>

تعيش الفنانة السورية دانا جبر فترة عصيبة بعد تسريب المقاطع والصور الفاضحة لها والتي تظهر فيها شبه عارية وبوضعيات مثيرة.

في اول رد فعل لها بعد تداول هذه المقاطع، قامت دانا جبر بمنع خاصية التعليقات على صورها على حسابها على انستغرام تفاديا للتعليقات المسيئة.

وقد علقت دانا جبر على هذا الفيديو المسرب من خلال مكتبها الإعلامى وقالت إنها تتعرض لمحاولة ابتزاز وتشويه سمعة بشكل واضح وصريح، وذلك عن طريق نشر صور خاصة لها عبر مواقع التواصل الاجتماعى.

وأضافت الفنانة السورية أن هذه الحملة التى تتعرض لها ما هى إلا فعل شنيع ومقصود لتشويه مكانتها وبشكل شرس، وذلك عن طريق شخص مجهول يحاول ابتزازها للنيل من سمعتها ونجوميتها من دون أن يحدد مطلب واضح وراء فعلته هذه، متابعة: كل ما يتم نشره من صور خاصة بها هى صور قديمة جدا وصور شخصية بحتة غير صالحة للتداول أو النشر وبعضها تعرض لعمليات التشويه والتركيب أى عمليات الفوتوشوب.

يذكر أن دانا جبر تنتمي  لأسرة فنية خالصة فهى حفيدة الفنان محمود جبر والفنانة هيفاء واصف شقيقة الفنانة منى واصف، كما إنها ابنة شقيقة الفنانات ليلى ومرح جبر، لذلك كان دخولها للمجال الفني سهلًا حيث كانت تعمل في المسرح منذ أن كانت بسن بالسادسة من عمرها، لكن انتقلت للتمثيل في الأعمال.التلفزيونية، بتقديم أدوارها بقوة فى العديد من الاعمال.

دانا جبر هو الاسم الفني، بينما اسمها الحقيقي هو دانا العش، وشاركت أكثر من خمسين مسلسلاً رغم أنها لم تتجاوز 31 عاماً، ومن أبرز أعمالها منها “​باب الحارة​” فى ثلاثة أجزاء، “مناحي” و”على موج البحر” و”قلوب صغيرة” و”​بقعة ضوء​ 7″ و”الدبور” و”سكتم بكتم” و”مطلوب رجال” و”أبو جانتي” و”​بانتظار الياسمين​” و”سليمو وحريمو” و”دومينو” و”صرخة روح” و”جنان نسوان” و”سنة أولى زواج” و”الرابوص” و”شبابيك” و”جرح الورد” و”حريم الشاويش” و”أبناء القلعة” و”​فرصة أخيرة​”.

تزوجت دانا جبر فى سن مبكرة حيث كانت تبلغ من العمر 18 عاماً إلا أن الزواج ولم يستمر طويلا وانتهى بالطلاق، حيث أكدت فى تصريحات صحفية أن سبب الانفصال ليس أهلهاوإنما ظروف من بينها: ظروف العمل الصعبة ومشكلات أخرى مؤكدة أن الحب أحيانا بين الزوجين هو ما يولد المشكلات في ما بينهما ويكون سبباً فى الانفصال، وأن ذلك أفضل من أن تشهد علاقتهما مشكلات كبيرة وغير عادية، سببها الغيرة والبحث عن أدق التفاصيل لإثارة المشاكل.

رغم جمالها الصاخب وتلقيبها بـ”جميلة باب الحارة” إلا أنها تؤيد اجراء عمليات تجميل واعترفت فى احدى لقاءاتها أنها خضعت لعملية تجميل فى الأنف، وأن لديها هوسا بالرتوش، وتحمد الله على جمالها، مشيرة إلى أنها تحتاج الى بعض التعديلات، خاصة وأنه فى هذا العصر أصبح التجميل متاحاً، فالفنانة يجب أن تكون جميلة بالمظهر كما فى الأداء.

واعترفت دانا جبر كذلك بأنها بالغت فى نفخ “شفتها”، خاصة أن الكاميرا تزيد الوزن والحجم، واستجابة لنصائح الأصدقاء باعادة شفتها كما كانت وتعملت من تجربتها فى ذلك




ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *