توفي الفنان السوري ” ناصر وردياني ” يوم أمس الأحد عن عمر ناهز ال 74 عاما بعد معاناة مع المرض وتم تشييع جثمانه بمسقط رأسه في مدينة حلب من مسجد (الصديق الجميلية) .

وأعلن خبر وفاة الفنان ناصر وردياني نجله ” محمد وردياني ” في منشور له عبر حسابه على فيس بوك جاء فيه : ” إنا لله وإنا إليه راجعون البقاء لله تعالى وحده .. انتقل إلى رحمة الله تعالى والدي ناصر وردياني ” .

وتابع : ” اللهم اغفر له وارحمه .. لله ما أعطى ولله ما أخذ وكل شيء عنده بأجل مسمى .. إن القلب ليحزن وإن العين لتدمع وإنا لفراقك لمحزونون ولا نقول إلا ما يرضي ربنا ” .

وكان الفنان الراحل قد كشف عن معاناته من المرض منذ فترة موجها رسالة عتاب إلى كل من لم يسأل عنه خلال تلك الفترة فقال : ” شكراً لكل الذين يعتبرونني صديقهم ويغضبون مني لأتفه الأسباب لأنني لم أسأل عنهم في موضوع يعتبر عادي ” .

وتابع : ” بينما أنا منذ أكثر من شهر ونصف أعاني من المرض الذي هو السبب في تقصيري معهم ورغم ذلك لم يكلف أحدهم عناء السؤال .. شكراً شكراً للكبار ” .

يذكر أن الفنان ناصر وردياني قدم مسيرة فنية حافلة من الأعمال التلفزيونية والسينمائية والمسرحية بالإضافة إلى عدة أعمال إذاعية .

ومن أبرز أعماله : باب الحارة، بروكار، الحرملك، الإمام، وردة شامية، العراب، دومينو، زوال، الحسن والحسين، أبو جعفر المنصور، إخوة التراب والزير سالم وسيرة آل الجلالي وخان الحرير وغيرها .. وكان آخرها هو مسلسل “فتح الأندلس” الذي عرض في أبريل الماضي .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.