>

شارك عادل نافع ابن شقيقة الفنان المصري علي حميدة الصورة الأولى له من مستشفى معهد ناصر، إثر تلقيه العلاج، في إطلالة نادرة بعد غياب طويل طويل عن الظهور.

وكتب نافع تعليقاً على الصورة التي جمعته بعمه: “نحمد الله علي نعمه الحب الصادق من جمهوره وأحبابه، شهادة أمام الله لم أجد حب بهذه الطريقة والله أنتم العائلة، أنا مع خالي ولو في أي جديد هنزله ومفيش مستحيل مع دعواتكم الصادقة من كل أنحاء العالم”.

وكان علي حميدة كشف عن دخوله أحد المستشفيات العامة في مدينة مرسى مطروح، لصعوبة وضعه المادي، إثر أزمة صحية ألمّت به، واحتمال حاجته لإجراء عملية جراحية.

وقال حميدة إن زملاءه كانوا يغنّون في حفلات رأس السنة، بينما كان هو يتألم على سرير المرض، بسبب حصوة في المرارة أدت الى انسدادها، ومعاناته من الإمساك لعشرة أيام، وتم تحويله من مستشفى الى آخر، ولم يكن أمامه من حل إلا السفر الى بلده مرسى مطروح ليكون تحت رعاية أهله، لكن إمكانياته لا تسمح للأسف لأن يتعالج في مستشفى خاص، مشيراً إلى أنه دفع ضرائب قيمتها 13 مليون جنيه،

وأصدر الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشؤون الإعلام والناطق الرسمي للوزارة بيانا رسميا عبر موقع “فيسبوك”، أعلن فيه أنّ الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة أعطت تعليماتها بعلاج الفنان علي حميدة على نفقة الدولة.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *