواء في عالم تقديم البرامج أو التمثيل مع كبار النجوم.

يذكر أن الفنان الكبير سمير صبرى ولد في مدينة اﻹسكندرية عام 1936، وتخرج فى كلية فيكتوريا، يعد فنانا شاملا فهو ممثل ومطرب ومذيع مصري، قدم برنامج (ما يطلبه المستمعون) باللغة اﻹنجليزية، كما قدم عدة برامج في التليفزيون المصري تمتعت بشعبية كبيرة، منها (هذا المساء) و(كان زمان) و(النادي الدولي)، أما في السينما قدم عشرات الأفلام ، كما قام بتأسيس شركة إنتاج سينمائي لكنه تفرغ في السنوات الأخيرة للعمل في المسلسلات التليفزيونية.

سبب وفاة سمير صبري

وتوفى الفنان الكبير سمير صبرى داخل أحد فنادق القاهرة عن عمر يناهز 86 عاما، وتم إبلاغ أسرته، وجاءت وفاته بعد صراع مع مرض القلب، حيث رقد الفنان الكبير سمير صبرى داخل أحد مستشفيات منطقة المهندسين خلال منتصف فبراير الماضى، وأكد المقربون منه أنه يعانى من مشكلة فى الصمام “الميترالى”، وأجرى وقتها قسطرة فى القلب.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.