>

خرجت الخطيبة السابقة للشاب المصري الراحل عمرو سمير السابقة إسراء طاهر، عن صمتها ووجهت رسالة مؤثرة له بعد وفاته، مؤكدة أن علاقتهما كانت جيدة وكانت صداقة لها شكل خاص جداً.

وجاء في الرسالة:

“فيه ناس كتير مكانتش بتستوعب أو بتبلع صداقتى أنا وعمرو لمجرد اقتناعهم إن مينفعش اتنين كانوا مخطوبين يبقوا أصحاب بعد كده، بس أنا بحمد ربنا إننا عرفنا نبقى كده، وبحمد ربنا إننا فى الشهرين اللى فاتوا كنا قريبين أكتر من أى فترة فى صداقتنا، كانت صداقة ليها شكل خاص جداً إحنا بس اللى فاهمينه.

رمضان اللى فات كنت بحكيله إنى مش عارفة أقرأ قرآن بشكل كافى بسبب التصوير، قعد تقريباً رمضان كله يشجعنى انى أقرأ ويفكرنى كل شوية أو يصور لى صورة من الجزء اللى هو فيه ويبعتهالى عشان يغيظنى ويحمسنى، ليلة ٢٧ كلمنى مكالمة طويلة أوى وهزرنا كتير واتفقنا على حاجات نعملها بعد العيد، بعدها بدأنا نتكلم عن ربنا وقعد يتكلم عن قد إيه بيحبه أوى وبيزعل لو زعله ونفسه دايماً يعمل مجهود عشان يقرب منه، قعد يشجعنى ويدعمنى فى حاجات ليها علاقة بكلامنا كان عارف إنها مضايقاني.

فى أخر المكالمة قال لى، أنا عارف إنك زعلانه عشان مش هتعرفى تصلى التهجد وانتى فى التصوير بس أنا هدعيلك وأنا بصليها، وانتى برضو أقعدى ادعى وسبحى لحد الفجر، وبعد الصلاة كلمنى وقال لى دعيتلك كتير أوى.

على قد ما قربنا أكتر مؤخراً واجع قلبى دلوقتى، على قد ما هو بسطنى عشان مرتاحة إن محدش فينا شايل ذرة ضيق من التانى فى أى حاجة، وعشان بحكم مكالماتنا ورسائلنا الكتير فى رمضان عارفه إنه بإذن الله صامه وقامه إيماناً واحتساباً، تقريباً مفوتش ولا فرصة عبادة وبإذن الله ربنا هيتقبله وده مخلينى مطمنة شويه، كمان عشان اتكلمنا فى حاجات كتير أوى وشوفت قد إيه متغير فى حاجات كتير لما كنا بنفتكرها دلوقتى كنا بنقعد نضحك عليها، وشوفت قد إيه بقى دايماً حريص إنه مايجيبش سيرة أى مخلوق بطريقة وحشة ولا يحكم عليه”.

وكشفت إسراء، حاجات كتير إتغيرت فى عمرو إلا ٣ حاجات، حبه لربنا، بره لأمه اللى تقريباً عمرى فى حياتى ما شوفت زيها، وطيبة قلبه، مضيفة: “قلبى فعلاً واجعنى، واجعنى إن الناس تعزينى فيه، واجعنى إنى بدعيله النوع ده من الدعا، واجعنى إن معجباته اللى كانوا يعرفونى زمان يكلمونى بيعيطوا، واجعنى إننا مستحيل نتكلم تانى وواجعنى أوى على مامته”.
واختتمت: “هفتقدك أوى يا عمرو، هفتقد هزارنا وكلامنا وهفتقد جداً جداً علاقتنا المختلفة اللى بيتهيألى مستحيل يبقى عندى زيها تانى أبداً، ربنا يصبر طنط ماجدة ويربط على قلبها وينور قبرك ويثبتك عند السؤال ويرزقك الجنة، يا رب تبقى مرتاح أكتر من اى وقت فات، انت كنت دايماً حسن الظن بربنا وهو هيبقى عند ظنك به”.




شارك برأيك

‫11 تعليق

  1. لَيْسَ بِأَمَانِيِّكُمْ
    وَلَا أَمَانِيِّ أَهْلِ الْكِتَابِ ۗ
    مَنْ يَعْمَلْ سُوءًا يُجْزَ بِهِ وَلَا يَجِدْ لَهُ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلِيًّا وَلَا نَصِيرًا(123)
    وَمَنْ يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتِ مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَىٰ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَٰئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ
    وَلَا يُظْلَمُونَ نَقِيرًا(124<<<<<<<<<<<<<<<صدق الله العظيم

  2. الله يرحمه
    قرأت كثير عن أنه شخص مواظب على الصلاة وبار بأمه.
    لكن أحمدالعبدالله الظاهر مكشوف عنه الحجاب ويعلم مالا يعلمه الإ رب الناس!!
    عجبي

  3. الصلوات والعبادات
    ليست هي المقياس للتقوى
    يا مسلمون……ان كنتم تعقلون !!
    ……….
    عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه،قال:”لا تنظروا إلى صيام أحد ولا الى صلاته!!!ا……ولو عاش عمر في عصرنا لاضاف /ولاسيما تحت اضواء الكاميرات/ ولكن انظروا إلى صدق حديثه، إذا حدث،والى أمانته إذا ائتمن،وورعه إذا أشفى اي هم بمعصية .
    و”إذا رأيتم الرجل يعتاد المساجد ، فاشهدوا له بالإيمان”..حديث ضعيف.
    يظن كثير من الناس، ولا سيما العوام من سطحيي التفكير، ان المظهر يدل على الجوهر،ولهذا يحكمون على الناس من خلال مظاهرهم ..فيظنون ان التقى دليله كثرة العبادات وماشابه،مع ان العبادة شرطها الاخلاص الخالص لله، اي عدم دخول الرياء فيها على الاطلاق،وهذا امر لايعلمه الا الله والعبد نفسه، ..ولهذا لا يصلح للحكم على الناس بالصلاح والتقوى وما شابه،ولا بد ان الكثيرين يتذكرون طرفة الاعرابي الذي رآه بعض الناس يصلي فقالوا: ما احسن صلاة هذا الاعرابي !! فما كان من الاعرابي الا ان قطع صلاته وقال : واكثر من هذا فانا صائم ايضا !!!
    وتتذكرون طرائف الحكام العرب /التي تذكرنا بطرفة النجم الكبير على ذمة بديع الاخوان/ اعني عادل امام وهو يقول: ” شوووفتوني، وانا بصلي؟!ا
    فهؤلاء الذين يصرون على ان تصورهم وسائل الاعلام وهم يصلون الجمع والاعياد،يستخفون بعقول الناس الذين يتساءلون،في اي خمارة او ماخور او صالة قمار كانوا قبل المجيء لصلاة الجمعة،واين تناولوا طعام الغداء قبل حضور مادبة الافطار في رمضان؟؟!
    واكثر هؤلاء الحكام سخافة ..وتمثيلا فاشلا كان مرسي العياط الذي بالغ كثيرا في الامر فطلب او سمح ان تصور صلواته، ولا سيما الفجر في وسائل الاعلام، ونجح ان يخدع بعض العحول الذين بلا عقول بهذا العمل المملول، منذ زمن طويل.متناسين قول عمر بن الخطاب رضي الله عنه “لا تنظروا إلى صيام أحد ولا الى صلاته،ولكن انظروا إلى صدق حديثه إذا حدث،والى أمانته إذا ائتمن،وورعه إذا أشفى اي هم بمعصية .ومتناسين عدد المرات التي كذب بها العياط،وخان بها الامانة ونكث ونقض واخلف الوعود والعهود،ومن اشهرها:”الشريعة ثم الشريعة ..وحاسبونا”!!ا
    ونفس الكلام يقال عن الطيارين المجرمين الذين قصفوا فقتلوا وذبحوا وسفكوا دماء المسلمين في الشام والعراق الان ..فاسم هؤلاء لغة وشرعا هو مجرمون …ولو صاموا وصلوا وقاموا الليل وصلوا في الناس الفجر امام وذرفوا الدموع عند الكعبة في الحج والعمرات!!

  4. “عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه،قال:
    “لا تنظروا إلى صيام أحد ولا الى صلاته!!!
    /ولو عاش عمر في عصرنا لاضاف /ولاسيما تحت اضواء الكاميرات/
    ولكن انظروا إلى صدق حديثه،إذا حدث،والى أمانته إذا ائتمن،وورعه إذا أشفى اي هم بمعصية .

  5. شتان شتان
    بين عبيد الله المتقين ..
    وبين عبيد الطغاة الخرفان الذين لا يبالون في سبيل العلف
    بارتكاب أي جريمة ..كالنموذج ادناه!!ا
    ……
    لا تنظروا الى صلاة الرجل/او المراة/ وصيامهم …وحجهم وعمراتهم !!
    ولكن انظروا الى من اذا قال له سادته اقصف المسلمين بنيران طائرتك
    او بنيران دبابتك او رشاشك او مسدسك ..او باي سلاح
    قال: لا..ومعاذ الله ان افعل هذا ولو جردتموني من الحياة
    لان هذا اثم عظيم..وطريق الى سقر مستقيم..
    فالله تعالى يقول:” وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا”.؟ا.وهل اصدق من الله وعيدا..وهل كذب ممن يكذب بوعيد الله ؟!!
    هذا هو المؤمن فعلا..
    وليس الخروف الذي يقول حاضر سيدي،وانما انا عبد مامور

  6. انظروا يا مسلمين عمن تاخذون دينكم ..
    ,,,,,,,,,,,,,,
    ولا تنظروا الى مجرد كثرة العلم…فليس كل من علم شيئا من احكام الاسلام صار عالما ربانيا.. فابليس اعلم من كل مطايا ال سلول وال الاسد ومن الطنطاوي والبعراوي وكل نفاقاوي من مطايا الحكام الطغاة.
    ولا تنظروا الى طول لحى من يسمون علماء،فلحى الحاخامات والمجوس اطول.
    ولا تنظروا الى شهرتهم وكثرة المعجبين بهم،فالمعجبون بالباطل واهل الباطل في كل زمان ومكان اكثر،واكثر الناس حسب القرآن هم ممن لا عقول لهم،واكثر من له معجبون هو ابليس اللعين.
    لكن انظروا الى قرب او بعد هؤلاء العلماء من اعداء الله،فمن رايتموه يتقرب من الحكام الطغاة،ومن الكفار من اعداء الله…فاعلموا انه من شيوخ السوء، وليس من علماء الاسلام ….فكل قرين بالمقارن اشبهُ ..شرعا وعقلا!!أ ……..
    واضيف ان كل من يدافع عن شيوخ السوء ويصفهم انهم شخصيات اسلامية هو اما جاهل او خبيث في قلبه مرض.

  7. فصل الدين عن الحياة
    من اعظم اسباب انحطاط امة الاسلام
    واكثر ما نرى هذا الفصل في مستنقع الفن
    الرقاصة قبل رقصتها تصلي ركعتين وتدعوا الله ان يوفقها في نمرتها اي في فسوقها اي في عصيانها وتمردها على اوامر الله ….ثم ياتي خروف او نعجة ليقول لنا يا اخي كيف حمت عليها انها فاسقة ؟!هل شققت عن قلبها ؟ لا يا خروف لم اشق عن قلبها….بل نظرت الى ظاهر افعالها وحكمت عليها بما حكم عليها القران الذي لم يامرنا ان نشق عن قلوب الناس بل ان نحكم عليهم بظاهر افعالهم !

  8. لم نؤمر بالشق على قلوب الناس
    وامرنا ان نعاملهم بظاهر اقوالهم وافعالهم
    من حيث الايمان …….والفسق والكفر والنفاق
    ………
    قال صلى الله عليه وسلم:”لم أؤمر أن أنقب عن قلوب الناس، ولا أشق بطونهم”/رواه مسلم .
    وقال عليه السلام لاسامة/في الحديث المشهور جدا/اشققت عن قلبه؟!
    ونقول سمعا وطاعة لكلام الله ورسوله..فلا ينبغي لنا ان نشق عن قلوب الناس …فمن ظهر منه الصلاح شهدنا له بذلك .
    ومن ظهر لنا منه خلاف ذلك شهدنا عليه بذلك… ووصفناه بما فيه .!
    ولا يجوز ان يقال لنا/اذا وصفنا من يقوم باعمال الكفر او الفسق او النفاق حين نصفه بانه كافر او فاسق او منافق/هلا شققت عن قلبه؟!
    فلم نؤمر بالشق عن قلب احد… عند الحكم عليه ..اي وصفه بما فيه.
    بل امرنا ان نصفه كما هو ظاهره..ولا علاقة لنا البتة بقلبه أي بما يخفيه
    ..وحسابه في الاخرة على الله .
    فمن رايناه يسجد لصنم …وصفناه بانه كافر لان هذا من افعال الكفار.
    وكذلك نفعل مع من سمعناه يقول كلام كفر او ينكر معلوما من الدين بالضرورة كنبوة الرسول مثلا او وجوب تطبيق الشريعة..ولا علاقة لنا بقلبه.
    ومن رايناه يشرب الخمر،وصفناه بانه فاسق،لان هذا من اعمال الفاسقين .
    ومن رايناه ينافق ..ويتحدث بلسانين احدهما مع المؤمنين واخر يناقضه يتحدث به مع الكفار..وصفناه بانه منافق،ولا شآن لنا بقلبه ..او بما يخفيه
    لان لنا الظاهر..وظاهر المنافق/حسب الادلة الشرعية/ان من يتكلم بلسانين،وله وجهين اي مذبذب لا الى هؤلاء ولا الى هؤلاء.لقوله تعالى: {مُذَبْذَبِينَ بَيْنَ ذَلِكَ لا إِلَى هَؤُلاءِ وَلا إِلَى هَؤُلاء} [النساء:143
    وللحديث الذي رواه محمد بن زيد:”أن ناساً قالوا لجده عبد الله بن عمر رضي الله عنهما”إنا ندخل على سلاطيننا فنقول لهم بخلاف ما نتكلم به إذا خرجنا من عندهم..فقال ابن عمر:”كنا نعد هذا نفاقا على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم”رواه البخاري..ومن المشهور عن عمر انه قال مرارا لرسول الله دعني اقطع عنق هذا لمنافق، ولم ينكر عليه رسول الله هذا..مع انه قالها بحق اناس لم يرتكبوا من لنفاق، عشر ما يرتكبه بعض رؤوس النفاق المعاصرين من المحسوبين على الحركة الاسلام وممن يصفهم الجاهل بانهم شخصيات اسلامية
    ومن رايناه يوالي الكفار ضد المسلمين. وصفناه بالنفاق لان القران وصفه بهذا..ولا داعي ان ننقب عن قلبه.لان الله وصفه بهذا في قوله تعالى:”بَشِّرِ الْمُنَافِقِينَ بِأَنَّ لَهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا الَّذِينَ يَتَّخِذُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ أَيَبْتَغُونَ عِنْدَهُمُ الْعِزَّةَ فَإِنَّ الْعِزَّةَ لِلَّهِ جَمِيعًا} [النساء:138-139.

  9. #ذو الوجهين من الناس يُسمى منافقا…
    بشهادة الصحابي عبدالله بن عمر رضي الله عنه
    وما اشبه الموجهنين من قياديي الرشتيين بالموجهنين من رؤوس الاخونج !!
    ………………………………..
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:”تجدون الناس معادن خيارهم في الجاهلية خيارهم في الإسلام إذا فقهوا.وتجدون شر الناس ذا الوجهين الذي يأتي هؤلاء بوجه وهؤلاء بوجه”..
    وعد العلماء الاوائل من الصحابة ملاقاة الناس بوجهين نفاقاً،فعن محمد بن زيد أن ناساً قالوا لجده عبد الله بن عمر رضي الله عنهما”إنا ندخل على سلاطيننا فنقول لهم بخلاف ما نتكلم به إذا خرجنا من عندهم.. قال ابن عمر:” كنا نعد هذا نفاقا على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم”رواه البخاري.
    ……………….
    واستغرب ممن يتفلسف ويردد اسطوانة..هلا شققت عن قلبه عندما نصف احد المذبذبين ذي الوجهين. بانه منافق!!!!
    انظروا لكل من يُسمون علماء وشيوخ ومشايخ .ومن تلاحظون انه مذبذب يلعب على كل الحبال،ويمسك العصا من المنتصف،ويريد ارضاء كل الاطراف ..فيخاطب المسلمين بلسان،ويخاطب الكفار بلسان مناقض،او يخاطب الحكام الطغاة بلسان،ويخاطب الشعوب بلسان اخر.ويمدح الحاكم الواقف ويهاجم الساقط،ويمدح ولي امره الظالم الغاشم الجائر،ويهاجم الطغاة الاخرين،اي يكيل بمكيالين،ويزن بميزانين كالمطففين،وقولوا:هذا منافق…هذا منافق .. ولا تبالوا باصحاب اسطوانة ” هلا شققت عن قلبه …
    فلم يشق ابن عمر عن قلوب المنافقين في زمنه..عندما وصفهم بالنفاق …
    وابن عمر الذي وصف ذوي الوجهين واللسانين بالنفاق هو بالتاكيد اوعى منا على الاحكام الشرعية،واتقى منا… وادرى بما يرضى الله ورسوله !!!!!!

  10. تكتك
    تكتك يا اخواني
    منذ البنا فرخ الماسوني الافغاني
    تكتيكك سوف بحررنا …من صهيوني او امريكي او برِطاني
    ………….
    عندما تكتك شفيق كتكتيك الاخوان
    واراد ان يضحك على العلمانيين والامريكان
    يعني الراجل اراد ان يخدع الكفار والمنافقين والرفضين لفكر الدولة الاسلامية ..وكان يخطط ان يعلنها اسلامية عندما يصبح هو الحاكم الذي بيده القوة ..فلماذا لم تعطوه فرصة ؟!
    هل شققتم عن قلبه

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *