أعادت مجموعة من الحسابات النشطة المعنّية بنشر أخبار وصور الفنانين علي مواقع التواصل الإجتماعي، نشر مجموعة من الصور القديمة التى تجمع الفنان المصري محمد رجب​ بطليقته السعودية غدير، التي لفتت الأنظار بملامحها السمراء الناعمة وجمالها الطبيعي، متسائلين عن اسباب انفصالهما الذي مضى عليه سنوات.

ورغم أن الصور قديمة إلا أن الجمهور تفاعل معها بكثافة ونشروا قصة حب الثنائي التي بدأت بصدفة وانتهت بشكل مفاجئ، بعد إعلان رجب خبر انفصالهما قبل سنوات دون أن يذكر السبب، ويعيش إبنه يوسف مع والدته في السعودية، ويحرص النجم المصري على السفر إليه باستمرار لقضاء بعض الوقت معه.

كما نشرت الإعلامية الكويتية مي العيدان صورة النجم المصري وطليقته ليتعرف عليها متابعيها، فتم تداول الصورة والتغزل بجمال الشابة والتقارب الكبير بينها وبين النجم المصري، متمنيين عودتهما لبعض من أجل إبنهما الوحيد «يوسف».

وكشف الفنان ​محمد رجب في تصريح صحفي سابق عام 2013​ عن أسباب زواجه من ​فتاة سعودية​، وقال في حديثه :”تعارفي إلى زوجتي السعودية جاء بمحض الصدفة، وجدت فيها كل مميزات الزوجة الصالحة والمناسبة لي، فخطفت قلبي، ولم أتردد في الإقدام على خطوة الزواج التي أجلتها كثيراً، وأقمنا حفل الزفاف في السعودية”.

كما أكد «رجب»، أن الحب كان من الأسباب التي أدت للزواج، موضحاً أنه عاش مع زوجته بسعادة بالغة، خاصة أنها كانت توفر له استقراراً نفسياً، ينعكس إيجابًا على حياته الفنية، كما أشار أنها كانت تهتم بكل التفاصيل مما يهيئ له الجو المناسب ليبدع ويقدم أفضل ما لديه. وعن أسباب الأنفصال لم يعلن عنها أيًا من الطرفين حيث وقع في العام 2014. بعد زواج استمر لمدة 5 سنوات.

يُذكر أن آخر أعمال محمد رجب «مسلسل ضربة معلم» ويشاركه في بطولته مي سليم ومحمد نجاتي ورياض الخولى ورانيا فريد شوقي وهاجر أحمد والقديرة إنعام سالوسة وآخرين، وهو من تأليف أحمد عبد الفتاح، وإخراج إسماعيل فاروق.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.