>

“المسيح” والمخابرات الأميركية ” سي اي ايه” والعديد من القدرات الخارقة التي تشبه المعجزات، جميعها عناصر في مسلسل جديد من شبكة نتفليكس والتي أطلقت له مقطعا ترويجيا تسبب في موجة من الجدل على شبكات التواصل الاجتماعي.

المسلسل الجديد والذي يحمل اسم “Messiah” لم يشر إلى أن المقصود هو “المسيح” أو “المسيح الدجال”، ولكن ردود الفعل على الشبكات الاجتماعية كانت في هذا الإطار.

المقطع الذي بثته نتفليكس يعرض رجلا لديه قدرات فائقة تصل لحد المعجزات ويتنقل في جميع أنحاء العالم ويصبح له تابعين، الأمر الذي يثير حفيظة وكالة الاستخبارات الأميركية وتصبح إحدى الضابطات مهووسة بالقبض على الشخصية ذات القدرات الفائقة والتي يتخوف منها أنها تجمع جيشا.

ويقول بطل المسلسل عندما يُسأل من هو: بأنه مرسل من والده لمساعدة الناس.

ويؤدي بطولة المسلسل الذي سيعرض في اليوم الأول من السنة المقبلة الممثل البلجيكي مهدي دهبي، وتشارك الممثلة الأميركية ميشيل موناغان في العمل.

وأثار الفيديو الترويجي الجدل حيث اعتبر البعض أن هذه الشخصية تمثل “المسيح الدجال” والذي يعد نبيا غير حقيقي يحاول إيهام الناس أنه المخلص لهم في العقيدة الإسلامية، فيما يعد “عدو المسيح” في العقيدة المسيحية.

يشير مايكل بتروني، كاتب المسلسل، إلى أن الحلقات ستطرح سؤالا هاما “هل هو مرسل من الله أم أنه خدعة من أجل تفكيك النظام الجيوساسي العالمي؟” والإجابة عن هذا سيكون من خلال وجهات نظر مختلفة بما في ذلك ضابطة الاستخبارات الأميركية، وضابط أخر “شين بيت” الإسرائيلي، وأخر رجل ديني من أصول لاتينية، وكيف تصوره وسائل الإعلام بالإضافة إلى وجهة نظر لاجئ فلسطيني.

وكانت ردود بعض المغردين ترى أن الممثل سيفقد عينا في نهاية المسلسل خاصة وأن “المسيح الدجال” يعرف بأنه “الأعور الدجال” أيضا والذي سيتم تدميره من قبل المسيح يسوع.




ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *