>

نفت الفاشينيستا المغربية، المقيمة في الامارات، مريم حسين صحة التعليق المتداول باسمها على “إنستغرام” على فيديو الفاشنيستا الكويتية روان بن حسين، الذي جمعها مع الفنان المغربي سعد لمجرد أثناء حفله في دبي، والذي أثار جدلا بسبب القبلات والأحضان.

وقالت مريم حسين، عبر مقطع فيديو نشرته على “سناب شات” إنها استيقظت على الأخبار المتداولة حول تعليقها على فيديو روان بن حسين، مشيرة إلى أن حسابها الرسمي تعرض للاختراق وتم الاستيلاء عليه من قبل شخص آخر، وعلقت: “اللي يبي يرقص يرقص.. واللي يبي يبوس يبوس.. أنا مع الحرية الشّخصية.. ولكن أنا مع قانون الدولة”.

وكان تعليق مريم حسين حول الجدل الذي أحدثته روان بن حسين مع سعد لمجرد، حيث توجهت له الفاشنيستا الكويتية، واحتضنته وقبّلا بعضهما، ثم تمايلا على الأغنية التي يؤديها، قبل أن يقوم لمجرد بتقبيل يدها.

وأشارت مريم حسين في حديثها خلال مقاطع الفيديو التي نشرتها عبر “سناب شات” إلى أن الدولة إذا منعت الالتصاق برجل غريب فيجب احترامه وتطبيقه على الجميع، وتحديداً بعد حبسها عام 2018 عقب أزمة نشر مقطع فيديو مع مطرب راب، حيث تبادلا الرقصات بشكل مثير، فرُفعت ضدها دعوى قضائية انتهت بحبسها.

وعن موضوع الرقص، قالت: “كل الناس ترقص بالعكس، وأنا عندي حالياً بروفا رقص، والسبب مفاجأة سأكشفها لكم.. أنا ما حرمت الرقص”.

وكانت ​روان بن حسين قد أثارت الجدل بعد ظهورها وهي تحضن الفنان المغربي سعد لمجرد بشدة، خلال حضورها احدث حفلاته، حيث ظهر لمجرد وهو يطبع قبلة على وجنتها، لكن الأحضان بين روان وسعد استمرت إلى أن طبع قبلة على يدها وابتعد قليلاً خلال غنائه.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *