>

احتفلت الفنانة هنا شيحة بميلاد ابنها الأكبر “آدم” من خلال مجموعة من الصور الخاصة به من مراحل عمرية مختلفة من سن الطفولة إلى سن الشباب، وانهالت تعليقات الأصدقاء بالتمنيّات لابنها بالعمر الطويل، والإشارة إلى وسامة إبنها وشبهه بأمّه.

وعبرت شيحة عن حبها الكبير من خلال رسالة كتبت فيها تعليقاً علي المنشور: “مولودي الأول، هو الفرح والسعادة، أسعد عيد ميلاد دودي، دومز، دوما، أنت توأمي وأفضل رجل لي”.

وتفاعل العديد من الرواد من المتابعين، مع الصور، معلقين: « مشاء الله ربنا يبارك فيه »، و«ربنا يباركلك فيه ويحميه»، وغيرها من التعليقات، التي كانت على رأسها تعليق شقيقتها الفنانة حلا شيحة، بعدما هنأته قائلة: «عيد ميلاد سعيد آدم».

وفي المقابل تعرضت الفنانة هنا شيحة للانتقادات من قبل بعض متابعيها بسبب صورة تجمعها بإبنه خلال فترة الرضاعة ويظهر فيها جزء من صدرها، ما أحدث ضجة كبيرة، وعمد العديد من الاشخاص على الدفاع عنها وانتقاد منتقديها، مؤكدين أن الصورة غير واضحة وتحليلهم لها غير صحيح.

شائعات تطيل هنا شيحة حول ارتباط لم يكتمل 

وكانت هناك شائعات طالت الفنانة خلال الأشهر الماضية، بعد ظهورها في عدة مناسبات بصحبة محمود شاهين، ابن شقيق النجمة إلهام شاهين، وهما يتشاركان الرقص والعناق، والصور التذكارية، ليُثار الجدل حول ارتباطهما، دون أن يصرح أحد الأطراف بالتأكيد أو النفي، واستمر الأمر لوقت طويل، إلا أنه انتهى بالتدريج دون إبداء أسباب. 

رأي هنا شيحة في زواج شقيقتها من معز مسعود 

وكانت هنا شيحة قد احتفلت من قبل بعقد قران شقيقتها والداعية “معز مسعود“، وذلك من خلال نشر صورتين من عقد القران عبر صفحتها بموقع إنستجرام، وعلّقت عليها قائلة: «تم عقد قران حبيبتي وأختي ونصفي الآخر، حلا الجميلة قلبا وقالبا على الذي اختاره قلبها وأيده عقلها، يا رب بارك لها وبارك عليها واجمع بينهما في الخير».

آخر أعمال هنا شيحة

يُذكر أن أخر أعمال هنا شيحة مسلسل “شاهد عيان” في العام 2020، مع النجوم: حسن الرداد، بسمة، محمد لطفي، وليد فواز، وأحمد صيام وغيرهم، ﺗﺄﻟﻴف أحمد مجدي، وﺇﺧﺮاج محمد عبدالرحمن حماقي.

كما حلت هنا شيحة كضيفة شرف على مسلسل “فارس بلا جواز” مع الفنان مصطفى قمر، في الموسم الماضي من شهر رمضان 2021.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا إنستغرام نورت

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر فيسبوك “نورت



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *