>

لا يزال موت الاعلامي السعودي سعود الدوسري يفطر قلوب محبيه الذين يتحينون الفرص لاستذكاره والترحم له.
بكاء مهيرة عبد العزيز، الاعلامية السعودية، صديقة الدوسري، كان الفرصة لاستذكار المرحوم مجدداً.
فقد أعاد ناشطون فيديو لبكاء مهيرة على الهواء حزناً على زميلها الذي توفي في باريس بسبب ازمة قلبية مفاجئة.

فيديو مهيرة ترافق مع فيديو آخر لسعود وهو يدعو بصوته.
يذكر ان سعود كان يتابع علاجاً في باريس بسبب ديسك في ظهره، واللافت في الموضوع أنه قطع زياته إلى باريس وعاد ليطمئن على والدته، ثم عاد إلى باريس حيث وافته المنية.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *